عمومية عناية تجيز الميزانية وتختار أعضاء المجلس الجديد*

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

عقدت الجمعية الخيرية لرعاية المرضى “عناية” اجتماع الجمعية العمومية للعام المالي السابع، 2017ـ 2018م بحضور معالي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السويلم رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس، وأعضاء الجمعية العمومية وممثل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الاستاذ/ جمال العتيبي

واستهل الاجتماع بتلاوة من آيات الذكر الحكيم، ثم ألقى السويلم كلمة الجمعية وفيها أثني على دور وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على جهودها ودعمها للجمعية، مشيراً إلى الدعم الكبير الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين من أجل النهوض بالعمل التطوعي الصحي، كما أثني على جهود المجلس السابق، وحيا جهود المؤسسين الذين انتقلوا إلى رحمة الله عز وجل وثمن دور الموجودين منهم في دعم مسيرة عناية المعطاءة راجين من المولى عز وجل أن يجعل ما قدموه في ميزان حسناتهم.

وأضاف السويلم أن الجمعية عبر مجلسها السابق حققت الكثير من الانجازات ومن أهمها حصولها على الايزو 2002015، ونيلها خطاب شكر من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، حيث أشادت الوزارة بالتطورات الواضحة التي تشهدها الجمعية، والمتمثلة بتطبيقها لمعايير الجودة العالمية ومعايير الحوكمة والشفافية للجهات الخيرية، وما تقدمه من جهود وبرامج نوعية للمستفيدين من خدماتها الصحية.

وعلى مستوى الخدمات الصحية قال السويلم ان الجمعية افتتحت مركز عناية الإعلامي بجامع الراجحي لنشر ثقافة الاهتمام بالصحة، والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة من خلال عيادة عناية النموذجية ، وتم  افتتاح المعرض التوعوي الدائم بمقر الجمعية لتحقيق ذات الهدف، ولتعزيز المساءلة والشفافية والعدالة قال السويلم أن جمعية عناية على مستوى مجلس الإدارة وكافة المستويات الأخرى قامت باعتماد سياسات الحوكمة مثل سياسة عدم تضارب المصالح وسياسة التبليغ عن المخالفات وحماية مقدمي البلاغات ومعيار المساءلة والشفافية.

 

وبعد ذلك استعرض المدير العام الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري  أهم الانجازات التي حققتها الجمعية في مجال العلاج والوقاية والتوعية حيث اشار إلى أن الجمعية تمكنت حتى عام 2017 من علاج (125.407) مريض، بعياداتها الدائمة والاستشارية بمجمعها الصحي ، كما نفذت برنامج العلاج  الخيري في كل من الرياض وعسير استفاد  منه (4440) حالة ، وفي المسار الوقائي سيرت عناية القوافل الطبية إلى المحافظات والقرى والهجر لمكافحة العمى السكري، استفاد منها ( 10.831) مستفيداً في مدينة الرياض و ، كما عقدت  عناية 40 اتفاقية فعالة مع مقدمي الخدمات الطبية في المملكة لتقديم خدمات صحية لمستفيديها. وفي المسار التوعوي قال المطيري ان الجمعية تمكنت من تنفيذ 76 فعالية استفاد منها 15713، وبلغ عدد المستفيدين من التوعوية الإلكترونية 4.105.800، كما بلغ عدد المتطوعين النشطين الذين شاركوا في برامج عناية 432 متطوع تقدر ساعاتهم التطوعية بـ 5091 ساعة. وفي مسار التقنية أوضح المطيري بأن الجمعية دشنت المتجر الالكتروني لعناية الذي  يتيح من خلاله للداعمين  التبرع للمستفيدين ومتابعة تبرعاتهم إلكترونيا تحقيقاً لمبدأ الشفافية بين الجمعية والداعمين ، وبعد كلمة المدير العام للجمعية تم تقديم عرضا مرئيا عن برنامج العمليات الجراحية والتي تستهدف عناية من خلاله علاج أكثر من 1000 حالة ، وبعد ذلك تم استعراض الحساب الختامي لعام 2017م  من قبل المحاسب القانوني الأستاذ/ محمد سعيد وتم اعتماده من قبل الجمعية العمومية، وبعد ذلك تم انتخاب اعضاء مجلس الإدارة الجديد .

هذا وقد وافقت الجمعية العمومية على تفويض مجلس الإدارة الجديدة على تحويل المباني المملوكة للجمعية إلى أوقاف يستفاد من ريعها في توسيع خدماتها العلاجية والوقائية والتوعوية، كما فوضت الجمعية العمومية مجلس الإدارة الجديد باستثمار أموال الجمعية بما يسهم في نموها وزيادتها لصالح مستفيدي الجمعية

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تتنظيم الاجتماع الثالث للجنة الإعلامية التطوعية الخاصة بمعرض بساط الريح التاسع عشر بجدة روافد العربية ...

%d مدونون معجبون بهذه: