اخر الاخبار
الرئيسية 8 كتاب الرياضة 8 السومة عطاء بلاحدود

السومة عطاء بلاحدود

الأهلي مر بمراحل صعبة جدا وخرج منها بنتائج لم تكن على طموح المدرج الاهلاوي ورغم الاختلافات الموجودة وضياع البطولات الواحدة تلو الأخرى ولم يبق منها إلا بطولتان؛ البطولة العربية والبطولة الاسيوية مما جعل إدارة البترجي تخطو خطوات جيده في الميركاتو الشتوي بلملمة الصفوف بإحضار مدرب يملك خبرة كبيرة حاليا ( فوساتي) وإحضار مدير كرة له من الخبرة الجيدة مع المنتخبات السعودية في خطوة ذكية من الإدارة لابعاد اللاعبين عن التشاؤم من التصفيات السابقة لمدراء الكرة السابقين؛ ورغم أن الطموحات ليست كبيرة إلا أن الأهلي قدم مستوى جيدا بتعادله مع الوصل الإماراتي في زعبيل وقدم نجومه مباراة جيده واضاعوا الفوز من بين إيديهم عدة مرات وبعدد وافر من الأهداف،
ثم عدنا وخسرنا مباراة الفتح لأسباب فنية بحته بتغيير ثلاثة من عناصر الدفاع فضاع الاهلي وتشتت داخل الملعب؛

وقد لاحظ الجميع هبوط مستوى نجم العشاق عمر السومه بتاثير الهجوم والمنظم من الجماهير الأهلاوية وغيرها عليه؛مماجعل تفكيره خارج الملعب فأصبح يقدم مبارايات غير جيدة ؛

وهنا يجب على الإدارة الوقفة الصادقة ودعم نجم الأهلي وصانع أفراح بطولاته والنجم الحقيقي لمعنى لاعب محترف والقدوة الحسنة لجيل المستقبل القادم من الجماهير الأصغر سنا؛ حيث أصبح قميصه الأكثر مبيعا فيما بينهم ؛ وهل نسينا أو تناسينا البطل الحقيقي الذي قاد الاهلي لبطولات ثلاثية الرعب ٢٠١٦ حيث كون جماهير عريضة تتغنى به الجماهير وتحلم بأمجاده على ضفاف النادي الأهلي؛

فهل تستطيع الإدارة إنتشاله من هذا التشتت الذهني وإعادته إلى المستطيل الأخضر ليعود نجم النجوم ورمز العطاء الصادق إلى توهجه ونجوميته الضائعة؛

وأقصر طريقة لاحتواء مشكلة عمر هي إعطائه إشارة القيادة في رسالة واضحة له بأننا معك لنرد جميل عصر عشناه معك؛

ومحتاجين إلى قيادتك للفريق إلى منصات التتويج في قادم الأيام.

 

أبو فراس الزهراني

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...