اخر الاخبار

خانة الحزن

بقلم الكاتبة / أمل الشمروخ

شعور الختام يجعلنا في خانة الحزن ، فقدنا القدرة على الصبر ، أستهلكنا طاقة الساعة ، طاقة الوقت ، طاقة المكان ، لا يوجد أي شعور في لحظة ، اللحظة وقتية ، والوقت لحظي ، العبور أصبح شعور ، والشعور أصبح مجرد محطة عبور ، كاتب السهر في يوم كان من القضاء والقدر ، يوميات شجر يكتب قصاصات غصن وخريف آت من شجن ، قطوف من فجر يضيئ القوس الأحمر ، شتاء موجاته حارة ، وصيف موجاته باردة ، أتانا بحيح صوت يصرخ بالآتي : ضجيج عجينة الحلوى تشكي من ظلم ، زجاجة قند السكر تشكي من سم ، لا نعلم ،، لا نعرف ،، أتظنوننا لا نرغب .

عن الإعلامي سعود حافظ

إعلامي في صحيفة روافد العربية الإلكترونية و مصور فوتوغرافي تويتر : @SaudHafiz https://twitter.com/SaudHafiz
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...