الرئيسية 5 كتاب الرياضة 5 واااا…ضيعة الأرض ….ياعميد

واااا…ضيعة الأرض ….ياعميد

واااا…ضيعة الأرض ….ياعميد

لك الله ياعميد ……
لك الله أيها التسعيني الوقور …..
لك الله وحده…..
ففي ظل انكسارك وقفوا يتفرجوا وكأنهم موعودون بصبح ابلج بعد ليل داكن مدلهم السواد

طعنوك من الوريد إلى الوريد وشاركوا في تأبينك بكلمات هي إلى التخدير أقرب منها للشفاء

إعلم أيها التسعيني الشامخ انه في ظل الحروب الطاحنة بين ذويك …بقى جمهورك على الحياد …فلم تتلطخ ايديهم بالانحياز إلى فلان أو علان

هذا الجمهور الوفي هو من أبقاك على قيد الحياة حينما هرب الأقزام ممن يدعون وصلك
هؤلاء الجمهور…. هم من أحياك بعدما أماتك الأقزام …

حضرت فصمتوا فكان الصمت في حضرة الجمال ….جلال
غبت فضجوا بالصوت عال …
عد أيها الشامخ فقد آذانا صمتك ….وآلمنا جرحك…

حضر المتسلقون في عز ضعفك….فكان لحضورهم طنين الذباب …وضجيج الإزعاج

من أين أتت تلك الجموع التي امتطت صهوتك أيها التسعيني الشامخ ….
لماذا سمحت لهم أيها الشامخ ؟

لكنهم عبثا حاولوا وقصدوا وأملوا وطلبوا….

امتطوه ثم لفظهم إلى مزبلة التاريخ …وجعلهم أضحوكة
وجعل لكل ساقط منهم لاقط

ما كان ينبغي لملك آسيا أن يتوارى لهذه الزاوية المظلمة…يئن من ظلم ذوي القربى بمضاضة هي أشد من العلقم ذاته

لقد جسد التاريخ سقوطك أيها الجبل الأشم بين أبناء يدعون انهم منك ولك …..( زعموا )

وما علموا أن الزمن كفيل بهم
جاءوا متأبطين الفشل بين ظهرانيهم زاعمين أنهم من سيجعل منك إحدى عجائب الدنيا…… وياللعجب مما فعلوا

لقد صبرت على تلك الحثالة ياعميد كصبر أيوب….. وما بلغوا معشار ما ظنوا بك وما بذلوا من الخير جزء مما بذلت لهم من الشهرة

جاءوا طمعا إن ( ينصفهم ) التاريخ فإذا التاريخ عادل معهم فأبدل ( صادهم ) ( سينا)

أردوا اسقاطك وقد وصلوا لجزء مما ارادوا

مهلا أيها الشامخ فأنت من شوامخ الدنيا وزينتها…..
لقد بذلوا جهدهم ليعلوا عليك بخيلهم ورجلهم …فلا والله لن يصلوا

أيها الجبل الجريح …إنهض
…..قم فالعاشقين متيمين بحبهم

إنهض فإن العَود حتما سيضع الأمور في نصابها .
إنهض فحينها سترجع الأذناب أذناب ….وتبقى الروس روس

إنهض …..فوجودك في ميدانك بوضعك الطبيعي….. مدعاة لضبط التوازن الرياضي……ليس في بلدي فحسب …..بل قارة آسيا برمتها

نمت فقامت حياتهم…. فإن استيقضت فستقوم قيامتهم

إنهض……فقد استعلى الثعل ولعب بعد أن خلا له الجو بغيابك

إنهض فقد آن أوانك أيها العظيم
فقد علا الآن من كانوا في الدون في تاريخهم والسفل في مجدهم

ومضة ….
وآ…ضيعة الأرض إن ظلت شوامخها
…..تدنوا ويعلوا عليها الدون والسفلُ

محمد بن سلمان

@mohmd_bn_slman

عن اللجنة الإعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لخبطه

‫هذا حال الأندية السعودية تحديداً في كل موسم مع اللاعبين الأجانب دائماً ما نجد العشوائية(اللخبطة) ...

%d مدونون معجبون بهذه: