اخر الاخبار
الرئيسية 5 الرياضية 5 18 مخالفة أطاحت بعضو الاتحاد السعودي لكرة القدم، عبدالله البرقان، من منصبه

18 مخالفة أطاحت بعضو الاتحاد السعودي لكرة القدم، عبدالله البرقان، من منصبه

18 مخالفة أطاحت بعضو الاتحاد السعودي لكرة القدم، عبدالله البرقان، من منصبه، وفقًا للفقرة الثانية من المادة 36 من النظام الأساسي لاتحاد القدم.

الحكاية:

وتعود البداية إلى الموظف المعفي خالد شكري الذي أقر بارتكاب مخالفات إدارية ومالية بإيعاز من عضو مجلس إدارة اتحاد القدم عبدالله البرقان إبان عضويته في مجلس إدارة الاتحاد السعودي السابق ورئاسته للجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين.

مخالفات بالجملة:

وضمن المخالفات منح نادي نجران موافقة على التسجيل رغم صدور قرارات غرفة فض المنازعات ووجود مستحقات مالية على النادي وقرارات في مصلحة عدد من اللاعبين، كما منح نادي الرائد الموافقة على التسجيل رغم صدور قرار لمصلحة اللاعب محمد خوجلي.

وأيضًا منح نادي الوطني الموافقة على التسجيل رغم صدور قرار لمصلحة اللاعب سالم الشوامين، كما منح نادي الشباب الموافقة على التسجيل على الرغم من وجود مستحقات مالية عليه، ومنح نادي الاتحاد الموافقة على التسجيل رغم وجود مستحقات مالية تخص اللاعب عبدالوهاب الفريدي.

وضمن المخالفات أيضًا، صرف شيك مالي إلى صالح سليمان الخربوش بموجب تفويض من نادي الباطن بمبلغ 360 ألف ريال نظير انتقال اللاعب مشعل الشمري، بالإضافة إلى صرف مبلغ مالي قدره 70 ألف و416 ريالًا إلى صالح سليمان الخربوش بموجب تفويض من نادي الرائد نظير شكوى من اللاعب أحمد الصبياني.

كما تم صرف مبلغ مالي قدره 41 ألف و846 ريالًا إلى صالح سليمان الخربوش حسمًا من مستحقات نادي الرائد، وصرف مبلغ مالي قدره 756 ألف و233 ريالًا إلى صالح سليمان الخربوش بموجب تفويض رئيس نادي الاتحاد حاتم باعشن.

والمخالفة العاشرة كانت تسليم صالح سليمان الخربوش مبلغ مليون ريال و806 آلاف دون توضيح سبب التسليم، والمصادقة على الاتفاقية الملزمة بين الوكيل إسماعيل الغامدي شقيق اللاعب خالد الغامدي والوسيط غرم العمري، وهو لا يحمل أي صفة لدى الاتحاد السعودي لكرة القدم، وأيضًا تسليم شيك مصدق لعضو الشرف خالد عبدالله السيف بمبلغ 233 ألف و294ريالًا دون وجود تفويض بذلك.

ومن ضمن المخالفات، تسليم شيك مصدق لعضو الشرف خالد عبدالله السيف بقيمة 73 ألف و154 ريالًا حسمت من مستحقات الرائد دون وجود تفويض، وصدور قرار يتضمن إلزام اللاعب سعيد المولد بتنفيذ العقد واللعب بنادي الاتحاد، الأمر الذي ترتب عليه ضرر للاعب والأندية.

وأيضًا، منع اللاعب إلتون جوزيه من التعاقد مع أي نادٍ داخل السعودية إلا بموافقة نادي الفتح، وإلزام نادي الهلال بتسديد مبلغ تعويض لنادي الشعلة على الرغم من عدم وجود عرض رسمي، بالإضافة إلى إصدار شيكات من حسابه الخاص دون وجه حق ودون أي صلاحية نظامية تتيح له ذلك.

والمخالفة الـ18، استخدام أموال دفعت من رعايات دون أن تدخل حسابات الاتحاد السعودي واستخدامها في مصاريف عامة كاستئجار طائرات خاصة للتنقل وغيرها.

تفاصيل جديدة:

وفي سياق متصل، كشف رجاء الله السلمي، وكيل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة للإعلام والعلاقات العامة، أن الهيئة حولت ملف تجاوزات عبدالله البرقان عضو مجلس إدارة اتحاد القدم الموقوف مؤقتًا إلى هيئة الرقابة والتحقيق.

وقال السلمي في مداخلة هاتفية ببرنامج “في المرمى”: تلقينا ملف القضية ومباشرة ووجه تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بتحويله إلى هيئة الرقابة والتحقيق لاستكمال الإجراءات اللازمة.

وتابع: “الاتحاد السعودي طلب الاستعانة بأجهزة رقابية حكومية، ولذلك تم التحويل الملف إلى هيئة الرقابة والتحقيق وهي بدورها تتولى هذا الأمر، وهيئة الرقابة والتحقيق جهاز يملك الكثير من القدرات، وبدأت حاليًّا بالاطلاع على ملف نادي الاتحاد والتحقيق في الملف”.

أما عادل عزت، رئيس اتحاد القدم السعودي، فأوضح أن الوثائق التي قدمها خالد شكري أثبتت المخالفات التي ارتكبها عبدالله البرقان.

الشفافية مطلوبة:

وقال عزت لـ”في المرمى”: يجب أن نصنع منظومة رياضية تعمل بأفضل السبل، ولا يستقيم ذلك إلا من خلال الشفافية، ونستلهم رؤيتنا من كلمات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عندما قال: “لن ينجو أي فاسد من الحساب كائنًا من كان”.

وأتبع: “بدأ الأمر منذ إعفاء خالد شكري وهو سكرتير لجنة الاحتراف إبان رئاسة عبدالله البرقان، وأشار الأول بأصابع الاتهام ناحية البرقان”.

وأردف: “كان هناك من الشكاوى تجاه خالد شكري، وعندما توفرت الدلائل تم التحقيق معه، وأشار بأصابع الاتهام إلى عبدالله البرقان، وقدم كل المستندات والوثائق التي يدعي أنها تدين البرقان”.

وقال: إنه “كان يتلقى أموالًا من رئيس اللجنة وأثبت ذلك، وطلبت إقامة اجتماع عاجل وقمنا بإقالة البرقان مؤقتًا من منصبه، ورفعنا بذلك إلى تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة حتى تحال القضية إلى الجهات المختصة”.

البرقان يترقب:

وفي أول رد فعل من البرقان، أكد خلال بيان له أنه متفهم القرار بإيمان تام وينتظر نتيجة التحقيقات التي ستتسم بالنزاهة والشفافية.

ودشن نشطاء “تويتر” وسم “أكبر قضية فساد رياضي”، مشددين فيه على ضرورة الانتهاء من التحقيقات في أسرع وقت ومعاقبة البرقان لو ثبت جرمه.

عن اللجنة الإعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مع انطلاق دوري الأبطال.. مدرب يوفنتوس يتوقع البطل

روافد العربية – أبوظبي:  اعتبر مدرب يوفنتوس الإيطالي، وصيف البطل، ماسيميليانو أليغري عشية المباراة مع ...