سفارة السودان والجالية بالرياض احتفلت بالذكرى الــ (62) لاستقلال السودان تحت شعار (فلتدم أنت أيها الوطن)

روافد العربية / تغطية وتصوير – وسيلة الحلبي

احتفلت سفارة جمهورية السودان بالذكرى الـ 62 لاستقلال السودان وذلك بحضور الجالية السودانية ولفيف من أصحاب المعالي والسعادة  منهم معالي وزير المالية بولاية شمال كردفان إسماعيل مكي الذي يزور المملكة حاليا ، والسفير عبد الباسط بدوي السنوسي سفير السودان لدى الرياض، والسفير الفريق أول ركن محمد أحمد الدابي سفير السودان لدى صنعاء مقيم  بالرياض ،و السفير أسامة حسن سلمان نائب رئيس البعثة بالرياض ، والسفير علاء الدين العسكري مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية وأعضاء البعثة الدبلوماسية بالرياض  وعدد من سفراء الدول الشقيقة لدى الرياض ( عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي، وعميد المجموعة العربية الافريقية سفير جمهورية ارتريا ، وسفير جمهورية اثيوبيا ، وسفير جمهورية تشاد  وسفير جمهورية بوروندي ، وسفير الكاميرون ، وسفير دولة فلسطين  وسفير الجمهورية التونسية ، وسفير جمهورية غينيا ) وعدد من أبناء الجالية السودانية بالمملكة ورؤساء الروابط والجمعيات  ورئيس وأعضاء ملتقى رواد ومواهب  بالرياض وعدد من الإعلاميين ،

وعبر السفير عبد الباسط بدوي السنوسي في كلمته بأنه يعتز بالتنسيق والتكامل بين القيادتين السعودية والسودانية وبالمحبة المتبادلة بين الشعبين ذلك التعاون الذي ترجم عبر مشاركة السودان مع المملكة العربية السعودية ودوّل التحالف عسكريا في عملية اعادة الشرعية في اليمن وقدم التحية لأبطال القوات المسلحة السودانية الذين يشاركون في التحالف دفاعاً عن المقدسات الإسلامية.

واشاد سعاة السفير بتطور العلاقات بين السودان والمملكة وبشر الجالية بموافقة الحكومة السعودية رسمياً على فتح مسار لأبناء الجالية ضمن المدارس الأهلية السعودية وهو تدريس المنهج السوداني وتجري هذه الايام الاستعدادات في السفارة التنسيق مع وزارة التعليم السعودية.

وقدم السنوسي التهنئة لأبناء الجالية السودانية المقيمة بالمملكة لحضورها الكثيف ولوجودها وتمثيلها المشرف بالمملكة أداء وكفاءةً وخلقاً وأمانة وسيرة حسنة وشكر القائمين على تنظيم الحفل من داخل وخارج السفارة.

ثم تحدث عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى الرياض، السفير ضياء الدين بامخرمة، عن اعتزازه بالجالية السودانية وتلاحمها وتماسكها داخل المملكة مهنئاً رئيس الجمهورية وحكومة السودان وأبناء الجالية  بهذه الذكري المجيدة .

وبعد ذلك قلد سعادة السفير بسام الأغا سفير دولة فلسطين لدى الرياض وشاح فلسطين لسعادة السفير عبد الباسط بدوي السنوسي في لوحة تعبر عن الفرح والتلاحم والإخاء مناديا ومشددا أن فلسطين عربية وعاصمتها القدس الشريف وستعود لأهلها الشرعيين بإذن الله..

 ثم القى القنصل عبد الرحمن رحمة الله كلمة وافية عن السودان وامجاده والحقب التاريخية التي مر بها وحضارته

بعده القى الشاعر علاء الدين كمال قصيدة وطنية بعدها قدموا ” كورال” شباب السودان نشيد “سلام ومحبة يا وطني” ثم القى البروفيسور عز الدين موسى ”  كلمة  وقف فيها عند محطات مهمة في تاريخ السودان  هذا تضمن الاحتفال كلمات مستلهمة من روح الاستقلال ومشاركة مجموعة من الفنانين السودانيين بأغنيات وطنية بالإضافة إلى مشاركة عدد من أطفال الجالية وفقرات أخرى متنوعة، وكان للسفارة الاثيوبية بالرياض مشاركة متميزة بفاصل غنائي  يؤكد التمازج وقوة العلاقات بين الدولتين ، وتم خلال الحفل تكريم عدد أبناء الجالية  السودانية الذين كان لهم دور مشهود في خدمة أبناء الجالية حيث اعتادت السفارة علي هذا التكريم كل عام.

 ونظراً لأهمية القيمة التاريخية واكتشاف الماضي الأصيل وإظهاره برؤية معاصرة تعزيزاً للهوية الوطنية والثقافية تميز معرض التراث بمناسبة ذكرى الاستقلال بما يتوافق مع معطيات الوطن الذي ضم بين أروقته عرض مجسمات عن تاريخ أصل الحضارات القديمة والاهرامات وأعمالاً فنية تشكيلية مستوحاة من التراث السوداني مما جعله بشكله المميز محط أنظار الزوار وفضاءات واسعاً للمعرفة والاكتشاف.

الجدير بالذكر ان هذه الاحتفال جاء ختاماً لاحتفالات السفارة بأعياد الاستقلال حيث سبقة حفل رسمي للسفارة بقصر طويق بحي السفارات بالرياض في مطلع يناير 2018م شرفه أمير منطقة الرياض وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية السعودية وعدد من سفراء الدول الافريقية والعربية والاوروبية المعتمدين لدى المملكة.

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفنانة المستشرقة إليزابيث بولزا تقدم ندوة (الحروف العربية، عربة وصل بين الحضارات) بجمعية الثقافة والفنون ...

%d مدونون معجبون بهذه: