الرئيسية 5 24 ساعة 5 الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد تدشن العدد الأول من قضايا وطنية

الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد تدشن العدد الأول من قضايا وطنية

 

 روافد العربية – تغطية / وسيلة الحلبي

بحضور معالي المستشار الإعلامي خالد بن عبد المحسن التويجري وأعضاء مجموعة قضايا وطنية ورئيسات اللجان وأعضاء مجلة قضايا وطنية من الجنسين والداعمين والإعلاميين وجمعية الثقافة والفنون جفست وفريق فزعة التطوعي دشنت صاحبة السمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود مديرة جامعة الأميرة نورة سابقاً العدد الأول لمجموعة قضايا وطنية «مجلة قضايا وطنية الإلكترونية» مساء أمس الجمعة 17 من صفر 1440 هـ الموافق 26 أكتوبر 2018م في استراحة ماري بالثمامة.

وقد بدأ الحفل بالسلام الملكي ثم القرآن الكريم ثم ألقى المستشار الإعلامي الأستاذ خالد بن عبد المحسن التويجري مؤسس “مجموعة قضايا وطنية” كلمة رحب بها بسمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد آل سعود رئيسة اللجنة العلمية للمجموعة ونائبة رئيس تحرير مجلة قضايا وطنية ، وبالحضور الكريم وعبر عن سعادته بولادة العدد الأول للمجلة التي بدأت عددها الأول بعدد وثائقي تزامن مع ذكرى الاحتفال باليوم الوطني، وتم فيه استعراض العديد من المنجزات الوطنية ، وتضمن مجموعة من الكلمات والصور التي تحدثت عن تحقق المسيرة الوطنية المباركة ومنجزاتها موثقة من الواقع .

وبين التويجري أن المجلة استعرضت ما قام به المؤسس من أعمال وجهود خلال توحيده للمملكة العربية السعودية وتوطيدها لأمنها وتكوينه للحمة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد، حيث تربطهم الأخوة والمحبة والولاء للدين ثم المليك والوطن، كما أكد أن المجلة تضمنت شهادات تاريخية لكبار المؤرخين حول عهد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه.

وتناول العدد جانباً من شخصية الملك عبد العزيز -رحمه الله-وما يتصف به من أخلاق وكلمة وشجاعة ووفاء هذا القائد لشعبه وحرصه على رفعة هذا الدين وتطوير هذه البلاد.كما أشار التويجري إلى أن العدد تطرق أيضا إلى الإنجازات التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز من خلال مسيرته، في ظرف عاصف تمر به المنطقة مستدعياً تاريخ المبادرات الإسلامية التي تبنتها المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز. إضافة إلى توقف العدد أمام انجازات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وبين أيضا أن عدد المجلة الصادر تضمن إلى جانب من انشطة مجموعة قضايا وطنية التي طرحت خلال الفترة الماضية ومنها ندوة عن المؤسس الملك عبد العزيز، وندوة الانضباط المدرسي التي تزامنت مع انطلاق العام الدراسي.كذلك انتاج المجموعة عددا من الافلام الوثائقية الوطنية مثل فلم عن المؤسس وفلم عن مسيرة وطن وفلم لجيل للمستقبل. من إنتاج أعضاء وعضوات مجموعة قضايا وطنية.

وذكر التويجري ان تدشين مجلة قضايا وطنية يجسد استشعار المجموعة بالمسئولية وتحملها والنهوض بجدية واصرار تجاه ما يخدم قضايا الوطن الاجتماعية، وتضيف بعدا مضيئاً يخدم الوطن، مؤكداً في الوقت نفسه أن المجلة ستصدر ربع سنوية وستكون مصدر توثيق لجميع الندوات والنقاشات والمقترحات التي تطرحها المجموعة حول القضايا الوطنية الاجتماعية وما تتضمنه من توصيات، بهدف أن يستفيد منها اصحاب القرار في الجهات الخدمية.  

  ثم ألقت سمو الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد بن محمد كلمة رحبت فيها بالحضور الكريم وبأعضاء ومؤسس قضايا وطنية وبينت أنها تشارك من اربع سنوات في مجموعة قضايا وطنية وان الفريق يعمل بروح الفريق الواحد وعلى قلب واحد في خدمة الوطن وقضاياه الوطنية وأشارت الى النهج العلمي للمؤسس ووضع الخطط الاستراتيجية للمجموعة حيث تضمنت الرؤية والرسالة والاهداف  وهي مجموعة ملتزمة بكثير من ضوابط العمل المؤسساتي، والانضمام إليها عمل وطني وخدمة اجتماعية تطوعية وتضم المجموعة ثمان لجان عمل لكل فريق مهام ومسؤوليات ، وقد شرفتني المجموعة بقيادة اللجنة العلمية التي تضم تسعة أعضاء من أهل الخبرة والاختصاص وقد أنجزت المجموعة حوالي “90” تسعون قضية من قضايا الوطن الاجتماعية والاقتصادية ، تناولتها المجموعة بالدراسة والبحث والتحليل  باستضافة المختصين والخبراء من خيرة أبناء وبنات الوطن ولله الحمد . فهنيئا للوطن بمجموعة قضايا وطنية برئاسة المستشار الإعلامي الأستاذ خالد التويجري ومبارك لنا جميعا العدد الوثائقي الأول للمجلة اليانعة وأسأل الله العظيم أن يحفظ علينا وطننا وأمنه واستقراره.

 ثم توالت الفقرات من قصائد وطنية لعدد من الشاعرات “الشاعرة ربيعة الروقي والشاعرة أحلام الدوسري ” وفقرة مفتوحة مع  الأستاذ محمد الضالع  ثم كلمات معبرة  وأمنيات بالتوفيق للمجلة من عدد من الأعضاء والعضوات ، ثم فقرة التكريم حيث تم تكريم سمو الأميرة الجوهرة بن فهد بن محمد بدرع قضايا وطنية. تلاه تكريكم الداعمين وعدد من الأعضاء والعضوات. ثم افتتحت سموها المعرض التشكيلي المصاحب لفعاليات تدشين مجلة (قضايا وطنية) بعنوان (مع الوطن) والذي شاركت به الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت)  برئاسة الدكتورة منال الرويشد والذي يتضمن موضوعات متنوعة عن القادة والوطن وقضاياه وانجازاته وتطوره الحضاري والتنموي من خلال مجموعة من الاعمال الفنية التشكيلية للفنانين الفنانات التشكيلين أعضاء الجمعية وتأتي مشاركة الجمعية في تدشين مجلة (قضايا وطنية) لتعبر عن أهمية الفنون التشكيلية في السياق الاجتماعي والثقافي والفكري لإبراز جانب تشكيل مفعم بحب الوطن وقادته وشعبه تتلاءم في العلاقة بين الحرف والكلمة والخط والشكل واللون , انطلاقا مما تعمل عليه الجمعية في تطبيق رؤيتها ورسالتها بإقامة المعارض التشكيلية والندوات والمحاضرات وتنظيم الورش الفنية, وتهدف مشاركة جمعية “جسفت” في حفل التدشين بإرساء مفهوم الوطنية بين الفنانين والمجتمع في المملكة. وتوجيه الاهتمام للتشكيل السعودي ودوره المؤثر. وإبراز دور أعضاء الجمعية بالمشاركة الفاعلة في هذه المناسبة الوطنية الإعلامية واستثمار ابداع التشكيلين المشاركين لتحسين الصورة الذهنية ونثر القيم الجمالية والتعبير عن المملكة بعاطفة جياشة مفعمة بالحب والولاء والانتماء. وقد اعجبت سمو الاميرة باللوحات المعروضة واثنت على مشاركة الجمعية في حفل التدشين وفي الختام شكر المستشار خالد التويجري جميع الحضور والداعمين والمشاركين وتفضل الجميع لتناول طعام العشاء.  

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جامعة عفت تطلق موقع وتطبيق 10\10 بالتعاون مع شركة”مرفد” للتنمية الاجتماعية

روافد العربية – جدة / إيمان جمل الليل  تحت رعاية وبحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة ...

%d مدونون معجبون بهذه: