مستوصف وقاية
الرئيسية 5 كتاب المقالات 5 المعلم أيقونة العطاء

المعلم أيقونة العطاء

 

روافد العربية – مكة / بقلم الكاتبة أ. صباح بنت صقر اليزيدي

نقابل في حياتنا وواقعنا فئاتٍ عديدة في المجتمع، منهم: المهندس والطبيب والمحامي وغيرهم لهم دور في تطوّر وبناء المجتمع، فإن أمعنّا النظر والتفكير، كيف وصل هؤلاء إلى هذه الدرجات العليا؟ سنجد أن الفضل –بعد الله عز وجل- يعود للمعلم، فهو الذي خرّج الطبيب والمهندس والمحامي وفئات المجتمع المختلفة، ما يعني أن هذا التطوّر الذي نراه ماثلًا أمامنا أساسه المعلم، فالمعلم هو الأيقونة التي اشتعلت وحُرقت من أجل إيصال النور للآخرين، فهو الذي يؤدي أدوارًا جبارةً تساير روح العصر والتطوّر، هو المنارة التي تضيء للآخرين، كما أنه رافع لواء العلم، ومعلّم الأجيال.
ولنا في النبي محمد -صلى الله عليه و سلم- القدوة الأولى والمثل الأعلى، فهو المعلم الأول للبشرية، حيث نشر ديننا بأسلوبه التربوي المحترف، وانتشر هذا الدين في جميع أصقاع الأرض، وخرّج بعده المعلمين الذين أكملوا مسيرة نشر الدين وتعليمه للناس وحفظه في القلوب والعقول.
إن المعلّم يدفع المتعلّم للمعالي بشتى الوسائل والتقنيات، وفي مقابل ذلك يعمل على تطوير ذاته والرقي بنموه المهني، ليُظهر مستوى راقيًا في ظل منظومة تعليمية فاعلة.
يقول الشاعر:
قُم للمعلّم وفِّه التبجيلا كاد المعلّم أن يكون رسولًا
فهي دعوة من الشاعر لاحترام المعلم وإنزاله أروع المنازل، فهو كاد أن يصل لمرتبة الرسل، كما أنّ المعلم من ورثة الأنبياء، حيث قال النبيّ -صلى الله عليه وسلم-: “..العلماء ورثة الأنبياء..”، لأنهم هم أول من ورث عن النبيّ العلم والحكمة والمعرفة، وخير الميراث العلم.
وفي النهاية نخلص إلى أنّ المدرس المتميّز هو
الذي ينشر العلم والقيم والمبادئ بإخلاص ويطلق عليه القدوة الحسنة، فنجد صيته وكلامه الطيب خارج المدرسة منتشرًا بين الناس، فدور المدرس لا يقف داخل أسوار المدرسة بل العين تراقبه في الخارج.

عن الإعلامي سعود حافظ

إعلامي في صحيفة روافد العربية الإلكترونية و مصور فوتوغرافي تويتر : @SaudHafiz https://twitter.com/SaudHafiz

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة المصطفى لتوظيف العمالة المصرية في الخارج

  شركة المصطفى ترخيص قوى عاملة  رقم 445 لتوظيف العمالة المصرية في الخارج بادر بطلبك ...

%d مدونون معجبون بهذه: