مستوصف وقاية
الرئيسية 5 الصدى الأدبي 5 (وجدتك هكذا )

(وجدتك هكذا )

(وجدتك هكذا )
سلام الله ياقلبي ..!
أولا منذ شهر وأنا أحتسي جرعات الصبر في ميزان ثقيل ، كلما هممت بأن أجعله يرتخي زادني طيشًا على نوافذ غوايتك.
ومن ثم شكرًا لأنك الأجدر بأن أقتحم بابه الموصد على جدار الذكريات من خلف عنق الزجاجة ، كيما أمرر ماض الأسف إلى شعور مستميت يستحثني أن أشتجر في عز غياب صبيح .
ها أنتَ الآن تكتب ماخلدته آهات القيد وبعثرته رحى الغياب لتتفوق على فسوق رحيلك وتنهض من جديد كقطعة حلوى ما زالت تنبس في جيب طفلة تذكرتني بها من خلال فستانها الأبيض وعلبة ألوان تمخض فيها الربيع .
كن كما يليق بك الأول في قائمة الأصدقاء فأنا وجدتك هكذا .

عن الكاتبة نفيسة محمد الانصاري

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة المصطفى لتوظيف العمالة المصرية في الخارج

  شركة المصطفى ترخيص قوى عاملة  رقم 445 لتوظيف العمالة المصرية في الخارج بادر بطلبك ...

%d مدونون معجبون بهذه: