اخر الاخبار
الرئيسية 8 24 ساعة 8 زيارة لدار المسنين في الرياض

زيارة لدار المسنين في الرياض

 

 

 بقلم/ وسيلة الحلبي *

 

اضطربت أعصابي وهاجني الشوق الكبير لزيارة دار المسنين بالرياض بصحبة وفد ملتقى رواد ومواهب برئاسة الدكتور محسن الشيخ آل حسان. ورقص قلبي فرحا وطربا لرؤيتهم والسلام عليهم والسؤال عنهم وعن أحوالهم وجبر خواطرهم.

تدفقت الدموع من عيناي وأنا استمع لقصص بعضهم. وانتعش قلبي وأنا أسمع الترحيب والدعاء منهم لنا في زيارتنا الميمونة. فتهللت وجوهم وأشرقت نفوسهم وفرحوا بزيارتنا.  مكثنا معهم ساعتين كانت من أسعد أوقاتنا. لم نشعر بالوقت حتى قام أحدهم وصنع القهوة لنا وضيفنا بيديه شاكرا لنا هذه الزيارة وهو يبتسم ويقول أمانة لا تتأخروا علينا بالزيارة. تعالوا دائما نحن نحتاجكم.

يا الله كم أثرت في نفسي جملته الأخيرة ” أمانة لا تتأخروا علينا بالزيارة. تعالوا دائما نحن نحتاجكم.” يا الله كم يحتاجنا المسنون.  من المؤكد أننا سنصل الى سنهم. وربما نتعرض لمثل مواقفهم وربما أيضا نكون في دار المسنين يوما ما. من يضمن الظروف؟ لا أحد ابدا.

كم يحتاجنا المسنون. وكم نحتاج الى زيارتهم لنشعر بإنسانيتنا ولتتفجر في دواخلنا حب المسؤولية المجتمعية. شكرا للدكتور محسن الشيخ آل حسان. شكرا للمستشار عبد العزيز آل حسين الذي نسق لهذه الزيارة الإنسانية، وأيضا شكرا لمدير العلاقات والإعلام في دار المسنين بالرياض الأستاذ نايف العتيبي على جهوده المميزة في تحقيق هذا اللقاء الإنساني، والشكر موصول إلى رئيس وأعضاء إدارة مجلس الإدارة الذين رحبوا بهذه المبادرة الانسانية الاجتماعية من ملتقى رواد ومواهب.

شكرا لكل الموظفين في دار المسنين على اهتمامهم بالمسنين واحتضانهم لهم بحب كبير. شكرا للحكومة الرشيدة التي تهتم بالمسنين وترعاهم صحيا ونفسيا وثقافيا وترفيهيا. شكرا لملتقى رواد ومواهب الإنساني على مبادرته الرائعة مبادرة ” خميس الخير “والتي أطلقها برئاسة الدكتور محسن الشيخ آل حسان المشرف العام على الملتقى

ان دار المسنين بالرياض تم إنشاؤها بجهود وإشراف وموافقة الدولة يحفظها الله-بهدف تأمين حصول كبار السن والمسنين الذين هم في حاجة إلى العناية اللازمة والدعم النفسي والصحي والمجتمعي، والرعاية الصحية والغذاء والمقر لضمان حياة كريمة لهم

وكان الهدف من الزيارة تعزيز الدور الكبير الذي تقوم به القيادة يحفظها الله في تلبية الحاجات الأساسية للمسنين، وتقوية التواصل الأسري والعلاقات الاجتماعية، ومشاركة كبار السن بأنشطة ثقافية وترفيهية وتقديم بعض الهدايا كباقات الزهور والشوكولا والتحدث لهم وإشعار أولئك الذين لا توجد لهم عائلات أن أعضاء وعضوات الملتقى هم عائلاتهم.

 

*بروفيسورة الإعلام العربي

عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين

*عضو اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...