اخر الاخبار
الرئيسية 5 24 ساعة 5 بحضور الجالية الأردنية وعدد كبير من السعوديين والعرب السفير على الكايد يرعى حفل ملتقى النشامى باليوم الوطني السعودي 88

بحضور الجالية الأردنية وعدد كبير من السعوديين والعرب السفير على الكايد يرعى حفل ملتقى النشامى باليوم الوطني السعودي 88

روافد العربية تغطية وتصوير/ وسيلة الحلبي

وسط حضور كبير للجالية الأردنية وأفراد السلك الدبلوماسي في السفارة الأردنية وعدد كبير من السعوديين والعرب وبحضور الإعلاميين والاعلاميات رعى سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي الكايد احتفال ملتقى النشامى للجالية الأردنية في السعودية باليوم الوطني السعودي88 في فندق الهوليدي ان القصر بالرياض،

هذا وقد رحب عريفا الحفل من الجانبين الأردني والسعودي بالسفير على الكايد وبالحضور الكريم ثم بدأ الحفل بالسلام الوطني السعودي ثم بالسلام الملكي الأردني ثم بالقرآن الكريم. ثم ألقى رئيس ملتقى النشامى حول العالم المهندس أيمن الرفاعي كلمة قال فيها سعادة سفير المملكة الاردنية الهاشمية الاستاذ علي الكايد راعي هذا الاحتفال، اصحاب السعادة الاخوة الحضور’ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته’انه لمن دواعي سروري ان أقف اليوم بينكم في هذا الاحتفال البهيج نيابة عن اخواني واحبائي اعضاء ملتقى النشامى للجالية الاردنية في السعودية وحول العالم الذي يضم أكثر من ثلاثين بلدا في العالم لنحتفل مع اشقائنا في المملكة العربية السعودية بيومهم الوطني الثامن والثمانين.

نشارك هذا البلد الابي بشعبه العظيم وقيادته الحكيمة باحتفالاتهم الكبيرة والتي تعبر عن مدى التطور والرقي الذي وصلت اليه المملكة العربية الشقيقة بسواعد ابنائها وبجهد كبير من كل المخلصين لهذا البلد العظيم، اننا كأبناء جالية اردنية نعيش هنا في هذا البلد المعطاء على ارض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه، نجد في كل يوم دعم اشقاءنا السعوديين لنا كأبناء جالية ونجد ايضا في كل يوم دعمهم لوطننا الحبيب المملكة الاردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك المفدى عبد الله بن الحسين.

لن نطيل عليكم ايها الاحبة في هذا الاحتفال المهيب لكن احب ان اشكر في نهاية كلمتي هذه لجنة ملتقى النشامى في الرياض التي عملت بجد ونشاط على مدار شهر كامل لإنجاح هذا الحفل وكذلك اشكر كل الشركات الداعمة من ابناء الجالية الاردنية في المملكة العربية السعودية الشقيقة وكذلك اشكر ادارة هوليداي ان القصر ممثلة بالدكتور هيثم مراد وبقية الفريق على دعمهم ومؤازرتهم في هذا الاحتفال كما اشكركم انتم ايها الاحبة على الحضور فحضوركم هو جُل نجاحنا ونشكر الاخوة الاعلاميين في المملكة العربية السعودية جميعهم على هذه المشاركة الكبيرة لهم.

بعد ذلك ألقى السفير الأردني على الكايد كلمة رحب فيها بالحاضرين وقال: بالفعل اشعر بالفخر من هذا الاحتفال الكبير الذي يبرز مشاعر الجالية الاردنية بالمملكة العربية السعودية. وأشعر بالفخر لأن الجالية الأردنية وفية لهذا البلد الحبيب وإن ولاء الجالية للمملكة الاردنية الهاشمية هذا يعبر عن الوفاء للسعودية والولاء للأردن. فبالفعل مشاركتنا هذه في اليوم الوطني السعودي الثامن والثمانين في المملكة العربية السعودية هو فخر لنا.

وأوضح أن العلاقات الاردنية السعودية متينة وقوية وجذورها متأصلة، خلال هذه الفترة شهدت العلاقة من التعارف والتماسك ومساندة بعضنا البعض الشيء الكثير. وجيدة ومتينة وممتازة وإننا نفخر بالتطورات الحديثة التي شهدتها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده حفظهما الله. ونحن نحتفل كما نحتفل بالأردن بمعنى ان المملكة العربية السعودية والمملكة الاردنية الهاشمية صمام امان، وهذا شيء متين في اصول الجالية التي دائما تحتفل باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية.

اشكر الجالية على وفائها واشكر اخواننا في السعودية على دعمهم للجالية الاردنية، وهذا الدعم يأتي من القيادة الحكيمة، واشكر جميع الموجودين واشكر الاعلام السعودي الراقي الذي ساهم معنا اليوم وكل من ساهم في هذا الاحتفال. وان شاء الله تبقى الافراح دائمة في المملكة العربية السعودية والمملكة الاردنية الهاشمية تحت راية الملك سلمان بن عبد العزيز والملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظهما الله.

بعد ذلك ألقت الدكتورة جواهر العبد العال رئيسة اللجنة الإعلامية السعودية التطوعية في ملتقى النشامى للجالية الأردنية كلمة رحبت فيها بالسفير الأستاذ على الكايد سفير المملكة الأردنية الهاشمية وبالحضور الكريم وقالت:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أرحب بكم أجمل ترحيب بهذه المناسبة السعيدة علينا.عندما يكون الحديث عن الوطن فإن الكلام لابد وأن يكون مختلف تماماً فقد لا نستطيع وصف ذلك الحب الذي يختلج بين جنبات كل مواطن صالح يعرف معنى الوفاء لأهل الوفاء     في يوم الوفاء لهذا الوطن الغالي ولقيادته التي حملت مشعل النور والهُدى لأركان الدنيا.

تكمل مملكتنا الغالية فرحتها بيومها الوطني الثامن والثمانين وفي هذه الذكرى العطرة لمسيرة الوطن الغالي نرفع أكفنا بالدعاء لله عز وجل أن يحفظ الله لنا وطننا الحبيب بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ” يحفظهم الله

 إن ذكرى اليوم الوطني التي تحل علينا كل عام هي ذكرى عزيزة وغالية على كل مواطن ومواطنة تسمو من خلاله مشاعر الحب الصادق لوطننا الغالي وقيادته التي حققت لأبناء هذا الوطن الحياة الكريمة من خلال توفير كافة الخدمات اللازمة لحياة المواطن. إنني كمواطنة أعتز بالانتماء لهذه الأرض الطيبة أشعر بفخر كبير عندما أشاهد الإنجازات والتطور الذي وصلت إليه بلادنا وهي مدة لا تقاس بعمر الشعوب والأمم لكن إرادة الله سبحانه وتعالى وفضله ثم الجهود الكبيرة التي يبذلها قادة هذه البلاد المباركة.

فهذا اليوم يذكرنا بالجهود العظيمة التي بذلها مؤسس هذه البلاد الطاهرة المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود والخير الذي تحقق على يد المؤسس ــ طيب الله ثراه ــ بتوحيد المملكة شكل علامة مضيئة في تاريخ الجزيرة العربية ومنة أنعم الله بها علينا تستوجب الشكر والوفاء علينا جميعا ، فقاد ملحمة توحيد وبناء هذا الكيان فجمع شمل سكانها بعد فرقة وتناحر، وأرسى قواعد الأمن والاستقرار بدلا من الفوضى والصراعات، ونشر العلم ليبدد ظلام الجهل، ولينعم سكان هذا الوطن الغالي بالأمن والاستقرار في ظل نماء وارف وتطور كبير تعيشه بلادنا الطاهرة.. تغمد الله مؤسس هذه البلاد بواسع رحمته فهو رمزا خالداً لهذا الكيان الشامخ الكبير.

أن الاحتفال بيوم الوطن يعكس الروح الوطنية التي يجب أن نستشعرها في عقولنا ووجداننا وهذا اليوم العظيم يستحق أن نتوقف عنده ونحن نحتفل بما أنجزناه عاما بعد عام لنستدرك الأبعاد الوطنية العميقة في نفوسنا حتى لا يصبح مجرد يوم عابر في شعورنا، فهو مناسبة لتغذية الإحساس بالوطنية والانتماء والشعور بها بكل صدق وإخلاص ووفاء.

أن الوطن يعيش في أعماقنا دوماً وليس يوماً ولكننا في هذا اليوم نجدها فرصة سانحة للتعبير عن مشاعر متجددة في قلوبنا حباً وولاء وانتماء وهي مناسبة نشحذ فيها الهمم ونشد فيها العزم نقف مع القيادة قلباً وقالباً للمحافظة على هذا الكيان العظيم وسيبقى الوطن عزيزاً منيعاً آمناً بحول الله وقوته وتوفيقه ومن واجب كل مواطن أن يزهو ويفخر بهذه الذكرى العطرة.

وإنني وأعضاء اللجنة الإعلامية السعودية التطوعية سعداء بمشاركتنا مع أبناء الجالية الأردنية لملتقى النشامى بمناسبة اليوم الوطني لوطننا الغالي. وهذا أكبر دليل على مدى الترابط والتلاحم بين الشعبين الشقيقين حيث تتجاوز العلاقات السعودية الأردنية مفهوم العلاقة بين دول الجوار، إذ يرتبط البلدان بعلاقة تاريخية تعززها روابط الدين والدم والمصير المشترك، شاكرين لكم أيها الأخوة الأعزاء هذه المبادرة الطيبة والتي يجسدها لنا في هذا الحفل سعادة رئيس الملتقى الدكتور المهندس محمد أيمن الرفاعي أدعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظ قائد مسيرة بلادنا المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير  محمد بن سلمان بن   عبد العزيز وأن يحفظ الله قائد مسيرة الأردن جلالة الملك عبد الله بن الحسين وأن يديم على بلدينا وشعبينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار انه سميع مجيب الدعاء.

ثم توالت الفقرات حيث قدمت شيلة سعودية للشاعرة المتميزة خزنة الشمري قدمها المنشد  عبد الله الشمري ، ثم القى  الشاعر الأردني  نبيل الحسن  قصيدتين بهذه المناسبة الوطنية  وبعد ذلك قدمت فرقة الدواسر بقيادة سعد الدوسري   عرضة سعودية نالت اعجاب الحضور تلا ذلك  موقف ستاند كوميدي لعلي الوحيشي وحسن عماري  وقبل الختام تم تكريم راعي الحفل السفير على الكايد  والرعاة المشاركين وتم تكريم الدكتورة جواهر العبد العال على جهودها  في اللجنة الإعلامية  والتنسيق كما كرم ملتقى النشامى رئيسهم المهندس ايمن الرفاعي بهذه المناسبة أيضا و بعد ذلك قدمت فقرة غنائية  من فرقة النجوم الذهبية والمطرب عامر امين ثم أغاني وطنية سعودية واردنية ودبكة اردنية شارك فيها الجميع ثم تفضل الجميع لتناول طعام العشاء  وودع الجميع بمثل ما استقبلوا به من حفاوة وتكريم من قبل رئيس اعضاء ملتقى النشامى الأردني .

 

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الفرع النسائي بجمعية المتقاعدين يزور جمعية أسر التوحد ويلتقي بالأميرة سميرة الفيصل

روافد العربية / وسيلة الحلبي قام وفد من إدارة جمعية المتقاعدين الفرع النسائي بالرياض برئاسة ...

%d مدونون معجبون بهذه: