اخر الاخبار
الرئيسية 5 الصدى الأدبي 5 أنفاس المطر

أنفاس المطر

IMG-20150906-WA0006

( تنهيدات )

بقلم / د. هند الحكيم

أنفاس المطر

هذا الصباح كان مشرقاً ..
يا من ملكت قلبي وعمري وأمري
وتغلغلت في مساماتي وشراييني ودمي كـ عطري
نعم قد أخبرتك بان أنفاسك…عطري..وأنفاسك
مازالت عالقة بفمي..!!
حبيب الروح قلبي لك سكناً
أنت يا ” حبيبي ” عاصمتي
ومدائن حبي
أريد أن أغفو ألان في قلبك
وان احلم معك بالزنابق والياسمين بين أنفاسك
وأمنحك قلبي عاريا كورقة بيضاء لتكتب فيها كلمة احبك
وفى أعلى الصفحة اكتب تاريخ ميلادي وعشقي
فأنت مدينتي وعاصمة قلبي
أنفاسك عطري
إني أتنفس رائحة دهن العود منك
وانت تذوب في عطري ودهن عودي
رغم المسافه التي بيننا
تلغي حدودي وبقايا جرحي
تمسح
الآلمي وحزني
تغفو على صدري
فأنت مدينة تهبط علي من السماء
لم يسكنها لا انس ولا جان
محمله بالغيوم والإمطار
الأرض فيها خضراء
اركض إليها لك أكون وحيدا تحت المطر
واسكن الأرض وحيدة من بين االنساء
اخترتك من بين الرجال
قمرٌ تجلى وضياء
فإن آتيت حبيبي
فتحت للفرح نوافذ السماء
فضمني أليك بقايا روحي
اجعلني اقوي النساء
احتويني بكل ما فيك من جمال وحنان
بعثرني على صدرك
اكتبني قصة وشعر وخيال
اجمعني بقايا إنسان
فحبك سيدي جعلني اسكن ارض
لم يراها بشر ولا تشبه احد
الا ملامحي الشقراء ..
فأنا بحثت طويلا بين الناس وفى عيون الناس عنك
فوجدتك رجل لا مثيل لة حين تتكلم
أكتب لك وبكل حراره أنك أعظم رجلاً
شاهدته عيني
لكي تهدم ضباب الرؤيا
وتعكس الحقائق وتهتف بحرقة أنفاسك تعال يا عمري
احترق في أنفاسي انصهر في حرارة شوقي
فتثور حمم بركانك لكي اغرق في وجدانك
فتلتقي عيناي بعينك فأري فيها الشوق والحب
فها أنا اقتحم قلبك أؤسس فيه بيت لي
فأنت مدينة الحب والعشق

ما زلت أناظر عيونك أطبع قبله على جبينك الأقحواني
أقراء سطور العشق في لمعان عيونك
أقص عليك حكايتي الأسطورية
وأمد يدي اداعب شعرك

واهمس لك عن ليله جمعتني بك في محراب حبنا
لقد هاجرت بلادي سافرت أليك احمل بقايا أنفاسي
تركت الحزن وجئت ابحث عن أنفاسك عن ذاتك وكيانك
جئت اغرق في بحورك
أعيش في عاصمة قلبك
واحفر قبرا لي في مدينة عشقك
وأموت في أنفاسك
واحيا بين دقات قلبك
أنت غيمة عطرة في حياتي
فاتركني أبحر في جوف قلبك
واشم عطرك وأضيع في نعومه جسمك
واختبي بين خصلات شعرك
واسكن مدينة هي قلبك
:
أما أنـا فالنار ناري ، وأنا اخترتها ..
لا تخاف عليّ ..؟!!
فالنبضُ يفني لتبقَ أحرفنـا..
والجسد يبلى لتبقً لنا الذكرى..
فلنترك الحكاية ..
ولنكن حروفاً دون نقط ..
هكذا يورق الغصن ..
وهكذا ينكسر الوريد، والخفق…!!
وهكذا تبقى أنفاسك عطري..!!
لا تبتعد فالآن بدا الجرح يلتئم, فبقربك أصبحت اعشق جروح الحب..!!.
.
.
.
فكن قريبا مني يا روح الروح فأنفاسك عطري..!.
انفاس المطر

 

 

 

 

 

عن د.هند الحكيم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مليحات اللمى

أنا من عزفت على لحن الخزامى مقتلي..! وتمخضت في ربوع القرية.. صوري..! أنا ذلك المدى ...