اخر الاخبار

في ختام برنامج “تنمية المهارات الإعلامية” لـ “أدبي الأحساء” و”إعلاميون”.. الغامدي:

الذكاء الإعلامي أهم خطوات الحضور الفعّال لتحقيق “رؤية 2030”

روافد العربية / وسيلة الحلبي

أوضح المدرب الإعلامي الأستاذ ماجد بن جعفر  الغامدي مساعد الأمين العام لـ “إعلاميون”، إن الذكاء الإعلامي أهم خطوات الحضور الفعّال، وذلك في الدورة التي قدمها بعنوان “مهارات الحضور الإعلامي الفعال” في ختام برنامج “تنمية المهارات الإعلامية” ضمن الفعاليات “الإعلامية – الثقافية” التي ينظمها نادي الأحساء الأدبي بالتعاون مع ملتقى “إعلاميون” بمناسبة اختيار منظمة الـ “يونسكو” الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي، وحضرها أكثر من 300 متدرب ومتدربة ومجموعة من الإعلاميين والإعلاميات من المنطقة الشرقية ومحافظة الأحساء.

وركز الغامدي في الدورة على ثلاث مراحل قدم فيها كيف يصنع الإعلامي حضوراً جماهيريا فاعلاً ويقدم قيمة ورسالة وطنية أخلاقية فعالة تحقق رؤية المملكة 2030، خاصة أن التدريب والتطوير أحد أهداف رؤية الوطن، ولذلك على الإعلامي تقديم محتوى إعلامي مميز وفاعل يحقق ذلك.

من جانبه، ذكر المقدم التلفزيوني عبد الواحد العلوان، أن الأحساء بشكل عام متعطشة لمثل هذه المناشط الإعلامية التي جاءت في وقت مواكبة تطلعات شباب وفتيات الأحساء في إبراز دور المنطقة إعلاميا، وحقيقة الدورة عادت بأثر إيجابي على المتدربين.

وأشار العلوان أن المدرب ماجد بن جعفر الغامدي من أفضل من شاهدت في تقديم الدورات الإعلامية، حيث يملك من الخبرات والإلمام في الطرح الشيء الكثير، وأنا أشيد بدوره في نجاح الدورة وقدم “العلوان” شكره للنادي الأدبي وملتقى إعلاميون وكل من يقف خلف إقامة هذه الفعالية.

من جهته، بين المصور في جريدة الرياض محمد العبدي أن الدورة التدريبية مميزة جداً حيث تقدم الثقافة الإعلامية ومنها التعلم على طرق التعامل مع وسائل الإعلام مثل المقابلات التلفزيونية والصحفية والتعامل مع الإعلام الرقمي، ومن ما يميز الدورة الحضور الكبير والغالبية من شباب وفتيات الأحساء الواعد الذي نرى فيهم قيادة الإعلام بالمحافظة.

على صعيد متصل، قال الأستاذ نايف الصقر من حساب عيون الشرقية: الدورة احضرت لنا العلم الذي نحتاجه في التعامل مع الإعلام وخاصة الإعلام المرئي منها لغة الجسد ونبرة الصوت وأهمية وقوة المحتوى.

وأضاف الصقر: “إعلاميون” لم يكن دورات فقط بل وصل إلى مراحل متقدمة ومنها تواجد نخبة كبيرة من رواد الإعلام السعودي في جميع مجالاته للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم السابقة وننهل من علمهم في مجال الإعلام.

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...