د. منال النجار: نخبة من الشخصيات البارزة والوزراء السابقين ضيوف شرف مؤتمر” الحوكمة في ظل كورونا”

روافد/ فريق التحرير

برعاية كريمة من صاحبة السمو الملكي د. أضواء بنت فهد بن سعد آل سعود اختتمت أعمال مؤتمر (الحوكمة في ظل كورونا) الذي أقامته  أكاديمية ثري ام انترناشونال للتدريب و التطوير ، بالتعاون مع منصة روافد، على مدى يومي السبت و الأحد الماضيين21-22-8-2021، بحضور نخبة من الشخصيات البارزة والوزراء السابقين والمفكرين من مختلف أنحاء الوطن العربي وهم

سمو الأميرة أضواء بنت فهد بن سعد آل سعود ،سمو الأميرة نوف بنت عبدالرحمن ال سعود ،د. جاسم المطيري رئيس أكاديمية ثري إم ، د. فهد الأحمدي  منصة وصحيفة روافد  ، د. محمد البدور  الملتقى الوطني للتوعية ، الوزيرة د. ناديا هاشم عالول  وزيرة المرأة سابقا ، د. أحمد رجب الجالودي نائب سابق وخبير اقتصادي ، الوزير طه علي الهباهبه نائب ووزير سابق ، معالي د. نزيهة العبيدي وزيرة المرأة سابقا ، د. خالد أبو ربيع شخصية سياسية واقتصادية رئيس هيئة الاستثمار ، د. أمين أبو جحلة رئيس فرسان السلام ، د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون  المرأة الفلسطينية سابقا ، د. محمد يحيى الحمصاني نائب عميد كلية التربية بذمار سابقا.
و قد تقدمت د. منال النجار ، أستاذة اللغة الإنكليزية في جامعة العلوم و التكنولوجيا و مدربة دولية ، بالشكر الجزيل لكل الشخصيات التي شاركت بدءاً من سمو الأميرة أضواء و سمو الأميرة نوف آل سعود مرورا بالوزراء و الشركاء و الرعاة و المتحدثين إلى القائمين و الحضور .
و صرحت سعادتها بأن الجميع كان متحمسا لهذا اللقاء الذي جمع هامات علمية دولية وكان شغوفا للاستفادة من الأوراق القيمة المقدمة ( حسبما وصفها محمد الحصماني رئيس اللجنة العلمية ) . و أعربت سعادتها عن فرحتها بهذا النجاح الباهر الذي يعتبر نجاحا لكل من شارك فيه .
هذا و قد تم منح سمو الأميرة أضواء شهادة الدكتوراه الفخرية و منصب رئيس فخري لأكاديمية ثري ام ،و تم منح منصب رئيس المجلس الاستشاري لسمو الأميرة نوف ال سعود ، و بهذا سيتم تسليمهما توصيات المؤتمر آملين العمل بما فيها من أصحاب القرار.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

 منتجات التمكين الاقتصادي “أبيس وكليم إن ” تشارك في معرض “تراثنا” بجناح متميز للحرف اليدوية

القاهرة / روافد العربية تحت رعاية السيد رئيس جمهورية مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *