اخر الاخبار
الرئيسية 5 كتاب الرياضة 5 كحيلان هيبة النصر

كحيلان هيبة النصر



‏منذُ قدومه للنصر بدأت ملامح الهيبة النصراوية تتشكل وتعود لتلوح في الأفق وماهذه إلا عادة من عادات الشمس ماتغرب إلا لتعود وتشرق من جديد لتصنع لهذا الكون هيبته فبهذا المثال أشبه الأمير فيصل بن تركي الذي وكأنه شمسٌ أشرقت داخل الشمس الأصل وهي الكيان النصراوي ليعيد لهذا الكيان هيبته ومكانته وسمعته وصيته لاشك البدايات كانت صعبة ومليئة بالتعثرات والأخطاء الفادحة ولكن مع ذلك تشعر بأن كرسي الرئاسة ممتلىء وله من الفخامة والهيبة ماتكفيه بسبب وجود اسم الأمير فيصل بن تركي على هذا الكرسي وحتى في تلك الفترة الصعبة والحرجة كان ظهوره الإعلامي ملجم ومخيف لخصومه فمثلاً أتذكر في الماضي القريب بأن خالد البلطان الرئيس الشبابي السابق حاول مراراً أن يتجاوز حدوده تجاه النصر ولكنه وجد أمامه شخص مهيب وسور عالي لايستطيع البلطان أن يقفز أو يتجاوز هذا السور وهو هيبة النصر كحيلان الأمير فيصل بن تركي حقيقةً أشعر بأن كحيلان هو ليس فقط رئيس للنصر لتحقيق الطموحات والبطولات وكتابة تاريخ جديد بل هو أيضاً محاميه وحاميه الأول تحمّل الكثير والكثير من أجل النصر والنصراويون ومضت الأيام و السنوات من تعثر لِتعثر ومن آهات جماهيرية وغضب جماهيري كبير ومطالبات كبيرة وواسعة موجهة لفيصل بن تركي بأن يستقيل ويرحل عن النصر ولكن صمد في مكانه كالجبل الشامخ ومضى من تصحيح لخطأ ومن خطأ لتصحيح آخر حتى وجد الطريق المراد العبور منه منذ سنوات العز القديمات فبدأ النصر يتذكر ماضيه الجميل بقيادة الهيبة الفيصل بدايةً بصعود المنصات كوصيف دون تحقيق الكؤوس حتى حان الموعد وعاد النصر بعنوان : كحيلان هيبة النصر بمعنى أن هيبة النصر صنعت من جديد بأيدي قائده الفيصل وحقق الدوري لموسمين متتالين وكلنا نعلم مدى صعوبة أن تحقق الدوري لموسمين متتالين هذه تحتاج لشخصية فريق قوية و قوية جداً داخل المستطيل الأخضر وتحتاج لرئيس لايعرف المستحيل وهو ابن تركي بلا شك وأرفق مع بطولتي الدوري كأس ولي العهد نعم نعم أعلم بأن هناك من ينتظرني أنتهي من كتابة مقالي ليقدم لي لستة من الأسئلة أولها أين هو النصر وأين هيبته كحيلان في الوقت الحالي ؟! جوابي أيها المتسائل من الطبيعي أن تحصل للنصر هذه الإنتكاسة لأن هناك رجلاً واحداً يحمل النصر على أكتافه ليس له مساند حقيقي وهو رئيسه الحالي فيصل بن تركي ورغم ذلك مازال النصر متواجد في دائرة المنافسة ويصعد للمنصات ومادام كحيلان رئيسه سيعود ويحقق لأنه لايعرف الإستسلام هذا القائد النصراوي رغم كل الخلافات والضغوطات والمحاولات من حوله لإزالته من هرم النصر إلا إنه لا يلقي لهم بال والأن كما تشاهدون يتعاقد ويبرم الصفقات ويخطط وينهي أزمات ليرى النصر بطلاً للكؤوس وليسعد بها جماهير النصر في الختام وقبل السلام نصيحة لجمهور النصر تمسكوا بهيبة النصر كحيلان فلن تجدوا مثله مضحياً أبداً .

‏الكاتب : أحمد سعد المنتشري

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصدرجية ..

‏المصدرجية .. سأتحدث عن المصدرجية في الوسط الرياضي السعودي تحديداً هؤلاء فئة يدّعون بأنهم عاشقين ...