اخر الاخبار
الرئيسية 5 24 ساعة 5 معرض التاجر الصغير” لأبناء جمعية “كيان ” للأيتام في غرناطة يجذب المتسوقين

معرض التاجر الصغير” لأبناء جمعية “كيان ” للأيتام في غرناطة يجذب المتسوقين

 

 روافد العربية -تغطية  وتصوير / وسيلة الحلبي

جذب معرض “التاجر الصغير” الذي أقيم لأبناء جمعية “كيان ” للأيتام ذوي الظروف الخاصة في غرناطة مول التجاري ونظمته “هن” لتنظيم المعرض والمؤتمرات التي تم معها توقيع مذكرة تفاهم سابقا.  جذب المتسوقين حيث اندفعوا نحو المعرض واستفسروا عن وضع التجار الصغار واستفسروا عن جمعية كيان واندهشوا من الأعمال العظيمة التي تقوم بها الجمعية تجاه أبناءها الأيتام. وأعجبتهم فكرة المعرض وأثنوا على الجهود المبذولة لنجاحه.

 هذا وكانت جمعية “كيان للأيتام” قد نظمت على مدى ثلاثة أيام دورة “التاجر الصغير للوعي المالي” لأبنائها الأيتام بالتعاون مع مؤسسة هن لتنظيم المعارض والمؤتمرات.وأقيمت الدورة في مقر الجمعية بحي الفلاح وحضرها حوالي 24 طفل من أبناء جمعية “كيان ” وهدفت الدورة إلى تعليم الطفل الادخار ومعرفة إعداد الميزانية ومعرفة أهدافه وكيفية الانتقال لمرحلة المعرض الذي اختتم مساء أمس واستمر ثلاثة أيام على التوالي.  وتم فيه عرض مشاريع التاجر الصغير الذي هو من بنات أفكارهم وبدون مساعدة أهلهم حيث كان لكل طفل جناح وبوث. وقد أشرف على المعرض من الجمعية الأخصائية أحلام عبد الرحمن والأخصائية سارة الدحام ومسؤولة الإعلام وسيلة الحلبي.  ومن جانب شركة هن لتنظيم المعرض المدربة ليلى شراحيلي وعدد من أفراد التاجر الصغير. وقد عبر الأطفال عن سعادتهم بهذا المعرض حيث عرضوا مبتكراتهم وبدأو ببيعها على المتسوقين والابتسامة لا تفارق وجوههم. فكانت تجربة جميلة ومثيرة لهم.

 فقالت “الام البديلة” عبير رزق الله وجدت عند أبنائنا تقبل جميل لفكرة التاجر الصغير وهم متحمسون جدا ويتنافسون في البيع.

وقالت ام انس وسارة انهم يتنافسون في الأفكار ويتخيرون الأشياء البسيطة والهادفة وذات السعر المقبول. 

وقالت الأستاذة عائشة المباركي “ام حاضنة” الأطفال سعداء بالتصاميم التي قاموا بتصميمها وبيعها على المتسوقين وقد ربحوا ولله الحمد واستفادوا من هذا المعرض كثيرا شكرا لجمعية “كيان للأيتام ”

 وكان سلطان عبد العزيز سعيد جدا ببيعه السلايم العجيب وكان يشرح للمتسوقين طريقة الاستخدام الصحيحة له. والعنود وبوتيكها الجميل. بينما رويدة الغشيان كانت سعيدة بعرض مزروعاتها ويارا الغشيان عرضت الكثير من الاكسسوارات وياسر عبد الكريم عرض الملفات والمقالم ومنار سلطان عرضت الاضاءات المتنوعة. بينما عرضت فرح عبد الرحمن الاكسسوارات وعمر سلمان عرض المذكرات وباسم هوساوي ومحمد سالم المرايات والشموع وراكان على الاكسسوارات وعبد الرحمن الطواقي الصوفية والصدفيات ونايف اليامي العطورات وهند على اليامي الاكسسوارات وسارة الحميدان والعنود الحميدان مكملات الزينة وهيفاء إبراهيم العبد الله الاكسسوارات وانس محمد سعد الفن ابداع واستمتاع وسارة محمد سعد الهدية للصديقة.

 أراء المتسوقين

هذا وقالت المتسوقة أم خالد فكرة جميلة أن يتعود الأطفال على البيع والشراء فهذا ينمي شخصيتهم ويقويهم. وقالت وفاء علي فوجئت بهذا المعرض فقد وجدت أطفالا مبدعون وسيكون لهم مستقبل باسم إن شاء الله. وقالت أم أيوب كنت في الدور العلوي وصدفة التفت ورأيت المعرض فنزلت لاستطلع ما به وإذا به يضم أطفال في عمر الزهور يبيعون ويحسبون ويتعاملون مع الجمهور رائع جدا ما تقوم به جمعية كيان للأيتام. فهدة محمد قالت أعجبت بأطفال جمعية كيان وهذا المعرض إيجابي يعلمهم البيع والشراء والتعامل مع الزبون وفقهم الله.

 وفي ختام المعرض والذي استمر ثلاثة أيام تفضلت المدربة ليلى شراحيلي بتوزيع “شهادات التاجر الصغير” على المشاركين بالمعرض وتمنت لهم مستقبل باسم. وأشارت شراحيلي أنه سيكون بعد المعرض سفراء للتاجر الصغير وسيتم اختيارهم من خلال عدة شروط منها: الثقة بالنفس ودقة التعامل مع الجمهور وعرض المشروع وكيفية التعامل مع الزبون. بعد ذلك يتم انتقالهم إلى مرحلة ثانية وهي مرحلة أكاديمية سفراء التاجر الصغير وفي حال دخولهم الأكاديمية يتم التواصل معهم من قبل مؤسسة هن لتنظيم المعارض والمؤتمرات.

هذا وقد أكدت الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية “كيان ” للأيتام أن الجمعية تهدف الى التنمية المستدامة لليتيم ويهمنا مصلحته وبناء كيانه ومستقبله وأنه لوجود عقد مذكرة التفاهم بين الطرفين والتي تنص على التعاون من قبل مؤسسة هن لتنظيم المعارض والمؤتمرات لتطبيق برنامج التاجر الصغير للوعي المالي وفق أعداد المشاركين المستفيدين المتفق عليهم من جمعيتنا كيان للأيتام وحيث أن هذه المؤسسة تقوم بجهود ملموسة تجاه أبناء المجتمع من باب المسؤولية الاجتماعية فقد التقت إرادة الطرفين وتم الاتفاق بينهما.

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صناعة فرص عمل لشباب وشابات منطقة المدينة المنورة

  روافد العربية – المدينة / إيمان جمل الليل  رأس سعادة الاستاذ يوسف بن عبدالستار ...

%d مدونون معجبون بهذه: