الرئيسية 5 الصدى الأدبي 5 ابتكاريا وإصدار ( همهمات امراة )

ابتكاريا وإصدار ( همهمات امراة )

ابتكاريا وإصدار ( همهمات امراة )

روافد العربية  :ناصر بن حويل

يتوارد النبض الوارف تحت ظلال الحنين في مدائن الفصول للبوح هناگ .. عبر اثير الليالي ويداعب ملامح الخيال على منافذ الصمت
بين اوراق ” همهمات امرأة ” بين السلاسة وعفوية الحرف من الروح للروح كالصوت والصدى .

وهنا تجربة للذات ، ستبقى بصمة تمتزج بانفاس خيال ذات الروح وبوح اللغه ، ليكون وجوداً اخراً مختلفاً ياخذنا بعيداً عن الحدود المغلقه . وجود ترتديه لغة الخيال بالروح التي تبوح وتسرد حكايا القصه ما لا تستطيع الملامح قوله .

لاكثر من مشهد مثير لقراءة ملامح الحرف وتحليل ابعاد المشهد بين اركان الخيال ونوافذ واقع بعض مراحل حياتنا .

بتفاصيل الحياة والوانها وهنا يبدو عالم الحس الإنساني والوجداني للكاتبة ” ابتكاريا ” الاكثر ادراكاً على عوالم الانسان والأكثر عمقاً وبكل ما يصادفه من تجارب وتغيير لتدرك أعماقه وتجعل من علاقته بالذات الانسانيه أكثر شفافية .

والكتابة للحرف هي القدرة على البوح والتنفس لخصوصياتنا بشكل آخر من خلال التوغل بعمق في حنايا التفاصيل .

قبل الختام للحرف نزف من القلم بلغة ترتدي التأمل :

نشتاق ..
وارواحنا اوراق
للحياة نشتاق
للعناق
للعتاب

حتى لتفاصيل الغياب
وما الوقت دون لحظات ..!

منفى ً للروح المهاجرة

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة في ادبي المدينة عبقريات الشعر في طيبة يمتطين صهوة الشعر ويهدين للعيد بهجته

  لأول مرة في ادبي المدينة عبقريات الشعر في طيبة يمتطين صهوة الشعر ويهدين للعيد ...

%d مدونون معجبون بهذه: