اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل تشارك بالجنادرية ٣٢

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

ضمن فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية ٣٢” تشارك اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل بالجنادرية ٣٢ بتوجيه من رئيسة اللجنة الأميرة فهدة بنت حسين العذل وتأكيدها على فريق فزعة للوقوف جنبا الى جنب مع جمعية “واجب ” من خلال مشاركة فريق فزعة السعودية التطوعي الذي يعمل تحت شعار فزعتي لمجتمعي عنوان وطنيتي

وذلك بالإشراف على الركن التعريفي لجمعية ذوي شهداء الواجب “واجب” بجناح وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حيث جهز الفريق بإشراف قائدة الفريق نادية الدوجان و مجموعة من المتطوعات للعمل باستقبال ضيوف الجناح وتنظيم الزيارات خلال الفترة من الساعة ١١صباحا إلى ١١مساء ، كما يقوم فريق فزعة السعودية التطوعي بتنظيم زيارات لمجموعة من الجهات الحكومية والخاصة لتعرفهم على أهم البرامج والخدمات التي تقدمها اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل  ، علما أن الأستاذة هدى الرويشد نائبة رئيسة اللجنة تقف على جميع التفاصيل ومتابعة احتياجات الفريق .

هذا وقد زارت الأميرة فهدة العذل القرية التراثية وجناح وزارة العمل والتنمية الاجتماعية كما زارت المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني ولبت دعوة كلاً من جمعية واجب.

وقد كرمت الأميرة فهدة من قبل المديرية العامة لمكافحة المخدرات وقدموا لها درع شكر لمساندتها لهم من خلال فريق فزعة السعودية كما قدموا درع شكر لفريق فزعة التطوعي استلمته قائدة فريق فزعه السعودية التطوعي ناديه الدوجان.

وقد وقفت الأميرة فهدة على أعمال فريق فزعة التطوعي وأثنت على جهود الفريق وقالت:

“تعد المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة التي ينظمها الحرس الوطني في الجنادرية كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشراً عميق للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة. كما تعد مناسبة وطنية تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخنا المجيد بنتاج حاضرنا الزاهر. ومن أسمى أهداف هذا المهرجان التأكيد على هويتنا العربية الإسلامية وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلا للأجيال القادمة. وتؤكد الرعاية الكريمة من قبل مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان أيده الله بنصره

وللمهرجان الأهمية القصوى التي توليها قيادة المملكة لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكّل جزء كبيرا من تاريخ البلاد وإننا في اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل نشارك من خلال فريق فزعة السعودي التطوعي إيمانا منا بضرورة المشاركة المجتمعية.

  ودعماً للأعمال التطوعية خدماتنا في هذا المهرجان التراثي الثقافي الهادف. فبارك الله جهود وزارة الحرس الوطني ووفقهم لما فيه الخير والسداد.

عن وسيلة الحلبي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فدرالية  الأمم المتحدة تمنح ( رند بني علي ) لقب سفيرة السلام  العالمي

  هدى الخطيب ثمنت الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة الدور الكبير الذي تلعبه رند بني ...

%d مدونون معجبون بهذه: