الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 من أمن العقوبة اساء “الخبر”

من أمن العقوبة اساء “الخبر”

بقلم: بندر الغامدي

أن يخرج علينا من ذوي التخصص من يتكلم في ذات التخصص فهو أمر مقبول ومنطقي. وإن أظهر لنا بعض الأرقام أو الأخبار المغلوطة فهو أمر مستغرب منه.

ولكن أن يظهر لنا من يتحدث في أمر لا يفقه فيه ويعترف بذلك شخصيًا فهو أمر مرفوض. أما إن قدم لنا أرقام وأخبار مغلوطة فهي الكارثة الكبرى.

عذرًا ليست هذه الكارثة الكبرى بعد، فالكارثة الكبرى أن نصف هذا الشخص بالوطنية. أي وطنية هذه التي تثير العواطف السلبية! أي وطنية هذه التي تستند على أخبار ومعلومات كاذبة، أي وطنية هذه التي تذكر أرقامًا أبعد ما تكون عن الواقع، أي وطنية هذه التي تفرق الجموع ونحن أحوج ما نكون إلى توحدها.

لا أمانع أطلاقاً أن نمارس حريتنا في التعبير جميعاً، وأن نكفل للجميع حق النقد، ولكن أن تتجاوز حرية التعبير لتصل لمستوى التحقير، وأن يتجاوز الانتقاد حدوده ليصل لحدود الانتقاص فهذا مرفوض ، ولا يؤدي إلا لتهييج العواطف وإثارة البلبلة والقلاقل.

عذرًا يا قوم، لماذا نستسلم لأي مصدر ولأي رأي؟! ونحن في زمن أبسط ما يكون فيه البحث عن المعلومة من مصدرها الرسمي والتحقق من صحتها؟!

أم نحن ننتظر أي خبر وإن كان كاذب لنلطم ونتشاءم ونحبط؟!بل الأدهى والأمر حين يظهر لنا من يذكر لنا الأرقام الصحيحة والمعلومات الصادقة مستندًا على مصادر رسمية، فإننا غالبًا إما أن نشكك في مصداقية مصادره “الرسمية” أو نتهمه بـ”التطبيل”.

في اعتقادي ما هذا إلا نتيجة طبيعية لغياب العقاب والحساب لكل من يتحدث بمعلومة خاطئة أو بأرقام خاطئة وإن كان حسن النية ، فحسن المقصد لا يشفع لسوء المسلك. لا أمانع أن يتحدث أي شخص في أي أمر وإن لم يكن متخصصًا رغم تحفظي، ولكن يجب أن يعلم بأنه محاسب على ما يقول وما يقدم ، فمن أمن العقوبة أساء “الخبر”

 

.

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

«ملتزمون يا وطن»

    بقلم/ وسيلة الحلبي*   يعد «البقاء في البيت» والالتزام بالأوامر الملكية واجباً وطنياً، ...