اخر الاخبار
الرئيسية 8 24 ساعة 8 الأمير عبدالعزيز بن أحمد يشهد افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط و إفريقيا لطب و جراحة العيون ( مياكو) في الأردن

الأمير عبدالعزيز بن أحمد يشهد افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط و إفريقيا لطب و جراحة العيون ( مياكو) في الأردن

الأمير عبدالعزيز بن أحمد يشهد افتتاح أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط و إفريقيا

لطب و جراحة العيون ( مياكو) في الأردن

روافد العربية : ناصر بن حويل

افتتحت في منطقة البحر الميت جنوبي الأردن مساء امس، تحت رعاية دولة رئيس زوراء الأردن، أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط و إفريقيا لطب و جراحة العيون ( مياكو) ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مجلس الشرق الأوسط الأفريقي لطب العيون ( مياكو )، وبمشاركة أكثرَ من 2000 مشارك بينهم 400 محاضر من 90 دولة.
وقال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود : سرُني أن أعبرَ عن سعادتي بوجودي معكم اليوم (امس) في المملكة الأردنية الهاشمية التي تشهد المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط وافريقيا لطب العيون “مياكو” بالاشتراك مع الجمعية الأردنية لطب العيون وتحديدًا في البحر الميت، حيث يناقش المؤتمر لهذا العام أهم تطورات طب العيون بوجود أطباء واستشاريين وأخصائيين من أكثر من 90 دولة.
واضاف خلال حفل الافتتاح، إن القيمة الفعلية لأي معلومة في عصرنا هذا عصر التكنولوجيا الرقمية لا تتجاوز الثلاث سنوات، ولهذا وجب على العلماء والأطباء خاصة تحديث معلوماتهم بشكل مستمر ومتواصل، وقد استحدثت الكثير من الجهات والقطاعات الصحية في العالم آلية للتأكد من أن الأطباء يشاركون مشاركة فعالة في برنامج التعليم والتدريب المستمر للتأكد من استمرار كفاءاتهم لمزاولة المهنة.
وقال سموه ، إن هذا المؤتمر يعتبر من المؤتمرات العالمية من حيث المضمون والحضور، حيث يتضمن المؤتمر الدولي الرابع عشر لمجلس الشرق الأوسط وافريقيا لطب العيون “مياكو” لهذا العام محاضرات وورش عمل تدريبية عملية ونظرية في كافة التخصصات الدقيقة لطب العيون والتي قد تتجاوز العشر تخصصات، الأمر الذي يتطلب ضرورة البحث والدراسة لإيجاد الحلولِ الملائمةِ للحد من الإعاقة البصرية بإذن الله، فإننا نسعى إلى تقديم للأطباء والطبيبات في الشرق الأوسط وافريقيا آخر ما توصل له طب وجراحة العيون والتقنيات المصاحبة التي تسهل في رفع كفاءاتهم وأدائهم .
واوضح ان عددُ المشاركين في المؤتمر لهذا العام وصل لأكثرَ من 2000 مشارك بينهم 400 محاضر من 90 دولة، حضروا جميعًا ليتبادلوا المعلومات والإنجازات، هذا وقد استحدثنا في هذا المؤتمر جلسات وبرامج خاصة باللغة الفرنسية لزملائنا من الدول الأفريقية الناطقة باللغة الفرنسية.
وقدم سموه وباسم كافة المشاركين في المؤتمر، اتقدم بالشكر للعاهل الأردني عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد الأردني، لما يقدمانه من دعمٍ للطب بشكل عام و لطبِ و جراحةِ العيونِ بشكلٍ خاص في المملكة الأردنية الهاشمية.
كما وقدم سموه الشكرُ موصولٌ لدولة رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز لرعايته لهذا المؤتمر وأشكر معالي الدكتور سعد جابر وزير الصحة، وكافةِ اللجانِ المنظمة للمؤتمر، متمنيًا للمشاركين التوفيقَ الدائم.
وافتتح المؤتمر مندوبا عن رئيس الوزراء الأردني وزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر ، بحضور الأمير رعد بن زيد، وعدد من الوزراء ومدراء المستشفيات والشركات الطبية المشاركة.
وفي نهاية الحفل ، قدم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن احمد بن عبد العزيز ، جائزة عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز لمكافحة الاعاقة البصرية الى صاحب السمو الملكي الأمير رعد بن زيد تقديرا لجهوده الموصولة عبر السنين في رعاية المكفوفين وذوي الإعاقات البصرية.
كما تفضل سموه بتوزيع الدروع والجوائز التذكارية على عدد من الأطباء الذين قدموا خدمات جليلة لطب العيون في المنطقة والعالم.
وينعقد المؤتمر والذي تستضيفه جمعية اطباء العيون الاردنية بالتعاون مع الخدمات الملكية الاردنية و هيئة تنشيط السياحة في الأردن، وبحضور ومشاركة عدد كبير من الأطباء المحاضرين في المؤتمر والمعاهد والمراكز الطبية والمستشفيات في العالم.
ويشكل مجلس الشرق الأوسط وإفريقيا لطب العيون (MEACO) واحدا من خمسة مجالس قارية تنضوي تحت مظلة المجلس العالمي لطب العيون (ICO) الذي يمثل كافة جمعيات العيون في العالم.
ويتبع مجلس الشرق الأوسط وافريقيا لطب العيون حوالي 36 جمعية متخصصة في طب العيون من 32 بلدا تمثل منطقة الشرق الأوسط وافريقيا اضافة الى ايران وتركيا.
ويعتبر المجلس واحدا من اكبر التجمعات لأطباء العيون العالم.
ويعقد على هامش المؤتمر اجتماعات مجالس الإدارة لعدد من المؤسسات العالمية التي تقوم برسم السياسات العليا في مجال طب وجراحة العيون ومكافحة العمى في العالم والتعليم الطبي المستمر، وتضم هذه المؤسسات اشهر الأطباء العالميين من اعرق الجامعات والمعاهد الدولية ذات الشهرة في طب وجراحة العيون. وسيبحث المؤتمر في مختلف التخصصات الفرعية في طب وجراحة العين مثل امراض الساد والقرنية والشبكية وطب عيون الأطفال والحول وجراحة ترميم وتجميل العين والزرق وأعصاب العين والتهابات العين. ويتضمن المؤتمر كذلك عددا من الورشات العلمية بطريقة وضع اليد حيث يتدرب الأطباء المشاركون على اجراء العمليات الجراحية وغيرها من الإجراءات العلاجية والتشخيصية باستخدام عيون الحيوانات والعيون الصناعية بطريقة تحاكي الواقع بشكل كبير. ويشارك عدد كبير من الجمعيات العالمية من الولايات المتحدة واوروبا والصين والهند والشرق الأوسط بندوات علمية في كافة تخصصات العيون. 
ينظم على هامش االمؤتمر معرض طبي كبير تشارك فيه الشركات الطبيه المحليه والدولية.

 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...