اخر الاخبار

كيف أكون سعيد في عملي

روافد العربية:

سلطان المشيطي

كيف أكون سعيداً في عملي

العمل الوظيفي هو جزء يومي روتيني نمارسه كل يوم مابين الثمان ساعات إلى إثنتى عشر ساعة أي مايعادل ‎%‎50 من يومك أليس هذا جدير بالإهتمام؟ فالإنسان بطبيعته لايحب التكرار يمُل ويضطجر بينما تراه يعشق كل جديد ومتغير لذلك نجد الكثير ممن يمارسون أعمالهم بروتين وروح واحدة أشخاص كُسلاء متضجرون يرمون اللوم على قائد العمل أو المنشأة بأكملها يتأخرون أغلب الأحيان في ذهابهم للعمل لايشاركون في الأنشطة والفعاليات داخل فيناء العمل هم بإختصار موظفون يحتضرون.
ولو بحثنا عن سبب هذه المشكلة لوجدنا أن قائد العمل بريء والمنشأة بريئة وراح تتعجب أيضاً بأن الموظف أيضاً بريء إذاً نقاضي من؟ونتهم من؟ نعم إنه ( الروتين الممل) المرض الذي يصيبُنا بالعجز والكسل ويعرقل مسيرة العمل والنماء بل قد يتسبب في استقالة بعضنا دون معرفة السبب جراء الملل والعمل الروتيني المتكرر إذا مالحل؟
فلابد من كسر هذا الشبح الروحي القاتل بخلق بيئة عمل جديدة وإن لم يتيحها قائد العمل فالتغيير والتطوير يأتي من أنفسنا نحن فهذا مكان رزقنا بعد الله فلنتمسك به جيداً ونخلق لأنفسنا بيئة عمل سعيدة إليك الخطوات وقبل البدء بها تذكر أن النوم المبكر هو أساس الطاقة
1-أفعل شيئاً تحبه يومياً
2- اهتم بمظهرك جيداً
3- صاحب النشطاء ومحبي التغيير
4- لاتجلس كثيراً،مارس رياضة المشي سواء داخل أو خارج فيناء العمل
5-كن قابل للتطوير
6-استخدم العطور فهي تساعدك على الإسترخاء
7-مساعدة زملاءك وزرع المحبة بينهم يخلق لك بيئة جميلة
وعلى النقيض احذر احذر من العدوانية والشجار معهم وإن لم تكن أنت الجاني تجاهل ذلك لكي تحافظ على صحتك النفسية و إتزان عملك
8-في ساعات الراحة غذي نفسك بالقراءة فهي سعادة وإكتشاف

عن سلطان المشيطي

سلطان نايف المشيطي كاتب اجتماعي رئيس تحرير صحيفة روافد عضو هيئة الصحفيين السعوديين، عضو أكاديمية روافد للتدريب والإستشارات عضو مشارك في جريدة المدينة عضو مشارك في جريدة الجزيرة ، له العديد من المقالات الاجتماعية التي تلامس حاجات المواطن. للتواصل عبر الإيميل Soltan.elharby2015@hotmail.com للتواصل عبر تويتر ⁦‪@sultan_almsheti‬⁩
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...