حيث تم تطبيق هذه التكنولوجيا أيضاً على مبدلات السرعة؛ للتنبيه عند انتقال التحكم من السائق إلى التحكم الآلي في سيارات القيادة الذاتية المستقبلية.

وعن طريقة عملها، تعمل هذه الإشارات على طرفي عجلة القيادة مشيرة للاتجاه الذي يجب الانعطاف إليه عبر التسخين أو التبريد السريع لجهة واحدة بفارق يصل إلى 6 درجات مئوية.

كما يمكن استخدام التعليمات القائمة على الحرارة للتنبيهات غير الطارئة، التي يخطف فيها الارتجاح انتباهاً غير ضروري، كالتنبيه لانخفاض مستوى الوقودأو الأحداث المقبلة، مثل نقاط اهتمام السائق.

واستخدام الإشارات الحرارية أيضاً حين تتسبب التنبيهات الصوتية بمقاطعة الأحاديث الجارية داخل المقصورة، أو الموسيقى والفيديوهات المشغلة.