برنامج “دلع نفسك الترفيهي” يزدهر ويزهو ويسعد الكثيرين في شهر رمضان المبارك

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

ازدهرت الأعمال الخيرية التطوعية في شهر الخير والغفران شهر رمضان المبارك وتعددت ومن تلك الأعمال التطوعية التي أسعدت فئات معينة من المجتمع كان ” برنامج دلع نفسك الترفيهي مع أم فهد من أجمل البرامج التي قدمت في عدة جهات بالعاصمة الرياض. وهذا البرنامج لصاحبة الفكرة سيدة الأعمال السعودية الأستاذة شيخة بنت راجح القحطاني التي أوقفت أعمالها الربحية في شهر رمضان المبارك وأرادت أن تسعد المسنات والأطفال الأيتام وتشعرهم بالسعادة وتقدم لهم الهدايا بمناسبة شهر الرحمة والغفران.

 وفي لقاء خاص مع سيدة الأعمال شيخة راجح القحطاني قالت: ان بداية اعمالي التطوعية الخيرية في هذا الشهر الفضيل كانت في دار المسنات بالاشتراك مع مبادرة “غنى الجود” حيث قدمت برنامجا كاملا مع فريق العمل ضم المسابقات والألغاز وفقرة دينية وقد تم توزيع الجوائز على الفائزات من فريق دلع نفسك كما تم توزيع الهدايا على جميع المسنات الحاضرات حينها في دار المسنات. وقد انتعشت المسنات وقضوا وقتا لطيفا وممتعا.

 وبعد أيام قدمت مبادرة برنامج “دلع نفسك “في جمعية كيان للأيتام بمناسبة لقاء الأمهات البديلات والمقامة في شاليه توت. وقد أعجبت فقرات البرنامج الأمهات البديلات والأيتام ومنسوبات جمعية كيان للأيتام وعلى رأس الهرم الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس الإدارة التي أثنت على البرنامج وقدمنا في البرنامج الهدايا لجميع الأطفال الأيتام وللأمهات البديلات إضافة الى تأمين ماكينة فوشار وماكينة آيس كريم مع العاملات إضافة الى المشاركة بالعشاء. وقدمت لنا الأستاذة سمها الغامدي شهادات شكر وتقدير وكانت جدا سعيدة وممتنة. 

أما المشاركة الثالثة فكانت في دار الحضانة فلل الربوة بالاشتراك مع مبادرة “غنى الجود” وبتنظيم مؤسستي بدور الشمري لتنظيم المعارض والمؤتمرات ورؤية نون لتنظيم المعارض والمؤتمرات. وبتشريف سمو الأميرة موضي بنت فهد بن مشاري

حيث استمتعت الحاضرات من الأيتام وأمهاتهم البديلات بفقرات البرنامج الرائعة التي قدمتها عضوات فريق دلع نفسك كما قاموا بتوزيع الهدايا على الأطفال الأيتام في جو عامر بالفرح والسعادة حينها أثنت سمو الاميرة موضي بنت فهد بن مشاري بن جلوي على فريق دلع نفسك الترفيهي وقالت انه برنامجا جميلا ورائعا زرع البسمة على وجوه الأيتام وأسعدني تواجدي مع الفتيات الأيتام في دار الحضانة الاجتماعية بفلل الربوة كما أثنت المسؤولات في دار الحضانة أيضا.

وأضافت الأستاذة شيخة القحطاني رئيسة برنامج دلع نفسك الترفيهي الذي ذاع صيته في كل مكان: ان برنامج دلع نفسك الترفيهي ينقسم الى قسمين فهو ترفيه نسائي وعمل خيري وقد قمت بإيقاف جميع اعمالي في شهر رمضان المبارك بهدف دعم المبادرات الخيرية بعد أن قدم في دار المسنات تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز وأثار اهتمام الجميع. وقدم في جمعية كيان للأيتام مجهولي الأبوين أو الأب في لقاء الأمهات البديلات واستمتع الجميع بفقراته المتنوعة وهداياه الكثيرة. وقد حط رحاله أيضا في دار الحضانة “فلل الربوة ” واستمتعت الحاضرات بفقراته كما سعد الجميع بالهدايا الكثيرة التي قدمناها للأيتام. كما سيكون لنا مبادرات أخرى.

وأكدت الأستاذة شيخة أن لديها استعداد للموافقة على أي برنامج أو أي فئة في المجتمع تحتاج الى دعم خيري مشيرة أن عدد المتطوعات في البرنامج 26 متطوعة حيث تم توزيع المهام عليهم في المشاركات الخيرية لخدمة الأيتام مثل: طعام الإفطار والقهوة، المشاركة بألة آيس كريم، والمشاركة بألة الفوشار، ودكان زمان، الذي احتوى الكثير من الحلويات القديمة. وركن القهوة، وركن اللقيمات. وقد قمت بالإشراف على على جميع أعضاء الفريق لنقدم عملا متكاملا وناجحا.  

وأتمنى النجاح والتميز لمبادرتي ” دلع نفسك” التي أسعدت الكثير في شهر رمضان المبارك كما حصلت على شهادات شكر وتقدير أنا وفريق العمل من جمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة. عدا عن الإشادات الكثيرة والشكر الذي كان يصلني من الحاضرات من خلال الواتس أب .  وبدوري أشكر جميع الجهات التي وضعت ثقتها بي ودعتني لإقامة برنامجي عندها، كما أشر جميع عضوات فريقي دلع نفسك الذين ساهموا بالضيافة والهدايا واستقبال الضيوف وتقديم الفقرات فلهم مني كل الشكر والتقدير. وأن عملي لم ينته بانتهاء شهر رمضان المبارك واننا على عهدنا باقون رغم ان برنامجي ربحي وقد جعلته في شهر رمضان المبارك تطوعا في سبيل الله.

 

 

 

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أعضاء مجلس الأمناء بالمؤسسة ” نرعاك “ ينبضن في قلب معرض بساط الريح 19 بكلمات ...

%d مدونون معجبون بهذه: