صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر افتتحت الفعاليات الثقافية والتوعوية في مستشفى الملك خالد الجامعي

 روافد العربية/ تغطية وتصوير- وسيلة الحلبي

افتتحت صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز الفعاليات للمرضى المنومين والأطفال في منطقة البلازا في مستشفى الملك خالد الجامعي الذي نظمه المستشفى بالتعاون مع “فريق أصدقاء العطاء ” و ” قروب عالم سيدات الأعمال” تزامناً مع شهر وقصت الشريط تجولت بالمعرض المصاحب الذي ضم مجموعة متعافي مرضى السرطان وتحدثت معهم وشدت على أياديهم وأعجبت بصبرهم وتفاؤلهم.  ثم ركن التوعية الإسلامية والمسابقات حيث تكلمت الأستاذة بحور راجح عن محتويات الركن  وكيفية اجراء المسابقة  ثم ركن التصوير وركن التوعية الصحية والجمال  وركن الرسم العلاجي  بعد ذلك بدأ الحفل حيث  رحب عريف الحفل  ورئيس الفريق التطوعي ومؤسس فريق أصدقاء العطاء الأستاذ بندر ناصر البريدي بصاحبة السمو الملكي الاميرة خلود بنت خالد بن ناصر  بن عبد العزيز وشكر لها حضورها الداعم دائما للشباب والفتيات مثمنا زيارتها لجناح مرضى الأطفال  وتوزيع الهدايا عليهم  ثم قدمت نشيد ترحيبي من فتيات فرقة الألماس  والقى الطفل الشاعر محمد التميمي قصيدة لسموها نالت اعجابها بعد ذلك قدمت العديد من الفقرات  المتنوعة والهادفة وعند كل فقرة كانت تقول بعض الكلمات التشجيعية والهادفة والداعمة مما اثار الحماس في العطاء  وقد تم التعريف بفريق  عالم سيدات الاعمال  ثم تحدثت الدكتورة مرام العتيبي عن مرض السرطان والوقاية منه وكيفية التعايش معه . ثم تحدث احمد من المتعافين من مرضى الفصام عن بداية مرضه المفاجئ ومعاناته واسرته حيث فقد زوجته وأولاده وفقد وظيفته ولكنه لم ييأس فتعالج وثابر ودرس وسافر للخارج وتعلم اللغة الإنكليزية وتعايش مع مرضه حتى تم له الشفاء ولله الحمد والأن يعمل في جمعية الفصام. حكايات وقصص مؤثرة ومعبرة وردت في ذلك الحفل.  وقدمت العديد من المشاركات من كلية التوعية الصحية برئاسة عميدة الكلية الدكتورة جواهر الزهراني، التي أعدت مع طالباتها العديد من الألعاب لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال المرضى ثم كرمت سموها جميع الفرق والمشاركين والمشاركات في هذا المعرض وهذا الحفل  بأوسمة ودروع وشهادات شكر وتقدير وقدم لها الأستاذ بندر ناصر البريدي  درعا تذكاريا واخذت معهم الصور التذكارية.   وفي الختام توجهت مع فريق عالم سيدات الاعمال لزيارة أقسام الأطفال والمرضى المنومين منهم وقدمت إليهم الهدايا.

وقالت سموها ” انا سعيدة جدا هذا المساء بوجودي مع الفرق التطوعية وفريق عالم سيدات الاعمال لنزرع الابتسامة في وجوه المرضى كبارا وصغارا فالابتسامة هي أساس السعادة للأطفال وعلى الوالدين تقع مسؤولية كبيرة في ضرورة الحفاظ على الأطفال وتربيتهم على أسس إسلامية صحيحه وأن يوفروا لهم الأجواء المريحة والابتسامة لدى أطفالهم. فهم أمانة سوف يسألون أمام الله عن هذه الأمانة كما أشادت بدور الأم في الاهتمام بالرضاعة الطبيعية حتى تجنب أطفالها الإصابة بأي أمراض خصوصاً الأمراض السرطانية، كما اشارت في حديثها الى ضرورة تثقيف المجتمع وأن نكون واعين في عاداتنا وثقافاتنا الإسلامية.”

كما قال المستشار الإعلامي الدكتور عبد الله الشديد مع خالص شكري وتقديري لكل من يزرع بسمة ويستشعر المسؤولية اتجاه احباءنا من هذه الفئة الغالية علينا من الأعماق اشكر سمو الأميرة خلود بنت خالد على حضورها الداعم. وأشكركم وادعو للمرضى بالشفاء العاجل. كما اوضح ان مثل هذه المناسبات لها دور كبير في اشعارهم بأهميتهم وانهم معنا وفي قلوبنا.

 

 

 

 

عن وسيلة الحلبي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لخدمة أهالي المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان يُدشّن المختبر المتنقل للكشف عن فيروس كورونا بالجامعة الإسلامية

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم ...