في أحدث إصدار علمي حول التثقيف الصحي بعد جائحة كورونا

عيسى بن علي جوحلي : ” أبشر للتثقيف الصحي نهج جديد للتخطيط الأمثل لبرامج ونشاطات التثقيف والتعزيز الصحي”

 

روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي

حث المحاضر عيسى بن علي جوحلي أول متخصص في التعليم والتثقيف الصحي في المملكة العاملين في مجال التثقيف والتعليم الصحي على تبني اساليب ومنهجيات جديدة تقوم على الفهم العميق لمعاني كلمات التعليم والتثقيف والتدريب الصحي . جاء ذلك في أحدث اصدار متخصص في مجال التثقيف والتعليم الصحي حمل عنوان ” المدخل الى التثقيف والتعزيز الصحي النافع لكل المهن الصحية” وهو أول إصدار علمي مهني متخصص في مجال التثقيف الصحي بعد جائحة كورونا ولينضم إلى سلسلة مؤلفات تخصصية في مجال التثقيف الصحي سبق وان أصدرها المحاضر جوحلي والذي تخرج في اول دفعة تدرس ذلك التخصص في المملكة من جامعة الملك سعود عام 1407هـ.

ويشير الكاتب إلى أنه من واقع تخصصه وتجربته التعلمية دراسة وممارسة حرص على تسطير هذه التجربة المميزة معززا الايجابيات لمزيد من النفع ومعالجة السلبيات والاستفادة من التجارب الفلسفية والعلمية التعليمية والتثقيفية الصحية العالمية علمية واعادة صياغتها وتطويرها في قالب نافع. ولهذا استهل الكتاب بتوضيح فلسفته العلمية التعلمية لا التعليمية برؤيته ورسالته نحو تعليم وتثقيف وتعزيز صحي نافع.

ومستندا على فلسفات وعلوم التربية والتعليم والتعلم المفيدة ذات المخرجات النافعة للمتعلم المستهدف سواء كان مهنيا، أو طالبا، أو مريضا، أو مراجعا إضافة إلى التثقيف الصحي في محيط الأسرة الواحدة ثم المجتمع . واستطرد المؤلف مشيرا أنه لضمان فهم وتفهم وتجنب التأليف والتعليم والتثقيف التقليدي التلقيني، انطلق هذا الكتاب العلمي التعليمي ا الهني من تتبع جذور مفردات الكتاب تربية وتعليما وتدريسا وتثقيفا وتعلما وتثقفا وتشخيصها تشخيصا دقيقا وليس مجرد تعاريف.

وبنيت أجزاء وأبواب هذا الكتاب فلسفة المؤلف في التسلسل والتدرج والترابط العلمي التعليمي حيث يرى انه من غير النافع “وغير المجدي أن تربي وتعلم وتثقيف دون تعريف وفهم متقن لما تعلمه وتثقفه وتدرسه من قبل المعلم والمثقف والمتعلم و المثقف، ولا تعريف دون فهم تام، ولا تربية ولا تعليم ولا تعلم ولا تثقيف ولا تثقف دون مشاركة المتعلم و المثقف مشاركة فاعلة. وبين المحاضر عيسى بن علي جوحلي أنه انطلق من التعريف بطبيعة عمل كل مهنة صحية ووصفها الوظيفي وفق مبدا السببية Reasoning   الى جانب الترغيب والتهيئة للتعلم المبني على المهنة الصحية، وحرص الكتاب على اكتشف مكانة ومفاهيم ومعاني مفرداته في الاسلام. حيث ان طبيعة الكتاب مهني مبني على تعلم علوم التثقيف والتعزيز الصحي لكل تعليم مهنة طبية وصحية

وفي الجزء التالي من كتابه” المدخل الى التثقيف والتعزيز الصحي النافع لكل المهن الصحية” تتبع المؤلف في بابه الاول الجذور التاريخية لمفرد التربية والتعليم education  وشخصه وخرج بتعاريف فتعريف نافع مفيد، وتتبع مفرد التدريس teaching وشخصه وخرج بتعاريف فتعريف نافع، وتتبع مفرد التعلم learning وشخصه وميز التعاريف النافعة وغير النافعة العاكسة لمعناه الحقيقي التعلم ذلك الكنز المكنون. وفي بابه التالي تتبع الجذور التاريخية لمفردات الصحة health وشخصها وخرج بتعاريف فتعريف صحة شامل نافع. ودمج بين تعريف كل المفردات المشار إليها في التربية والتعليم والتثقيف والتدريس فالتعلم والتثقف الصحي النافع meaningful health education, teaching and learning

وفق فلسفة الكتاب لكل مفهوم من مفاهيم مفردات الكتاب فلسفة، بل فلسفات علمية وفي كل فلسفة نظريات تثقيف وتثقف صحي عمل الكاتب جاهدا على تغطيتها وتوضيح النافع وغير النافع منها. ورسم الخطوط العريضة لطرق واستراتيجيات وتقنيات التثقيف والتعزيز الصحي النافعة، حيث لكل فلسفة نظرية، بل نظريات ولكل نظرية علمية طرق واستراتيجيات. وبعد طرح نموذجه “أبشر” بجودة التثقيف والتعزيز الصحي Johali APCHER QUALITY، ختم المؤلف هذا الكتاب بتحديد نهج جديد للتخطيط الامثل لبرامج ونشاطات التثقيف والتعزيز الصحي النافعة. متمنيا من قادة التعليم والتثقيف والتعزيز الصحي والمتخصصين المهنيين والأكاديميين والباحثين تبني هذا الكتاب الفريد من نوعه نهجا نحو تعليم وتثقيف وتعزيز صحي نافع لكل المهن الصحية.

يذكر أن المؤلف عمل محاضرا للتعليم والتثقيف الصحي بقسم علوم صحة المجتمع في جامعة الملك سعود.

 

 

عن وسيله الحلبي

شاهد أيضاً

ثأرٌ دفين

هالة خالد بلبوص كانت قد مرت عشرون سنة، و العجوز مبروك يجلس، كل يوم ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *