حِوار الْمُحِبِّين

بقلم / الاستاذ حسين مشيخي

قَالَتْ لَهُ :
إنَّنِي أُحِبُّك ولاأستطيع
البعد عنك .
فَهَل تَحْتَمِل أَنْت الْبُعْد عَنِّي ؟

أَجَاب :

إنِّي أهواك بِكُلِّ جَوَارِحِي وَلَا احْتَمَل الْهَجْر وَالْبُعْد عَنْك .
فَهَل تَعْلَمِين أنتِ بِذَلِك ؟

أَجَابَت :

أَعْلَم جيداً بِأَنَّنِي فِي قَلْبِك وَحْدِي ، وَلَكِن عِنْدَمَا تَجْلِب رَفِيقٌ يُشَارِكَنِي العَيْشِ فِيهِ وَأَنَا لَا أَعْلَمُ سَوْف أَشْعَر بِزَحْمَة أَنْفَاسَه وَلَكِن لَن أَخْبَرَك بِذَلِكَ . .
لاأريد أَنْ أَرَى الرَّجُلَ الَّذِي أَحَبَّنِي وعشقني بِجُنُون يُكسر أَمَامِي عِنْدَمَا أَقُولُ لَهُ لَقَدْ توددت لِغَيْرِي وجلبته مَعِي فِي قَلْبِك فَكَسَرَه كسري فَلَابُدَّ أَنْ أَظَل قَوِيَّةٌ مَهْمَا عَصَفَت الرِّيَاح لَن اكْسِر قَلْب يَهِيم بِي عشقاً
فَالْحَبّ أقْدَار وَلَيْس اخْتِيَار .

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

الشيب يبلي

قالت: سلامٌ قلت: أهلاً وهي ردَّتْ : و(المهلّي) إني عرفتك . شاخ صوتك قلت: لا …

2 تعليقان

  1. يعطيكم العافية جميعا الزملاء بصحيفة روافد اخوكم الإعلامي والمستشار الأسري الدكتور حسين مشيخي رئيس مجلس إدارة صحيفة نبض العرب الإلكترونية على مستوى الوطن العربي سفير المملكة العربية السعودية في رئاسة سفراء الاعلام العربي بالشرق الأوسط
    انا وصحيفتي أيضا رهن اشارتكم لنعلن للجميع أن المهنة الإعلامية رقي واخوة وتعامل راقي

اترك رداً على حسين مشيخي إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *