اخر الاخبار
الرئيسية 8 24 ساعة 8 اليوم الوطني السعودي الـ 89 وذكرى خلدها التاريخ

اليوم الوطني السعودي الـ 89 وذكرى خلدها التاريخ

اليوم الوطني السعودي الـ 89 وذكرى خلدها التاريخ

 

بقلم الكاتبة / فوزية بنت حنوني الجابري

 

نستطيع القول  أن #الملك_عبدالعزيز  بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله  كان بلا ريب من أعظم الشخصيات المؤثرة في العصر الحديث بل من ضمن أعظم الشخصيات المؤثرة في #العالم كيف لا وهو مؤسس دولتنا الأبية  #المملكة_العربية_السعودية التي تعتبر رغم قصر عمرها الزمني أكبر كيان دولي إسلامي عربي فاعل ومؤثر في العصر الحديث على مستوى العالم  بل وعلى كل الأصعدة دينيا واقتصاديا وسياسيا.

فقد استطاع #الملك_عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله هو و رجاله المخلصون بجهود حثيثة جبارة استمرت على مدار أكثر من ثلاثين عام #توحيد مملكة مترامية الأطراف تزيد مساحتها عن مليوني متر مربع تحت راية #التوحيد وعلى  #عقيدة_السلف و نهج #شريعة_الإسلام الوسطية السمحة.

و لم يوحد #الملك_عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله الأرض فحسب بل وحد القلوب والجهود من قبل ذلك  نحو هدف واحد ورؤية واحدة هي خدمة هذا الدين والإرتقاء بهذه الأمة وبنائها وتطويرها على كل المستويات العلمية والاجتماعية والاقتصادية لتمتد خيرات هذه الدولة فيما بعد ويباركها الرحمن لتشمل كل مافيه خير ونماء العرب والمسلمين والإنسانية جمعاء.

و قد سار أبناء #الملك_عبدالعزيز رحمه الله  من بعده على نفس المنوال و بتوفيق من الله استطاعوا في ظرف أقل من نصف قرن  الإنتقال بـ #المملكة_العربية_السعودية نقلة نوعية مميزة إلى مصاف الدول المتقدمة التي سبقتنا بقرون في بناء نهضتها الاقتصادية   فهل من #إنجاز في هذا #العصر أعظم من هذا #الإنجاز.

إن هذه #الوحدة على أعظم  أرض و أعظم #عقيدة هي أهم مكتسباتنا على الإطلاق وعلى الجميع فردا فردا على تراب هذه الأرض الطاهرة أن يعي عظمة هذه النعمة بكل مايملك من شعور ووجدان ويحافظ عليها ويجاهد دونها بكل مايملك.

فقد كانت هذه #الوحدة هي  نقطة التحول المفصلية الكبرى في التاريخ الحديث لـ #جزيرة_العرب والتي أسفر عنها ميلاد أمة قوية تملك ميزات فريدة من بين ركام الشتات والتناحر والبدع والشركيات ، وإنها لهي سر قوتنا و تأثيرنا في هذا العالم بعد عون الله وتوفيقه فبكل ما في هذه الوحدة من مميزات القوة  حفظ الله عقيدتنا و دماءنا وأعراضنا و كفل لنا بها الحياة الكريمة في ظل مسيرتنا لخدمة الأهداف السامية العليا التي من أجلها توحدت مملكتنا.

ولعل هذه اللحظة وهذا التاريخ 17 جمادى الأولى 1351هـ الموافق 23 سبتمبر 1932م الذي كتب الله له أن يكون تاريخ ميلاد هذا  #الوطن العظيم تحت مسمى #المملكة_العربية_السعودية هو التاريخ السعيد الذي يجدر بنا كسعوديين نقشه على صفحات قلوبنا وتلقينه لأبنائنا وبناتنا من بعدنا لما أذن الله فيه بوحدتنا واجتماعنا تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله وتوجيه كل جهودنا و مقدراتنا لخدمة ديننا وأرضنا وتاريخنا وهويتنا تحت قيادة هي منا وفينا بذلت الغالي والنفيس من أجل وحدتنا وأمننا واستقرارنا ورفاهنا.

وإن كان حب الوطن والدفاع عنه فطرة في كل نفس وقيمة عظمى يفخر بها كل إنسان  فكيف به إن كان هذا #الوطن هو#المملكة_العربية_السعودية حاملة لواء #التوحيد و معقل #عقيدة_السلف و #قبلة  أكثر من ملياري مسلم ، هذه الدولة التي تحمل على عاتقها  حماية #المقدسات_الإسلامية وخدمة #ضيوف_الرحمن والدفاع عن مصالح و #قضايا_المسلمين  فوق كل أرض وتحت كل سماء كما تهتم إهتماما بالغا بنشر وتعليم #عقيدة_التوحيد البيضاء النقية في أرجاء المعمورة عبر كل وسائلها ومنابرها الإعلامية .

ولا تقل جهود #المملكة_العربية_السعودية في دورها السياسي والاقتصادي عن ماتبذله من جهود في الجانب الديني بحال من الأحوال فما جهودها البارزة في سبيل توجيه السياسة النفطية لما يخدم استقرار الإقتصاد إلا كمثال بسيط على ما تقوم به من جهود في حفظ الاقتصاد العالمي فضلا عن ما تقوم به من جهود ملموسة  في مكافحة الإرهاب والتطرف في كل محفل وما لذلك من دور عظيم في حفظ أمن ورفاهية واستقرار المنطقة والعالم ككل

ويأتي دورنا اليوم في ذكرى #الوطن  التاسعة والثمانين تحت شعار #همة_حتى_القمة  لنري العالم أجمع عبر كل #وسائل_الإعلام و برامج #التواصل_الإجتماعي مدى فخرنا واعتزازنا ومحبتنا لقيادتنا و وطننا و لنرسم أجمل صور التلاحم والاصطفاف حول قيادتنا  كالبنيان المرصوص متنافسين في إيصال رسالتنا للعالم بالذود عن وطننا و وحدتنا وقيادتنا ضد كل الهجمات الإعلامية الشرسة الخبيثة التي تستهدفنا في ديننا وأمننا و مكتسباتنا العظمى .

 

FawziaAljabry@

Fooozzz7@gmail.com

 

عن الكاتبة / فوزيه حنوني الجابري

كاتبة وباحثة ومهتمة بالشأن العام و علم الأنساب العربية التاريخية والجينية وأيضا لها إهتمام بفنون تطوير الذات وعالم الطب البديل ، التخصص الأكاديمي بكالوريوس مكتبات ومعلومات وماجستير الإدارة عامة ، لها انتاج فكري وأدبي متمثل في مقالات صحفية وشعر ونثر ومقولات موثقة ومنشورة على الشبكة العنكبوتية ..
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...