افتتاح مقر جمعية اطباء الباطنية في ذي قار الأولى في العراق

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

بحضور مدير عام  دائرة صحة ذي قار الدكتور جاسم الخالدي وعميد كلية الطب الدكتور حازم ريسان الخفاجي وعميد كلية الصيدلة في جامعة ذي قار ونقيب الأطباء في ذي قار الدكتور عبد الحسن مهدي النيازي وعدد من اطباء الباطنية في ذي قار افتتح اليوم مقر الجمعية بشكل رسمي وهي الجمعية الأولى في العراق مسجلة رسمياً ومعترف فيها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ويعد انطلاق الجمعية النواة الأولى للبدء بتأسيس جمعيات مماثلة للاختصاصات الطبية في ذي قار.

ومن جانبه أكد مدير عام صحة ذي قار أننا سنكون من الداعمين لهذه الجمعية كوننا حضرنا العديد من المؤتمرات العلمية التي أقامتها ولمسنا الجدية والواقعية من قبل الأطباء في المشاركة والحضور والمناقشة وإبداء الرأي وتبادل المعلومات وأننا على استعداد تام لتقديم كافة الدعم الممكن من دائرة صحة ذي قار.

وكما أشاد بدور الجمعية المميز واللافت للنظر الأستاذ الدكتور حازم ريسان الخفاجي عميد كلية الطب جامعة ذي قار وبالجهود الاستثنائية التي يبذلها الدكتور عباس فاضل حليحل التدريسي في كلية الطب فرع الباطنية ونائب رئيس الجمعية لجعل الجمعية من الجمعيات المتقدمة رغم الإمكانيات المحدودة ونحن بدورنا قد نكون الداعم والساند لها بكافة الإمكانيات والصلاحيات المخولة لنا.

هذا وتقدم الدكتور عبد الحسن النيازي نقيب الأطباء في ذي قار بالشكر والتقدير لكل من ساهم وعمل وسعى لتقديم الخدمة لهذه الجمعية التي بالقريب العاجل بإذن الله ستكون من الجامعات ذات التأثير الإنساني والخدمي الطبي في المحافظة إن شاء الله.

وكما تقدم الدكتور عباس فاضل حليحل نائب رئيس الجمعية بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذا الصرح العلمي الكبير

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الوجيه الحماد يحتفي بوفد “أدبي الأحساء” و”إعلاميون”.. ونجله يؤكد: سندعم هذه الشراكات الوطنية الناجحة روافد ...

%d مدونون معجبون بهذه: