اخر الاخبار
الرئيسية 8 24 ساعة 8 طفلي الحبيب وهل أحب سواه

طفلي الحبيب وهل أحب سواه

 

                                      بقلم: بهيرة محمود الحلبي  

أطفالنا فلذات أكبادنا تمشي على الأرض، وهبنا الله إياهم، وهم مصدر سعادتنا وعنوان مستقبلنا، يستحقون منا كل رعاية واهتمام حتى يبلغون سن الرشد فيزفون إلى الوطن وهم شباب واعدون، فيهم من الخير الكثير وفي ثقافتهم العلم الغزير، ومن طموهم الشيء الكبير. ولكن ما هو الواقع الحقيقي الذي يعيشه الأطفال في أيامنا هذه؟ لقد أصبح هناك مخاوف وقلق شديد على حال الطفولة التي تنتهك يومياً على مذابح الكبار، فمن طفل في الشارع يعاني التشرد والضياع ، ومن طفل مورست ضده أبشع أنواع الظلم والتعذيب ، إلى آخر دُفع به إلى العمل تحت وطأة الحاجة والفقر، فحرم من التعليم والذهاب إلى المدرسة  إلى آخر استغلت طفولته من قبل جماعات إرهابية دربته على حمل السلاح وقتل الأبرياء وهناك في مكان آخر نرى أطفالاً اتخموا بالرفاهية ، فقلّ عطاؤهم وضعف انتاجهم وأصبحوا مجرد مستهلكين للتكنولوجيا الحديثة ، يتناولون الوجبات السريعة ويتسلون بالأطعمة الضارة ، الأمر الذي شتت تركيزهم وأصابهم بسمنة مفرطة ، أثرت سلباً على نشاطهم البدني ومسيرتهم الدراسية.

 علينا أن نحمي أبناءنا من ملوثات العصرنة وتحديات الغزو الفكري على كل ما هو قيم وأصيل، وأن نسعى جاهدين وبواسطة وسائل الإعلام المختلفة أن نبث لهم البرامج المتنوعة التي تثري ثقافتهم المعرفية وتسمو بذائقتهم الفنية. والمطلوب منا كأولياء أمور ومربين أن يكون لنا دوراً متميزاً في متابعة برامجهم اليومية من جد ولهو، وفي ترشيد استخدامهم للأجهزة الالكترونية، وتوجيههم نحو ممارسة الأنشطة الرياضية، وقد يكون من الضروري جداً ونحن في حضرتهم أن نحترم وجودهم بيننا، فنتوقف عن الثرثرة في الجوال والتغول في مطالعة رسائله وفيديوهاته، وأن نحد من الجعجعة في الحديث والصراخ في التعبير، فليس لهم ذنب فيما يحدث بين الكبار من مشاكل وانتهاكات، فهم الأجدى بالحوار، والأحق باللعب، والأولى بسرد القصص والحكايات.

يقول الشاعر بدوي الجبل عن الطفولة في إحدى قصائده ” البلبل الغريب “: 

يا رب من أجل الطفولة وحدها……   أفض بركات السلم شرقاً ومغرباً

وصن ضحكة الأطفال يا رب إنها… إذا غردت في موحش الرمل أعشبا

 

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصممة دعوات الإلكترونية

صحيفة روافد العربية – مكة المكرمة / الإعلامي سعود حافظ  مصممة دعوات الإلكترونية دعوة زواج ...

%d مدونون معجبون بهذه: