اخر الاخبار

القدية مستقبل السعودية الزاهر.

بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان*

حظي لفظ كلمة (القدية) بحديث واسع في الاعلام السعودي والعالمي كونه يحمل اسم مشروع سعودي-عالمي ترفيهي عملاق، ينافس المدن الترفيهية العالمية من حيث القوة والتطور والحداثة، والمشروع أطلقه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز-يحفظه الله ويرعاه مساء السبت الماضي، في حفل بهيج أقيم بالمنطقة الشهيرة ب”القدية”.

ولفظ “القدية” الذي يدل على اسم موقع المشروع، يحمل العديد من المعاني الكثيرة، وفسره الكثير من المتخصصين والهواة، موضحين سبب تسميته على المشروع الترفيهي السعودي العملاق. وقال المتخصصون:” أن المسمى ينطقه البعض بطرق مختلفة، “أباً القد” وهو لايزال موجودا بالقرب من الطريق الرئيس، الذي تم شقه في عام ١٤٠٣ هجرية، ليصبح الطريق الرئيس الذي يربط العاصمة الرياض بمنطقة مكة المكرمة، وعلى جانبي الجبل مواقع تاريخية وأثار متعددة، وتجذب المنطقة حاليا استثمارات ضخمة للاقتصاد السعودي في مجال التربية.

القد في اللغة العربية هو الشق، وقد الطريق يعني شق الطريق، وهو اسم قديم لهذا الطريق المشقوق في جبال (طويق)، وهو طريق التجارة الشهيرة التي تربط الشرق بالغرب عبر “اليمامة”.

مشروع (القدية) كنز جديد يضاف إلى كنوز الخير التي تم افتتاحها في عهد سلمان الأمل ومحمد العمل!

 

*المشرف العام على ملتقى رواد ومواهب

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

معرض التاجر الصغير” لأبناء جمعية “كيان ” للأيتام في غرناطة يجذب المتسوقين

روافد العربية – جدة / إيمان جمل الليل  جذب معرض “التاجر الصغير” الذي أقيم لأبناء ...

%d مدونون معجبون بهذه: