اخر الاخبار
الرئيسية 8 كتاب المقالات 8 معجزة أقدارك

معجزة أقدارك

عبدالعزيز القوسي:
كثيراً مانسمع و نقرأ عن المواقف التي يعيشها الإنسان في محطات الحياة أو الأمور التي يسعى لها في دوامة الظروف التي يُجبّر المسكين على تحملها ، لكن نعود لنتسائل هل الكفاية في هذه الحياة هو ذاك الأمر الذي يجب أن نصل إليه ؟ أو تلك الأهداف التي نسعى لتحقيقها ؟ و ماذا بعد أن نصل ؟ سنكتفي بذلك الوصول حتى الممات أم سيتجدد الطمع البشري لدينا ونبدأ نبحث عن محطة أخرى للوصول إليها ؟!

كل هذه التساؤلات هي جزء من إحباطاتك عزيزي القاريء فلا يهم أين تكون بعد أن تصل ، المهم هو أن تسعى للوصول ، وهذا المطلب البشري الذي يعيننا على بشاعة الظروف في هذه الحياة ، بعد الوصول ستبدأ نفسك الأمارة بخلق آفاق جديدة لها محطات أخرى تتلوها محطات ، فلا ينتابك يا عزيزي الخوف من السعي وراء تلك النقاط ، تتبعها جيداً ، تتبعها حتى توصلك للمحطة الأخيرة من الحياة ، لك الحق في ممارسة الحياة فلا تصيّر من خوفك حرماناً لنفسك من العيش، لاتجعل إجابات التساؤلات المثبطة تؤخرك عن الوصول ، امتلك الشجاعة لتتخطى ظروفك وخوفك قاتل يأسك ، حقق إنتصارك الأسمى في هذه الحياة ، لا مانع من الخسارة أحياناً فلن تشعر بطعم السعادة في إنتصارك حتى تتذوق مرارة الخسارة ، إجعل من ضعفك وقوداً لقوتك ومن حلمك دافعاً لنيل رغباتك و تحقيق ذاتك ، إبحث عن نفسك فيك في حلمك في المحطات التي سئمت الإنتظار فيها ، غّير محطتك التي مللت الوقوف بها منتظراً قدْرك على جوانبها ، فمن أراد ياصديقي التحقيق لن يهزمه خوفه ولن تهزمه ظروفه ولا ينتظر معجزات أقداره يسعى…السعي يا صديقي هو المعجزة التي وهبنا الله إياها لنغير أقدارنا لذلك إسعى فإن الله معك في سعيك ولن يضيع الله تعبك
((ياعبدي اسعى وانا اسعى معك ))
مقولة سارت بين الناس إيمانا بتقدير الله لسعيك

عن خالد الحربي

مذيع تلفزيوني وإذاعي٫ وصحفي في جريدة الرياض وصحيفة روافد

تعليق واحد

  1. فاطمه براهيم

    العمل ع العواقب والعوائق للوصول الى هدفك المستقبلي غداً سيحتسب لك نجاح .

    أ/ عبدالعزيز أنا جداً فخورة بك 💛

    *
    فاطمه براهيم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصممة دعوات الإلكترونية

صحيفة روافد العربية – مكة المكرمة / الإعلامي سعود حافظ  مصممة دعوات الإلكترونية دعوة زواج ...

%d مدونون معجبون بهذه: