اخر الاخبار
الرئيسية 8 24 ساعة 8 يضم ثلاث جلسات و11 ورقة بحثية و7 ورش عمل افتتاح الملتقى العلمي الثالث لجمعية الفصام تحت شعار” تحسين جودة حياة مرضى الفصام”

يضم ثلاث جلسات و11 ورقة بحثية و7 ورش عمل افتتاح الملتقى العلمي الثالث لجمعية الفصام تحت شعار” تحسين جودة حياة مرضى الفصام”

 

روافد العربية / تغطية وسيلة الحلبي سفيرة الأعلام العربي

احتضنت قاعة الملك فيصل بفندق الانتركونتننتال صباح اليوم الملتقى العلمي الثالث الذي افتتح برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة الرياض، وبالشراكة مع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، تحت شعار “تحسين جودة حياة مرضى الفصام” بحضور صاحبة السمو الأميرة سميرة بنت عبد الله الفيصل الفرحان رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للفصام المشرف العام على الملتقى، وبحضور صاحب السمو الأمير فيصل  بن عبد الرحمن بن ناصر بن فرحان ال سعود والأطباء والاخصائيين النفسيين وأعضاء الجمعية والإعلاميين والمهتمين .

ويهدف الملتقى الى القاء الضوء على احتياجات مرضى الفصام واسرهم من الخدمات المختلفة والوقوف على التطورات الحديثة في مجال الخدمات المختلفة المقدمة لهذه الفئة بهدف تحسين جودة حياتهم والتشاور مع المختصين في مجال البرامج والأنشطة التي تقدمها الجمعية لمرضى الفصام واسرهم وتتضمن محاور الملتقى “التحديات التي تواجه المرضى وأسرهم / استراتيجيات لتحسين جودة حياة مرضى الفصام واسرهم / الحديث في الخدمات العلاجية النفسية والطبية / الخدمات المجتمعية النفسية لمرضى الفصام الخدمات المختلفة.

 وقد ترأس الجلسة الأولى الدكتور رياض النملة وتحدث فيها كل من الدكتور حاتم الشهوان “عن عبء الأمراض الذهانية” كما تحدث الدكتور فهد العصيمي عن “الاضطرابات الذهانية” وتحدث الدكتور أحمد حسب الرسول عن “عوامل الخطورة لاضطراب مرضى الفصام” كما ختمت الجلسة الأولى بالحديث عن “الازمات النفسية لدى اسر مرضى الفصام “بورقة الأستاذة مي السهلي ودار نقاش جاد أثرى الجلسة وأفاد الجميع.

ثم تراس الجلسة الثانية الدكتور علي الطلحي وتحدث فيها كل من الدكتور حسن الشهري عن ” جوانب القوانين المتصلة بمرضى الفصام” والأستاذة نوال الجاسر تحدثت عن “العوامل المؤثرة على جودة حياة أسر مرضى الفصام ” والأستاذة عفاف اليوسف تحدثت عن “استراتيجيات لتحسين جودة حياة مريض الفصام “. وختمت الجلسة بنقاش هادف استفاد منه الحضور.

اما الجلسة الثالثة  والأخيرة لهذا اليوم الأول فترأسها  الدكتور عبد الحميد الحبيب  وتحدثت فيها الدكتورة نهى الشمري  عن ” الحديث في علاج النوبة الذهانية الأولى ” التدخل المبكر”  وتحدث الدكتور علي  جرعتلي  عن ” الحديث  في الأدوية النفسية للذهان” أما الدكتور ياسر بكار  فتناول الحديث عن  “الخدمات النفسية المجتمعية لمرضى الذهان ” واختتمت الجلسة الثالثة بالحديث عن “تجربة جمعية أجواد للخدمات المجتمعية في تحسين جودة حياة مرضى الفصام” قدمها الدكتور سعيد الأسمري .هذا وختمت الجلسة  الثالثة بنقاش مثمر وختم اليوم الأول بعدد من التوصيات .

تجدر الإشارة أنه سيكون يوم غد الاثنين مخصص لورش العمل وعددها 7 ورش وتمتد من الساعة 9 صباحاً وحتى الساعة 3,15 عصراً.وهي مخصصة للممارسين في الصحة النفسية والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين، حيث اعتمدت 16 ساعة كتعليم طبي مستمر، كما أن الحفل الختامي سيكون في تمام الساعة السابعة مساء غد الاثنين بتشريف وحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد عبد الرحمن بن عبد العزيز راعي هذا الملتقى.

 وقالت سمو الاميرة سميرة بنت عبد الله الفيصل الفرحان رئيسة مجلس إدارة الجمعية السعودية للفصام المشرف العام على الملتقى “أدعو الله أن يخرج هذا اللقاء العلمي بتوصيات تفيد الوطن أولاً والمواطن، وتحقق رؤية المملكة 2030، الواعدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ عبر الرؤية الطموحة، فنحن في أمس الحاجة إلى التوعية عن مرض الفصام”، مشيرةً إلى أن هذه الجمعية هي أول جمعية للفصام في الوطن العربي والتي أسست في عام 1431هـ، وحققت الجمعية بفضل الله نجاحات متعددة، كإلحاق عدد من المستفيدين بالجامعات لإكمال دراستهم، وإيجاد مساكن لبعض المستفيدين، وكذلك تدريب الأسر، حيث يدرب أكثر من 500 أسرة سنويا .

عن الكاتبة وسيلة الحلبي

كاتبة وقاصة ومحررة صحفية * صدر لها أول كتاب بعنوان ( من روائع الطبخ الفلسطيني عن دار طويق للنشر والتوزيع عام 2005م الموافق 1426هـ ويضم الكتاب 235 صفحة ويحتضن بين دفتي غلافيه العادات والتقاليد الفلسطينية في المأكل والمشرب والعادات الفلسطينية وأنواع الأطعمة بالمسميات الفلسطينية الأصلية. * صدر لها كتاب ( المرأة في الجنادرية صفحات من أوراق الزمن الجميل) ثلاثة أجزاء 1014 صفحة من القطع المتوسط تضمن بين غلافيه 14 فصلا. وقد وثق هذا الكتاب لعمل المرأة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة لمدة عشرون عاما كان بدايتها حكاية الكاتبة الحلبي مع المهرجان ويعتبر هذا الكتاب هو الأول في المملكة العربية السعودية الذي يوثق عمل المرأة في الجنادرية .وهو مرجع مهم جدا للباحثين والباحثات وقد وطبع بمطابع الحرس الوطني. عام 2007م الموافق 1428هـ * صدر لها كتاب بعنوان ) التراث الشعبي الفلسطيني ملامح وأبعاد) بمناسبة الاحتفال بالجنادرية 25 في عام 1431هـ الموافق 2010م ويضم بين غلافيه 202 صفحة من القطع الكبير وثلاثة فصول ، ، واحتوى الكتاب على أضواء على العادات والتقاليد والموروث الشعبي الفلسطيني والملابس الثانوية والحلي والزينة والتزيين والأعراس الفلسطينية والأغاني الفلسطينية ، والمأثورات ودورها في الحفاظ على الهوية الوطنية والألعاب في القرى الفلسطينية والمطبخ الفلسطيني والأمثال الفلسطينية والحكايات الفلسطينية إضافة إلى النقود والمتاحف والحمامات التراثية والبريد والطوابع والفن التشكيلي الفلسطيني وطبع بمطابع الحرس الوطني صدر لها كتيب عن الرقم 997 الهلال الأحمر صادر عن لجنة الأم والطفل، صدر لها كتاب اجعلي بشرتك تتألق جمالا عن دار الأفكار بالرياض وموجود في معظم المكتبات ، لها ثلاثة إصدارات في المطبعة ستصدر قريبا بإذن الله

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيان . تستقبل تبرعاتكم وزكواتكم

        بدعمكم نبني كيان اليتيم قال صلى الله عليه وسلم انا وكافل ...