الرئيسية 5 التكنولوجيا 5 الاقتصادية 5 تفاوت في الاسعاروعدم الرقابة بمحافظة خيبر

تفاوت في الاسعاروعدم الرقابة بمحافظة خيبر

خيبر:ابويوسف الصحيفي

تذمرعدد من المواطنين والمقيمين بمحافظة خيبر سبب ارتفاع اسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه سببت هلاك راتب المستهلك بمحافظة وغياب دورالجهة الرقابية على المحلات التجارية ألقت بظلالها على المواطن البسيط الذي لا يعلم عن الاسعار الحقيقية علما بأن الاسعار في بعض الاحيان ترتفع وتنخفض لكن رفع بعض التجار والعاملين هو ارتفاع فقط فهناك تفاوت في الاسعار تصل الى ثلاثة ريالات لنفس السلعة كما لوحظ بعدم وجود بعض الملصقات التسعيرية على المواد الغذائية كذلك تفاوت الاسعار من محل الى أخر وارتفاع بواقع ريا ل الى ريالين ويشمل الارتفاع ايضا الخضروات والفواكه وتحكم العمالة الوافدة في اسعار الخضروات والفواكه في محلاتهم التي يديرونها وبأسعار كيفما اتفق العامل فنضطر أن نشتري حتى في ظل هذا التفاوت والارتفاع . مؤكدا بأنه اصبح من الضروري وجود التسعيرة على جميع المواد الغذائية بدون استثناء وذلك لصالح المواطن مع المتابعة المستمرة من قبل البلدية وتطبيق الغرامات والجزاءات على كل مخالف
الاسعاركما لوحظ غياب الرقابة التامه بمحافظة خيبر والقري التابعه لهامن المفترض بان هناك جولات تفتيشيةعلى جميع

تعليق واحد

  1. تفاوت كلمات المقال وعدم تناسقها كتفاوت أسعار السلع بمحافظة خيبر لافرق بينهما ويعتبر اجتهاد صحفي يشكر كاتبه ولكن لن يغير في الأمر شئ
    البلديه تتقاسم المسئولية مع وزارة التجاره بالاضافه إلى حماية المستهلك
    أن الزياده في الأسعار أهون بكثير من عملية إطفاء الثلاجات لتقليل استهلاك الكهرباء وبالتالي فساد بعض الأطعمة التي تحتاج تخزينها في درجات معينه وثابته وينتج عن ذلك فساد هذه الأطعمة وتكون مضره إذا تناولها المستهلك

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معرض «سكوير شو» يفتح المجال للوظائف في قطاع السيارات والملابس والدراجات روافد العربية/ وسيلة الحلبي ...

%d مدونون معجبون بهذه: