اخر الاخبار
الرئيسية 8 الثقافية والفنية 8 افتتاح نادي وسم الثقافي

افتتاح نادي وسم الثقافي

أُقيم مساء يوم السبت 20 / 5 / 1440هـ الموافق 26 / 1 / 2019م في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران (إثراء) حفل افتتاح نادي وَسْم الثقافي مُتَضَمِّنًا اجتماعه الأول، الذي اسْتَضَافَ الدكتور نجيب الزامل، عضو مجلس الشورى سابقًا، و الأديب و المفكر المعروف، لمناقشة كتابه الذي صدر حديثًا “رسالة إلى ابنتي”.

استُهِلَّ الحفل بتقديم قوي و كلمات جميلة من الأستاذ تركي آل الحارث، ثم كلمة الأستاذ طارق بن خويتم المالكي، رئيس نادي وَسْم الثقافي، رحّب فيها بالحضور، و تحدّث عن فكرة إنشاء النادي، و كيف أنه يختلف عن غيره من النوادي بتعدد أنشطته و طموح أهدافه و تطلعاته الكبيرة، و أن يكون ساعدًا من سواعد التنمية الثقافية في بلادنا الغالية. كما خصَّ بالشكر و التقدير فريق إدارة النادي التطوعي الذي بذَلَ جهودًا كبيرة و عمِلَ شهورًا طويلة حتى يولد النادي قويًا و كبيرًا لخدمة أبناء الوطن.

قدّم، بعد ذلك، الأستاذ عثمان الغامدي فقرة طريفة أسماها “سَنَاب بني أمية”، و عاد بخياله الخصب إلى العصر الأموي، و تخيل لو وُجِد “سنابًا” ينقل قصص ذلك العصر متحدثًا عن قصة الأعرابي مع الخليفة عبدالملك بن مروان بحضور الشعراء الفطاحل: جرير و الأخطل و الفرزدق.

ثم أتت الفقرة الرئيسة للاجتماع، و هي مناقشة كتاب “رسالة إلى ابنتي” عبر أهم ثلاثة محاور وردت فيه. و قاد المحاور المهندس خالد السليم الذي تحدث في محوره الأول عن العاطفة المتبادلة بين الوالدين و الأبناء، و أن الأبناء هديةٌ من الله إلى والديهم، و أنهم أمانة في ذمّتهما، كما أن على الأبناء بِرُّ الوالدين. ثم تحدث المهندس بندر الزنيد في المحور الثاني عن الدروس المهمة التي استقاها من الكتاب، مستشهدًا بعبارات مؤثرة للمُؤلِّف ومُستعرِضًا القيم النبيلة التي أوصى بها، مما يدل على قراءة المهندس الزنيد الواعية للكتاب. ثم قدمت الأستاذة عنان السالم عرضًا مرئيًا نال إعجاب الحضور، و احتوى على الأخلاق السامية و الرسائل المهمة التي احتواها الكتاب، و أن كل شيء يبدأ و تنتهي من الإيمان بالله و الاعتماد عليه، مُلَخِّصةً أبرز ما جاء في الكتاب بمهارة عالية.

حان بعدها الحوار مع الضيف الدكتور نجيب الزامل الذي كان يترقبه الحضور. و حيّا ميلاد نادي وَسْم الثقافي، و تمنى أن يكون كالمجالس الأدبية المشهورة التي خرج منها أدباء مبدعون، مثل صالون عباس العقاد، و صالون مي زيادة. ثم تطرق عن فكرة تأليفه الكتاب و أنه بدأ برسالة واحدة تلتها مجموعة رسائل، و تُرجِمت إلى لغات أخرى. و أنه لا يعتبر الكتاب شخصيًا من أب إلى ابنته، و لكنه من كل أب إلى بناته و أولاده. و لم يخلو الحوار من طرائف الزامل مع مقدم الحوار و الحضور عمومًا، مما أفضى على أجواء الحفل المرح و البهجة بعيدًا عن الرتابة و الرسمية.

ومضات من الحفل:

* أقامت الفنانة التشكيلية بشاير الوايلي، و الخطّاطتان رحمة بنت صالح، و مريم بنت عويد، معرضًا فنيًا رائعًا للوحاتهن و خطوطهن تنم عن مواهب واعدة أبهرت الحضور.

* أبدع الأستاذ تركي آل الحارث في إدارة دفّة الحوار مع الدكتور نجيب الزامل.

* حضر الحفل نخبة من المثقفين و الكتّاب بالمنطقة الشرقية، و أثنوا على الفكرة، و طلبوا الانضمام إلى النادي الوليد.

* أجادت الأستاذة عنان السالم في عرض محورها عبر بشرائح ضوئية تخلص أبرز ما ورد في الكتاب، مما نال إعجاب المؤلف و الحضور.

* كان الحفل وديًا و حميميًا و منظمًا، و أُعِدَّ له بشكل جيد، و ظهرت المودة و التعاون بين المنظمين.

عن ريم جابر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عكاظ في القمة

يبارك نادي عكاظ للتوستماسترز لأبطاله كل من ت م د. ماجد الأعرج و ت م ...