اخر الاخبار

أطفال “كيان ” في دورة تدريبية بعنوان ” مشاعري” بمقر الجمعية

روافد العربية / تغطية – وسيلة الحلبي

 نظرا لما تشكله مرحلة الطفولة من أهمية كبرى في تكوين شخصية الأطفال تم تصميم وإعداد برنامج “نحن وأطفالنا” من قبل خبراء تربويون لتقيم الدعم التربوي للأهل والأطفال الذين يتعرضون لظروف صعبة متل وفاة أحد الأقارب، مشاعر الأطفال وكيفية التعامل معها وتكوينها والمحافظة على مستوى السلامة الشخصية للطفل.

هذا وقد نفذت جمعية رعاية الطفولة عصر أمس الأحد 23/11/1439هـ الموافق 5/8/2018 م برنامج لأطفال جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة بعنوان ” مشاعري” قدمتها لهم الأستاذة هدى صالح المقبل مدير عام الجمعية حيث بدأت بالتعريف بنفسها وبالبرنامج ثم تعرفت على أطفال جمعية “كيان “للأيتام. 

 وبدأت الدورة بعرض انشودة تتحدث عن المشاعر التي يشعر بها الأطفال في كل المواقف المختلفة ” الفرح والحزن والخجل والخوف والمرح والألم ” وغيرها بالإضافة الى توضيح الدلالات المنعكسة على الوجه حيالها.  وتم مناقشة تلكم المشاعر مع الجميع مع تقديم الشرح الوافي. ثم قرأت عليهم الأستاذة  المقبل  قصة عن المشاعر وطلبت منهم إعطاء فكرة عنها وعما حصل فيها من أحداث وحثتهم على ضرورة الإفصاح عن مشاعرهم واستدلت على ذلك بوسائل إيضاح متعددة وتدريبات متنوعة مما رسخ معرفتهم بها. كما حثتهم على ضرورة السيطرة على مشاعرهم وخاصة في مشاعر الغيرة التي قد تنعكس سلبا على صحة الأطفال. وتم تكرار القصة والأنشودتين بهدف التركيز في الاستماع وتطبيق الحركات من جانب الأطفال. ثم وزعت عليهم بعض التوزيعات لتطبيق الدورة في البيت.

 مشاعر الفرح طغت على الأطفال اذ أعربت الطفلة ريماس محمد عبد الله عن سعادتها بالحضور وكذلك الطفل انس محمد عبد الاله سعد كان مشاركا فاعلا وسعيدا، كما كانت الطفلة جنى و الطفلة العنود جدا مسرورات بالإضافة الى الطفلة دانا والطفل سلطان والطفلة سارة الذين عبروا عن مشاعرهم تجاه الدورة وشكروا الأستاذة هدى  المقبل كما شكروا جمعية “كيان” التي يحبونها.

وقالت مديرة الجمعية الأستاذة نورة الغنيم ” لمسؤوليتنا الاجتماعية في جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة تجاه أطفالنا قامت الجمعية بناء على الاتفاقية المبرمة مع وزارة التعليم بالاتفاق مع جمعية رعاية الطفولة بتقديم هذا البرنامج لرفع الوعي المجتمعي بالأدوار الفعالة لدعم الطفل في مثل هذه الظروف.  متمنية ان يكونوا أطفالنا قد استمتعوا بالدورة واستفادوا منها، شاكرة للأستاذة هدى  المقبل  جهودها المبذولة في نجاح الدورة ونتطلع للمزيد.   

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

جامعة الملك عبد العزيز تفوز بكأس بطولة التايكوندو للجامعات

  روافد العربية/ وسيلة الحلبي تحت رعاية معالي وزير التعليم ورئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي ...

%d مدونون معجبون بهذه: