الرئيسية 10 التكنولوجيا 10 الاقتصادية 10 “هدف” يستعرض في ندوة “اليوم الوطني ومسيرة 88 عاما”  سُبل تنمية الموارد البشرية وتأهيلها لسوق العمل

“هدف” يستعرض في ندوة “اليوم الوطني ومسيرة 88 عاما”  سُبل تنمية الموارد البشرية وتأهيلها لسوق العمل

“هدف” يستعرض في ندوة “اليوم الوطني ومسيرة 88 عاما”  سُبل تنمية الموارد البشرية وتأهيلها لسوق العمل بمشاركة عدد من الاقتصاديين

استضاف صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) في مقره بمدينة الرياض اليوم (الثلاثاء)، ندوة بمناسبة اليوم الوطني، تحت عنوان:( اليوم الوطني ومسيرة 88 عاما من العطاء والازدهار) بمشاركة مدير عام الصندوق الدكتور محمد بن أحمد السديري وعدد من رجال الأعمال والاقتصاديين.

وبدأت الندوة، بكلمة للدكتور محمد السديري، قال فيها:” نتذكر في هذا اليوم الحاضر والماضي وكذلك المستقبل المزدهر لهذه المباركة التي نهضت ونمت بسواعد أبنائها من خلال العمل في مختلف مجالات ومسارات التنمية”.

وأضاف الدكتور السديري في الندوة التي حضرها عدد من قيادات الصندوق، “أن الاحتفالية باليوم الوطني تأتي في ضوء ما نعيشه بعد أمن واستقرار ورخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله-، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-، وهو ما يتوجب علينا في صندوق تنمية الموارد البشرية الافتخار به نظراً لما يقدمه “هدف” من خدمات لأبنائنا وبناتنا وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في برامج التوطين والتدريب والتأهيل والتوظيف وكذلك تنمية الموارد البشرية وإعدادها لسوق العمل بالشراكة مع قطاع الأعمال”.

وأكد مدير عام “هدف”، أن الاستثمار الحقيقي يتجسد في تنمية الموارد البشرية، باعتبارها المورد الذي لا ينضب، وهو ما يحتم علينا بالشراكة مع قطاع الأعمال على رفع المستوى المهاري للكوادر السعودية بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل، ووضع استراتيجيات من شأنها إحداث نقلة نوعية في سوق العمل بالمملكة.

من جانبه تحدث الكاتب الاقتصادي الأستاذ راشد الفوزان، خلال الندوة، عن أهمية العمل على إيجاد التوزان في سوق العمل بين أعداد الباحثين عن العمل وفرص العمل المتوفرة في السوق، مشيراً  إلى أن الأنشطة التي بدأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطينها منذ بداية العام الحالي على ثلاث مراحل، ستوفر العديد من فرص العمل.

ولفت الفوزان، إلى أن القطاع الخاص يرحب بتوطين الوظائف وليس لديه مشاكل في توظيف الشباب السعودي، وكذلك دعم العمل الحر، والأنشطة الصغيرة والمتوسطة.

من جهته، شدد رجل الأعمال الأستاذ يوسف القفاري، على أهمية إيجاد مسارات وظيفية للشباب السعودي في القطاع الخاص بالتنسيق مع منشآت القطاع، مؤكداً أهمية دور المسارات الوظيفية في تحفيز الشباب للالتحاق بالفرص الوظيفية في القطاع والاستقرار فيه.

عن اللجنة الإعلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أداء تاريخي للقروض السكنية في 2019 بنمو 3.6 أضعاف بنحو 179 ألف عقد

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” اليوم، من خلال نشرتها الإحصائية الشهرية عن وصول عدد ...