فيما عبر الأطفال في لوحاتهم حبهم لملك الانسانية

الراجحي يستضيف ٨٠ طفل وطفلة من الايتام ويعلن عن جائزة اليتيم

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

في ليلة من ليالي الخير  جلس اكثر من ٨٠ طفل وطفلة على مائدة السحور التي أعدها رجل الاعمال الشريف محمد الراجحي سفير النوايا الحسنة ورئيس اللجنة الدبلوماسية بجامعة الشعوب العربية والأمين العام لمجلس الاعضاء بالسعودية للمنظمة العربية الأوربية للبيئة في أرقى المطاعم الموجودة في مركز مجموعة محمد الراجحي المسمى جدة سكوير وفي واحدة من الأعمال الانسانية والمجتمعية التي هي محل التقدير تجمع الأطفال الايتام بحضور عدد من كبار الشخصيات ورجال الأعمال والإعلام للمشاركة في هذا الحدث يتقدمهم رجل المال والاعمال ابراهيم السبيعي والفنان الدكتور عبدالله رشاد والاستاذ وليد بافقيه والاستاذ محمد ال حفيان وعضو جمعية أيتام جدة يوسف الغامدي.

وقال الشريف محمد الراجحي أن دعمه للأيتام ليس واجب ديني فحسب بل واجب وطني من أجل غرس ثقافة العمل الانساني والمجتمعية في وطن الانسانية ومملكة البذل والعطاء.وأضاف الراجحي أن الدولة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين اخذت على عاتقها الاهتمام بالأيتام من خلال جمعيات خيرية تبنت الاهتمام بهم ورعايتهم وتقديم الدعم الكامل لهم في صورة من صور التكافل والرحمة خاصة في شهر رمضان. وأعلن الراجحي عن جائزة سنوية تحت مسمى جائزة اليتيم الإبداعية تمنح كل شهر رمضان تقديرا ووفاء للأيتام والوقوف معهم.

ودعا الراجحي كافة أطياف المجتمع التبرع لجمعيات الايتام من أجل أداء رسالة حث عليها الرسول عليه الصلاة والسلام انا وكامل اليتيم في الجنة.

من جهته قال الدكتور عبدالله رشاد أن استضافة ٨٠ يتيم من قبل رجل الأعمال الشريف محمد الراجحي هو عمل خيري انساني يصب في أعماله الخيرة وهذا ليس بغريب على ابن وطن قدم ولا يزال يقدم أعمالا يصفق لها الجميع.

 

ونوه رجل الأعمال ابراهيم السبيعي بما قام به الشريف الراجحي في ليلة من ليالي رمضان الاخيرة وقال إن الراجحي من الشخصيات التي نذرت نفسها لتقديم كل انواع الدعم والرعاية لهؤلاء الأطفال.

وذكر رجل الأعمال عبد العزيز التويجري أن رعاية الأيتام من أجل الأعمال عند الله سبحانه وتعالى خاصة في هذا الشهر الكريم مشيدا بمبادرة الشريف محمد الراجحي في جمع الأيتام واهتمامه في تخصيص يوم لهم.

كما نوه مدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة وليد بافقيه بالأعمال الانسانية والمجتمعية التي يقوم بها رجال الأعمال وخاصة الشريف الراجحي الذي يعد اليوم واحدا من الشخصيات المجتمعية التي برزت أعمالها سواء في رعاية الأيتام أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد المشرف العام على وزارة التخطيط والاقتصاد بمنطقة مكة المكرمة محمد ال حفيان أهمية غرس ثقافة العمل الانساني من خلال وجود القدوة من رجالات المجتمع الذين عرفوا حب الخير

وقال ان الشريف الراجحي ضرب المثل النموذج فيما قام به اليوم من التفاف ٨٠ يتيما في هذه الظاهرة الاجتماعية التي نتمنى أن تصبح عاده سنوية. وأثنى العقيد وليد أبو شنب على مبادرة الشريف الراجحي والتي تعد من مبادراته المجتمعية الرائدة في عدة مجالات مجتمعية وخيرية. ووصف المستشار عبدالعزيز الانديجاني الشريف الراجحي بأنه رجل الخير في رمضان الخير وقال إن إطلاق الراجحي جائزة اليتيم الإبداعية دليل على الدعم الذي يوليه الراجحي بالأيتام في جدة بعد أن منحته جمعية أيتام جدة العضوية الفخرية.

وأوضح الكاتب حسين أبو راشد ان المجتمع بحاجة إلى مثل هؤلاء الرجال الخيريين لرفع معنويات هذه الفئة الغالية من المجتمع وان الشريف الراجحي له العديد من الأعمال الإنسانية والمجتمعية الخيرية مع الأيتام والكفيفين وذوي الهمم.  وشهدت احتفالية الايتام الكثير من البرامج والفرقان حيث أظهر الايتام ابداعاتهم من خلال ورشة الرسم الحر ورسم الأطفال صور خادم الحرمين الشريفين وكتبوا عليها ملك الانسانية تعبيرا عن حبهم لقادة الوطن

كما عبرت اللوحات عن الإنجازات المتتالية التي تحققت وملامح مستقبل هذا الوطن في التحول الوطني بما يتوافق مع رؤية ٢٠٣٠

وشارك أسر الأطفال في هذه الاحتفالية الأسمى في مسيرة العمل الخيري. ووقف فريق صناع الأمل بقيادة لمى الشريف في تنظيم وترتيب برامج الحفل.

وأكد عضو جمعية أيتام جده على أن هذا العمل الانساني الجميل من قبل رجل الاعمال الشريف محمد الراجحي عمل جليل يستحق التقدير والإعجاب مشيرا إلى أن الجمعية تقدر عاليا هذا العمل وتدعو رجال الأعمال والمجتمع أن يحذو حذوه.

وقام الشريف الراجحي في نهاية الحفل بتقديم هدايا قيمة للأيتام متمنيا لهم حياة سعيدة.وقد حضر حفل الايتام العقيد وليد ابو شنب وعبدالقادر تنكل ووليد بافقيه ومحمود مغربي وعلى عويس والكابتن طيار فهد مرغلاني ومحمد الميمني والعديد من رجال الاعلام والسوشل ميديا.

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوجيه الحماد يحتفي بوفد “أدبي الأحساء” و”إعلاميون”.. ونجله يؤكد: سندعم هذه الشراكات الوطنية الناجحة روافد ...

%d مدونون معجبون بهذه: