الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 لن أنساك مدى العمر

لن أنساك مدى العمر

لن أنساك مدى العمر
الجزء الأول

روافد . اعتماد شاهين 
كان يقف الى نافذة منزله ويحملق بإهتمام في مدارس الطالبات التي بجواره وهو يحدث والدته لقد اقتنعت بالزواوج ولكن اتمنى ان اتزوج معلمة ففرحت الوالده وهممت للبحث عن شريكة لابنها . تشاء الأقدار ان تلبي دعوة للزواج وما ان جاءت ناظرها الي تلك الفتاة التي ابهرت بها وارتاح قلبها لها وبحثت تسأل عن اهلها ووالدتها حتى وجدت ماتبحث عنه اتعرفت على اهلها وذويها واخبرت ابنها عن اوصافها وخفة دمها .اصر الابن ان تذهب والدته لخطبتها في اليوم التالي ولكن جأت المفاجأة الكبرى انها حديثة السن ستنقل الي الصف الأول المتوسط وكيف تتزوج فأبو اهلها بالرفض للمرة الاولى .كانت الأم في حيرة ابني عندما رغب بالزواج من معلمة فكيف اخبره بان هذه طفلة حديثة العمر حتى المرحلة المتوسطه لم تدرسها إلى الان ولكن لم يكن عليا الا ان اخبره والنصيب يحكم ذلك فأخبرته عما دار بينها وبين اهلها وأخبرته بانها صغيره ,,
فكر الابن وأصر على مقابلة اَهلها …
في اليوم التالي حدد موعد مع اخوها وزوج والدتها لان والدها اتوفى منذ كان عمرها ثلاثة اشهر
تمت المقابله مع اخوها وزوج والدتها وأقنعهم بالارتباط بهاويكون لها الزوج والاب والمعلم في دراستها …
تمت مراسم الفرح وعقد القران وتزوجا وكانا يعيشان في سعادة وشقاء لان الحياة لاتقتصر فقط على السعادة فأنجبت منه الابناء والبنات
فعلا لم يكن الزوج فقط
انما الزوج والاب والصاحب والمعلم أكملت دراستها معاه حتى تخرجت بكالوريوس لغة عربيه وعملت معلمه للطالبات كما كانت رغبته وبعد مضي من السنين شجعها وطلب منها دراسة الماجستير وفعلا درست وحصلت على شهادة ماجستير عينت كمشرفة تربويه في ادارة التربية والتعليم
عاشت معاه مايقارب الواحد والاربعون من السنون مابين شقاء وسعادة لان الحياة لاتقتصر فقط على واحد منهما ولم يكن في مخيلتها انه يتركها وتذهب روحه الى بارئها عزوجل فلكل انسان له قبل ان يولد له نصيب في هذه الحياة ولكن علينا ان نؤمن بأقدارنا ونتعلم الصبر لانه الدواء الوحيد فرحمة الله عليك يا أبو انس ايها الرجل الصاحب الوفي

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصلاة حياة في مساجدنا / شعر شهوان بن عبد الرحمن الزهراني

الصلاة حياة في مساجدنا فزّ الـخـفـوقُ وزال الــهــمُّ والـكـدرُ … فـعـادت الــروحُ فــي الأجـساد تـنتشرُ ...