اخر الاخبار
الرئيسية 8 الرياضية 8 الهلال يبلغ نهائي كأس زايد

الهلال يبلغ نهائي كأس زايد

حجز الفريق الكروي الأول بنادي الهلال مقعدًا له في نهائي بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال، وذلك بفوزه مساء اليوم على نظيره النادي الأهلي بركلات الترجيح (ثلاث ركلات مقابل ركلتين)، وذلك في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالله بمدينة جدة “الجوهرة المشعة” في إياب الدور نصف النهائي من البطولة بعد أن انتهت مواجهة الإياب بتفوق هلالي بهدف وحيد عبر لاعبه الإسباني سوريانو بملعب جامعة الملك سعود.

بدأ الشوط الأول بتكثيف الأهلي طلعاته الهجومية منذ دقائقه الأولى؛ وسنحت فرصة مبكرة عند الدقيقة السادسة لديجانيني الذي يعد نجم الشوط الأول بلا منازع. ومع حلول الدقيقة الثالثة عشرة سنحت فرصة أخرى للاعب ذاته، وسدد قوية من خط الستة، وجدت حارس الهلال عبدالله المعيوف بالمرصاد. وبعد هذه الفرصة الثمينة بخمس دقائق وضع باولو دياز حدًّا لإهدار الفرص الأهلاوية بتسجيله هدف الأسبقية للنادي الأهلي عند الدقيقة الـ18 بعد عرضية سلمان المؤشر من الجهة اليمنى، فحولها برأسه داخل الشباك الهلالية.

استمر التفوق الأهلاوي في هذا الشوط، واستلم تفاريس ديجانيني الكرة في منتصف ملعب الهلال، وراوغ علي البليهي وبوتيا داخل المنطقة، وسدد الكرة في الشباك الجانبية لنادي الهلال مع الدقيقة الـ33. وعند الدقيقة الـ37 توغل كارلوس إدواردو بكرة داخل منطقة العمليات للنادي الأهلي، ولكن بالغ في الاحتفاظ بالكرة حتى تمكن دفاع الأهلي من إنقاذها ببراعة لركلة ركنية.

وعند الدقيقة الـ43 ارتقى ديجانيني لكرة عرضية من الجهة اليسرى، حولها برأسه نحو مرمى الهلال، وجدت المعيوف في المكان والزمان المناسبين؛ ليعلن حكم المواجهة نهاية الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف وحيد.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني وسط استمرارية تميز الأداء الأهلاوي، وسنحت فرصة مبكرة بعد مرور خمس دقائق عندما حاول المعيوف مراوغة الهجوم الأهلاوي، وكادت تفلت منه، ولكنه تمكن من تدارك الأمر. وعند الدقيقة الـ54 بزغت نجومية محمد العويس بعد تصديه ببراعة لكرة جميلة، نفذها محمد كنو من ركلة حرة. بعد ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب بعد تبديلات المدربين، ولاسيما خروج سلمان المؤشر الذي حل مكانه عمر السومة الذي قتل قوة الوسط الأهلاوي. وقد أهدر عمر السومة هدفًا محققًا عند الدقيقة الـ79 بعد تمريرة ساقطة من عبدالفتاح عسيري، أطاح بها الأول بجوار القائم. وبعدها بخمس دقائق سدد السومة تسديدة متقنة من ضربة حرة، استبسل عبدالله المعيوف في إنقاذها؛ لتعود لسعيد المولد في حالة لم يتوقعها، وتصطدم به، وتخرج بجوار القائم في فرصة تعد من أخطر فرص المواجهة؛ لينتهي الشوط الثاني بهدف وحيد للنادي الأهلي؛ وبالتالي يحتكم الفريقان لركلات الترجيح؛ كون الهلال سجل على أرضه ذهابًا هدفًا؛ وبالتالي سيطر التعادل الإيجابي على مجموع اللقاءَين بهدف لمثله.

ركلات الجزاء الترجيحية

تقدم عمر السومة وأحرز من خلال الركلة الأولى، وفي ركلة الرد الأولى أهدر إدواردو الركلة بعد تصدي العويس لها، وفي الثانية تقدم باولو دياز للثانية من الطرف الأهلاوي، وتصدى لها المعيوف؛ وأعاد الأمور لنصابها، وتقدم محمد البريك في الركلة الهلالية الثانية، وأحرز من خلالها التعادل، وفي الركلة الثالثة تقدم نيكولاي للنادي الأهلي، وأحرز من خلالها الركلة الثانية للأهلي، ولكن الشلهوب أهدر ركلة الرد من الطرف الهلالي، وفي الركلة الرابعة أهدر حسين المقهوي بعد تصدي المعيوف لها، ليأتي الرد الهلالي بركلته الرابعة عبر قوميز الذي أحرز الركلة الثانية، وفي الركلة الأهلاوية الخامسة أهدر مهند عسيري الركلة الخامسة بعد إبداع المعيوف في التصدي لها، ليأتي العابد بركلة التأهل، ويقص بطاقة التأهل للدور النهائي.

عن إدارة النشر جمال سمير

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصممة دعوات الإلكترونية

صحيفة روافد العربية – مكة المكرمة / الإعلامي سعود حافظ  مصممة دعوات الإلكترونية دعوة زواج ...

%d مدونون معجبون بهذه: