الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر مستشفى الملك سلمان بالرياض باليوم الوطني 88

برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر مستشفى الملك سلمان بالرياض باليوم الوطني 88

 

روافد العربية/ وسيلة الحلبي

برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود احتفل مستشفى الملك سلمان بالرياض باليوم الوطني 88 حيث أوضحت الدكتورة جواهر العبد العال رئيسة اللجنة الإعلامية التطوعية لفريق الخلود التطوعي أن هذا الاحتفال الوطني الكبير بدأ برنامجه بالسلام الملكي. اعتزازا بالوطن الغالي ثم القرآن الكريم. بعد ذلك تم عرض فيلما تعريفيا عن المملكة العربية السعودية أعجب الحضور. ثم قدمت فرقة الارجوان الاستعراضية فقرة استعراضية نالت استحسان الجميع. ثم صدح صوت الشعر مع الشاعرة منى العبد الغني، فكلمة للوطن قدمها الأستاذ خالد العبد الله تلا ذلك فقرة عن الحد الجنوبي قدمتها الأستاذة وفاء الرشيد. هذا وقد استمتع الحضور بالفلم التعريفي عن فريق الخلود التطوعي. تلا ذلك نشيد للمنشد مبارك عبد الله ثم فقرة استعراضية قدمتها فرقة الأرجوان الاستعراضية.

وكان مسك الختام كلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود التي قالت:  

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن من فضل الله و نعمته على هذا الوطن المبارك , أن هيأ له قادة أوفياء , و حكاماً سادة , جعلوا رضا الله غايتهم , و مصلحة الوطن و المواطنين فوق كل اعتبار , وتعد وحدتنا الوطنية التي بدأ مسيرتها الإمام المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – طيب الله ثراه– أعظم وحدة عرفها التاريخ المعاصر حيث توافرت فيها كل مقومات الوحدة الشرعية , و تحقق بسببها لهذا الوطن الأمن و الاستقرار, و التقدم و النماء , و ذلك بفضل الله – عز و جل – ثم بما بذله قادتنا المخلصين الأوفياء من جهد و ما أخذوا به من أسباب , على عاتقهم، نسأل الله أن يديم علينا هذه الوحدة، والامن والامان , و أن يحميها من كل شر، ومسببات الضعف والهوان  .

 

إن حب الأنسان لوطنه من الأمور الفطرية التي جُبل عليها، فليس غريباً أن يحب الأنسان وطنه الذي نشأ على أرضه، وشبَّ على أثره وترعرع بين جنباته، كما ليس غريباً أن يشعر الإنسان بالحنين الصادق لوطنه عندما يغادره إلى مكان آخر، ويحن اليه ويعود.

وإذا كان الإنسان يتأثر بالبيئة التي ولد فيها، ونشأ على ترابها وعاش من خيراتها، فأن لهذه البيئة عليه (بما فيها من كل شيء، وما فيها من الكائنات) حقوقاً وواجبات تتمثل في حقوق الأُخوّة، وحقوق الجوار، وحقوق القرابة، وغيرها من الحقوق الأٌخرى التي على الإنسان في أي زمان ومكان أن يُراعيها وأن يؤديها على الوجه المطلوب، وفاءً وحباً منه لوطنه. وإذا كانت حكمة الله تعالى قد قضت أن يستخلف الإنسان في هذه الأرض ليعمرها على هدى وبصيرة، وأن يستمتع بما فيها من الطيبات والزينة، لا سيما أنها مُسخرة ٌ له بكل ما فيها من خيرات ومعطيات، فإن حب الإنسان لوطنه، وحرصه على المحافظة عليه واغتنام خيراته، إنما هو تحقيقٌ لمعنى الاستخلاف الذي ذكره الله في كتابة الكريم، أسأل الله أن يديم علينا الأمن والأمان وأن يحفظ هذه البلاد من كل سوء ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

بعد ذلك تم تكريم الضيوف. هذا وقد استمتع الجميع بهذا الحفل الوطني الرائع والمنظم والمتمثل بحب الوطن والولاء له والمتوشح باللون الأخضر لون الولاء والحب للوطن ولولاة الأمر فيها من عهد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه موحد المملكة العربية السعودية وباني نهضتها الى عهد خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه. وكل عام والوطن الغالي بألف خير.

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المساجد وكرونا …. شعر / شهوان بن عبد الرحمن الزهراني

يا أيـها الـصوت الـشجيّ السرمدي  …  هيّجت في نفسي الحنين لمسجدي يـنـساب في قلبي وبـين ...