الرئيسية 5 كتاب المقالات 5 مقتطفات كاتبة 4 بقلم بشاير بالحداد

مقتطفات كاتبة 4 بقلم بشاير بالحداد

روافد العربية

الكاتبة: بشاير بالحداد

( مقتطفات كاتبة 4)

 

 

عجبتُ لنفسٍ تضربُني بِ أقبح كلماتها ،
ثم تُهرول بين الناس صائحةً و باكيةً :
( ويحي ! صَفعني بِ أبشع الكلماتِ ) .. !

***

ما وجدتُ ( ثقةً ) كَـ تلك التي ..
في عينِ طفلٍ عند سقوطه ! ،
فإن ابتسم والداه ، كذّبَ وجعه و ابتسم .
و إن صاحا ، صَدَّقَهم و توجّع !

***

ان كانت ( الكُتب ) قد أخبرتنا ..
أن الأرض دورتها بطيئة و غيرُ ملحوظة ،
فإن ( الحياة ) علّمتنا ..
أن دورتها سريعة ، و وَعدت بأن ( الشامتين )
هُم أول من سيشعرون بها .. صبراً !

***

علمتني حياتي قبل رحيلي عن أي شخص ،
أحرص على أن ..
يكون معه من ( الذكريات الجميلة ) ما لا يكفيه زاداً لرحلةِ الفِراق !
سواءً لضمان : عودته جوعاً لي ، أو للبُكاء علي طيلة رحلته !

***

و يسألوني عن الشفقة ! ،
فقلت : ابتسامة ناجح ، لأُناسٍ راهنوا على فشله ! .

***

قد يكون القلب مخبأ لجميع المشاعر ،
لكن ليس لِـ ( الشوق ) !
فهو شعور أينما خبأته فيك وجدوه الناس !

***

ولأني كُنت في حياتهم
كـ ( غيمةِ المطر ) ،
جفّت أرواحهم بعد رحيلي ،
و ذبُل كلّ جميلٍ فيها .. !

***

أُشفِق على أولئك الذين يعتقدون ..
أن ( بالي ) مجرد غُرفة فارغة ، حُجزت لأن تكون
دائماً مشغولة لهم !

***

من قوانين الحياة :
( العدل ) ،
فَ ما هو لك اليوم ، هو غداً لغيرك !

***

لستُ أعلم .. !
أهو حظي الجميل الذي أبعدك عن طريقي ،
أم هو حظُك الأسود الذي أبعدني عن طريقك ؟!

***

الشوّق ..
هو ذاك الشعور الذي يُخالجُك عندما تتلقى
هديةً ما ، و لسانُ قلبك يدعو أن يكونَ توقيعُ
المُرسل ( هو ) !

***

الرشّق بالكلام ..
يؤلم أكثر من ذاك الذي بالحصى ،
فلا تتوقع منّي .. !
أن أُبادِلَك في لُعبة الرشق تلك
بِـ ( مجموعة ابتسامات ) !

عن سلطان المشيطي

سلطان نايف المشيطي كاتب اجتماعي رئيس تحرير صحيفة روافد عضو هيئة الصحفيين السعوديين، عضو أكاديمية روافد للتدريب والإستشارات عضو مشارك في جريدة المدينة عضو مشارك في جريدة الجزيرة حاصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية، له العديد من المقالات الاجتماعية التي تلامس حاجات المواطن. للتواصل عبر الإيميل Soltan.elharby2015@hotmail.com للتواصل عبر تويتر ⁦‪@sultan_almsheti‬⁩
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لتطمئن القلوب!!

لتطمئن القلوب!! روافد العربية – بقلم الكاتبة / دعاء أبو زيد نخشى من حياتنا ما ...

%d مدونون معجبون بهذه: