الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 دين الترغيب لا الترهيب

دين الترغيب لا الترهيب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دين الترغيب لا الترهيب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم

الكاتب الصحفى/ د. محمد سالم الغامدي

من يتتبع المشهد الذي نعيشه هذه الأيام في ظل توافر الكثير من المنابر الإعلامية التي اختلط فيها الحابل بالنابل وتنامت في ظلها فتاوى التحريم والإقصاء والتكفير من قبل البعض ممن ابتلي بالتشدد والتزمت وسد منابع الرحمة والتيسير على المسلمين تحت مظلة سد الذرائع الذي اختلقه البعض لممارسة ما تكتنزه دواخلهم من الحقد والكراهية على كل من يخالفهم ،فكانت النتيجة لتلك الممارسات أن برزت في مجتمعاتنا العربية الكثير من الطوائف والمذاهب الإقصائية التي بلغ بها الأمر الى تحريم ما أحله الله دون سند شرعي من كتاب الله البين بياناً لايختلف عليه العقلاء ،فكانت النتيجة أن تنامت ممارسات القتل والتفجير والتكفير والإقصاء لمن يخالف توجههم .
ولمثل هؤلاء أقول :
لقد شوهتم صورة ديننا الحنيف ولطختموه بفتاواكم وممارساتكم حتى حوَّلتم صورة معتنقيه أمام الغير إلى قتلة ومفجرين مكروهين ومنبوذين، فلماذا تفعلون ذلك ؟
ألا تكفيكم شهادة خير الشاهدين سبحانه وتعالى بأن هذا الدين الحنيف دين يسر ، وبعده شهادة نبي الرحمة وأمين الرسالة محمد صلى الله عليه وسلم الذي لاينطق عن الهوى ؟
أين أنتم من قوله تعالى (يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْر) وقوله تعالى (يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُم ) وقوله تعالى (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِين) وقوله تعالى (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا )
أين أنتم من قول نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم ( هَلَكَ الْمُتَنَطِّعُونَ. هلك المتنطعون. هلك المتنطعون) والمتنطعون هم الْمغالُونَ الْمُتجَاوِزُونَ الْحُدُود فِي أَقْوَالهمْ وَأَفْعَالهمْ
أين أنتم من قول الرسول صلى الله عليه وسلم : قال الله تعالى : يا ابن آدم ، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي ، يا ابن آدم ، لو بلغت ذنوبك عنان السماء ، ثم استغفرتني ، غفرت لك ، يا ابن آدم ، إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً ، لأتيتك بقرابها مغفرة .
أين أنتم من قول النبي صلى الله عليه وسلم ( ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة ،قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق، قلت وإن زنى وإن سرق، قال وإن زنى وإن سرق، قلت وإن زنى وإن سرق ،قال وإن زنى وإن سرق على رغم أنف أبي ذر) وكان أبو ذر إذا حدث بهذا قال وإن رغم أنف أبي ذر . رواه البخاري
أين أنتم من قول النبي صلى الله عليه وسلم ( مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا)
وآيات أخرى وأحاديث كثر لاتكفي هذه المساحة لذكرها تؤكد يسرَ هذا الدين ولينَه ورحمتَه .

 

 

 

 

عن د.محمد سالم الغامدي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التشغيل ما بعد كورونا

أحمد الغافري ملايين البشر يفقدون وظائفهم. ‏ملايين البشر يعملون [فجأة] من منازلهم. ‏شركات تظهر. شركات ...