مستوصف وقاية
اخر الاخبار
الرئيسية 8 كتاب المقالات 8 الإنتحار بلمسة واحدة

الإنتحار بلمسة واحدة

 بقلم أبو فراس الزهراني

في قديم الزمان كان قائد المركبة يخشى عدة عوامل ثابتة مثل سوء تنفيذ الطرق وعدم ازدواجيتها أو النوم أثناءالقيادةأوانفجارإطارات السيارة وهو بسرعة عالية أو أمورخارج إرادته مثل حالات التصادم بدون خطأ منه ولذلك قبل أن يركب مركبته يدعو الله ألا يبتلى بمتهور في مشواره طال أم قصر؛

وبفضل الله وكرمه تجاوزنا هذه السلبيات بالدعم الحكومي بإنشاء وتوسعة الطرق وإنارتها وإقامة الإستراحات النظيفة على طرق السفر ومتابعة خدماتها والفحص الدوري للمركبات وغيرها من وسائل السلامة المختلفة؛ ومنها نظام(ساهر) مما جعل السائق أكثر أمانا بعد أمان الله وحفظه الكريم؛

ثم خرجت لنا الطامة الكبرى التي جمعت كل السلبيات وأخذت نصيب الأسد من أسباب الحوادث والوفيات الناتجة عنهاألاوهي استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أثناء القيادة؛

الأن لاتسمع بحادث مروري إلا ويكون ارتباطه باستخدام الجوال وثيقاً وبنسبة عالية جداً؛

كم شباب أعزاء لنا في أعمار الزهور فقدناهم؟
أحدهم يتابع جواله فاصطدم بسيارة النظافة على قارعة الطريق ولم يخرج من هذا الحادث الأليم إلا على حمالة نعش الموتى ؛ وآخر يحدث زواره بعد أن لطف الله به وقال كنت أرسل رسالة واتس ولم يبق إلا الحرف الأخير لإرسالها ولم أستيقظ إلا في المستشفى بعدانقلاب مركبته عدة مرات حتى أصبحت تالفة؛
وآخر كان يتابع الشاحن فلم يرفع رأسه أبداً لإصطدام سيارته وإصابته بالشلل الرباعي أجارنا الله وإياكم منه ومن أسبابه؛
اليوم نخرج إلى الشوارع ونرى الحوادث المرورية هنا وهناك ونرى السيارات ترتفع سرعتها ثم تنخفض فجائيا وسط الشارع وعندما نتأمل نجد شابا يتصفح جواله دون معرفة خطورة ذلك الأمر ؛

والسؤال هو متى سيدرك الشباب شر سوء استخدام الجوال أثناء القيادة؛

وإلى متى يدفع الجميع هذا الثمن الباهض، بفقدان فلذات الأكبادلتنقلب حياة الأسر إلى آلام الفقد ودموع الأحزان التي ستكون عنوان دائم وذكرى أليمة في مستقبل حياتهم؛
ولا حول ولا قوة إلا بالله؛

كما أننا نشد على يد المرور باستحداث النظام العقابي لمستخدمي الجوال أثناء القيادة لعله يردع كل متهور لايحافظ على حياته وعلى مشاعر من سيورثهم الحزن والآسى ؛

وكم نحن محتاجون لثقافة القيادة الآمنه أكثر من حاجتنا لرغيف الخبز فالموت يحصد الشباب في مركباتهم ويمهل الجياع بمشيئة الله إلى وقتاأخر؛

ونسأل الله أن يحفظ الجميع من كل شر ويحمينا وإياكم من شر السيارات وفواجع حوادثها .

 

 

عن اللجنة الإعلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصممة دعوات الإلكترونية

صحيفة روافد العربية – مكة المكرمة / الإعلامي سعود حافظ  مصممة دعوات الإلكترونية دعوة زواج ...

%d مدونون معجبون بهذه: