اللجنة الإعلامية لاتحاد الجامعات كرمت أعضاءها أمس السبت

روافد العربية / وسيلة الحلبي

نظمت اللجنة الإعلامية للاتحاد الرياضي للجامعات السعودية حفلاً تكريمياً لأعضائها تقديراً لجهودهم الكبيرة المتميزة بمناسبة نجاح الموسم الثامن لبطولات الاتحاد التي اتسمت بالندية والتنافس الشريف وأيضاً نجاح التغطيات الإعلامية وذلك مساء أمس السبت 12 شعبان 1439هـ الموافق 28 إبريل 2018م بعد صلاة العشاء في استراحة أعضاء هيئة التدريس في سكن جامعة المك سعود بالدرعية.

وقد بدأ الحفل التكريمي بكلمة للدكتور تركي بن فهد العيار المستشار و رئيس اللجنة الإعلامية في الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية رحب فيها بالحضور وشكر أعضاء اللجنة الإعلامية على جهودهم الكبيرة والمتميزة والتي ساهمت فعليا في نجاح التغطيات الإعلامية لبطولات الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية في الموسم الثامن نجاحا باهرا يفوق تغطيات الأعوام السابقة مؤكدا بأن دعم معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى ولمعالي نائبه د. عبدالرحمن العاصمي و رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية د. عبدالله البقمي و الأمين العام د. صلاح السقاء ساهم دعمهم جميعا في نجاح التغطيات الإعلامية وإن شاء الله يستمر هذا الدعم في الموسم القادم التاسع لتكون التغطيات الإعلامية أكثر شمولية وتنوع

بعد ذلك ألقى الدكتور صلاح السقاء أمين عام الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية كلمة شكر فيها كافة أعضاء اللجنة الإعلامية وعلى رأسهم د. تركي العيار رئيس اللجنة على نجاح وتميز التغطيات الإعلامية لبطولات الاتحاد هذا الموسم مبديا دعم الاتحاد للجنة الإعلامية لمواصلة تألقها في التغطيات في الموسم القادم للتعريف بأنشطة الاتحاد في مختلف الوسائل وتحقيق الأهداف المرجوة من إنشائه

بعد ذلك ألقى د. حزام الزهراني رئيس صحيفة مكة الإلكترونية عضو اللجنة الإعلامية كلمة المكرمين عبر فيها بالأصالة عن نفسه ونيابة عن زملائه أعضاء اللجنة المكرمين عن سعادته بهذا التكريم الذي يعبر عن الوفاء والتقدير من الاتحاد الرياضي للجامعات لجهود أعضاء اللجنة الإعلامية شاكرا رئيس الاتحاد والأمين العام ود. تركي العيار رئيس اللجنة الإعلامية على هذه اللفتة الجميلة التي تحفز وتدفع الأعضاء لتقديم المزيد من الجهود في الموسم القادم التاسع

بعد ذلك قام د. صلاح السقاء امين عام الاتحاد و د. تركي العيار رئيس اللجنة الإعلامية بتقديم الدروع لأعضاء اللجنة الإعلامية ثم التقطت الصور التذكارية وتناول الجميع طعام العشاء الذي أعدته اللجنة الإعلامية بهذه المناسبة.

يذكر بأن اللجنة الإعلامية تضم ممثلين من وكالة الأنباء السعودية (واس) ومختلف وسائل الإعلام التقليدية والإلكترونية المختلفة من صحافة وإذاعة وقنوات تلفازية وفضائية. بالإضافة إلى شبكات التواصل الاجتماعي يبلغون ثلاثين عضوا. روعي في اختيارهم مناصبهم القيادية وخبراتهم الاكاديمية والمهنية المتراكمة، وذلك بهدف الاستفادة والاستنارة بفكرهم النير في توحيد وتنسيق الجهود في العمل الإعلامي والسعي المدروس المنظم لمتابعة ورصد كافة بطولات وإنجازات الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، وتقديمها إلى وسائل الإعلام المختلفة بصياغة مهنية واحترافية ومتابعة نشرها وبثها.

ومنذ انطلاقها؛ لم تدخر اللجنة الإعلامية وسعا في سبيل تحقيق الأهداف والمهام التي أنيط بها؛ فمدت جسور التعاون مع وسائل الإعلام المختلفة؛ لنشر أخبار الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، وتغطية أنشطته ومنافساته، على المستوى المحلي والدولي، ولم تغفل اللجنة الدور المؤثر لشبكات التواصل الاجتماعي في نشر المعلومة والترويج لها، حيث اتخذت من تويتر، والسناب، واليوتيوب، والواتس آب، منبرا أطلقت من خلاله برامج الاتحاد، وروجت لأنشطته المختلفة، ونتائج البطولات.

وقد سارت اللجنة الإعلامية في تغطياتها وفق خطة إعلامية شاملة روعيَ فيها تلبية أهداف الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، وتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي ترتكز على العناية بالشباب رياضياً وملء أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة و تنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع باعتبارهم يشكلون 70% من إجمالي سكان المملكة، ويعدون ثروة وطنية يعول كثيرا على سواعدهم الفتية في النهوض بالمملكة وتحقيق التنمية المستدامة.

وبدأت اللجنة الإعلامية عملها قبل انطلاق بطولات الاتحاد الرياضي للجامعات في موسمه الثامن، حيث أسهمت في تعريف طلاب الجامعات والجمهور الرياضي بأهمية البطولات وأهدافها وبرامجها، وأنشطة الاتحاد المتعددة. وركزت اللجنة على الالتقاء بشكل دوري مع أعضاءها للتنسيق والتشاور، ووضع خطة مدروسة للتغطية الإعلامية الشاملة المتمثلة في الأخبار والتقارير واللقاءات والتغطيات وتحديد الأولويات، وإعطاء الأحداث الآنية كل الرعاية والاهتمام وتوزيعها على وسائل الإعلام من خلال ممثليهم في اللجنة الإعلامية. وكذلك إرسال المواد الصحفية لوسائل الإعلام الأخرى غير الممثلين في اللجنة بجانب شبكات التواصل الاجتماعي، كما قامت اللجنة الإعلامية طوال فترة انطلاق البطولات بتزويد موقع “الاتحاد” واللجان الأخرى، بالفعاليات والصور ومقاطع الفيديو المتعددة التي تخدم اهداف الاتحاد وتسهم في تعزيز دوره على نحو يفيد المجتمع الطلابي على وجه الخصوص والمجتمع الرياضي بصفة عامة. وأولت اللجنة الإعلامية للاتحاد الرياضي للجامعات السعودية اهتماما كبيرا للتجمعات الستة التي نظمها “الاتحاد” على مستوى الجامعات المحلية في الموسم الثامن بكافة مسابقاتها الرياضية التي بلغت “12” مسابقة. بجانب المنافسة الخارجية للاتحاد في تايبيه بالصين، التي شارك فيها خلال الفترة من 27/11 إلى 8/12/ 1438هـ.  وحظيت هذه المنافسات بتغطيات خاصة مكثفة بشكل احترافي ومهني من قبل اللجنة الإعلامية للاتحاد. 

وقامت اللجنة الإعلامية بإعداد وتحرير  كم هائل من اخبار الاتحاد والتقارير والتحقيقات واللقاءات والحوارات بطريقة احترافية، وأرسلتها مع الصور لكافة وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي. ونشرت عددا كبيرا من الاخبار والتقارير واللقاءات الصحفية في عدد من الصحف الورقية والالكترونية تفوق 500 مادة صحفية، بالإضافة إلى الفضائيات وقناة 24 وقناة  عين وإذاعة اليو اف ام (برنامج كل الرياضة)، وروتانا أف أم (برنامج جمعة وسبت). كما قامت اللجنة الإعلامية بترتيب وجدولة اللقاءات والحوارات لمسؤولي الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية ومسئولي وممثلي الجامعات مع مختلف وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وشبكات التواصل الاجتماعي. بالإضافة الى توثيق البطولات بالصور الفوتوغرافية والتي تتجاوز 5000 صورة، وتوثيق بالفيديو، مع نقل مباشر لفعاليات البطولات، منذ التجمع الثالث في جامعة بيشة، باستضافة المحللين والمعلقين و الإعلاميين بلغت 30 ساعة بث، مع تطويع بعض البرامج القائمة في قناة (22) الراعي الفضائي وذلك لخدمة البطولات (كنشرات الأخبار) وبرنامج (كلام في تويتر) وبرنامج (الملعب الأخضر). بالإضافة الى عمل لقاءات مع مديري ووكلاء الجامعات وعمداء ووكلاء شئون الطلاب، ومسئولي ومستشاري الاتحاد ومديري المسابقات في القناة، تجاوزت 30 لقاء.

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تتنظيم الاجتماع الثالث للجنة الإعلامية التطوعية الخاصة بمعرض بساط الريح التاسع عشر بجدة روافد العربية ...

%d مدونون معجبون بهذه: