الرئيسية 10 الثقافية والفنية 10 من دار القلم للخط العربي إلى مركز محمد بن سلمان

من دار القلم للخط العربي إلى مركز محمد بن سلمان

 

ورده الكيال /صحيفه روافد /المدينة المنورة 

حرصت حكومتنا الرشيدة على الاهتمام بالتراث والحضارة والتاريخ وصقلت جل جهودها لجذب المواهب من المملكه العربيه السعوديه ومن باقي الدول لتبنيهم ودعمهم الرقي بمواهبهم.

مختصون وأكاديميون

ومن هذا المنطلق أعرب عدد من الأكاديميين والمختصين وأهالي المدينة المنورة عن سعادتهم الغامرة بموافقة المقام السامي على إطلاق اسم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على دار القلم للخط العربي بالمدينة المنورة، مضيفين أن هذه الخطوة تسهم في تحويل المركز إلى منارة عالمية ، كما يمثل منصة لدعم الخطاطين والاهتمام بهم، إلى جانب الاهتمام بالتراث الحضاري والتاريخ.

عناية واهتمام
وقال الدكتور يعقوب بشاوري  مدير الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالمدينة المنورة أن طيبة منارة العلم ومهد الرسالة دار سيد المرسلين فمنذ عهده النبوة والصحابة الكرام والعلم يتوارث الى ان وصل لعهدنا في ظل حكومتنا الرشيدة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز – حفظهما الله – وصدور الأمر السامي بتحويل مسمى دار القلم باسم ولي العهد محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وتحويلها لمركز عالمي بالمدينة المنورة دليل على اهتمام الدولة بالخط العربي وايصاله للعالمية ونظرًا لأهميته على مدى العصور كانت المدينه المنورة وما زالت مقصدا لأصحاب هذا الفن الجميل الذي يعتبر من أهم اسس التعليم بالإضافة لكونه خط القرآن الكريم الذي يخط بأيدي أمهر الخطاطين وايضا وجود الخط المدني الذي يعتبر من أجمل وأندر الخطوط حيث وجه صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة قبل عدة أعوام بإطلاق مبادرة الخط المدني في احدى المناسبات وكانت مرحلة نوعية لإعادة تعريف المجتمع بهذا الخط الرائع ويستمر هذا الاهتمام من حكومتنا الرشيدة أيضا بعد اعلان وزير الثقافة الامير بدر بن عبدالله بن فرحان على عام 2020 عام الخط العربي. ودار القلم منذ تدشينه أحد أهم المنشآت بالمدينه المنورة حيث أقيم المبنى بطراز اثري وتاريخي فريد من نوعه ويحتل موقع حيويا في منطقة المدينة ويعتبر معلما سياحيا مهما لوجوده بالقرب من سكة الحجاز التاريخية وتقام فيه دورات وبرامج ومعارض للخط العربي بصفة دورية.

منارة للخط العربي

وقال عبدالله بن عبدالرزاق الصانع خطاط المراسم الملكية سابقا والمستشار في التجمع العالمي لخطاطي المصحف الشريف: هناك مسؤولية جسيمة تقع على عاتقنا جميعا نحن العرب والمسلمين للعناية بالتراث، والحرف العربي له مكانه خاصة لدى أهالي المدينة المنورة ولقد بدأنا بالعمل منذ افتتاح دار القلم بمعرض للخط العربي وأقمنا عدة معارض دولية وكنا نناشد بإنشاء جمعيات او مراكز أو دور عالمية للخط العربي في أي دولة تستطيع ان تحقق هذا الحلم وها هو سمو ولي العهد يحقق هذا الحلم، وهناك من يحاربون ويسعون لطمس معالم الحرف العربي وجعله اقرب الى العبرية واللاتينية وفي المحافل الدولية كان الخط واللغة العربية ضمن لغات العالم الست والآن اقف اعتزازا وتقديرا لعلمائنا وكبار خطاطينا ومثقفينا عبر هذه السنوات من خلال جهودهم الجبارة لخدمة هذا الحرف، وقد حقق صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان امنيات الجميع بوضع اركان اكبر منارة للخط العربي والزخرفة الاسلامية في العالم وذلك لتنفض غبار الماضي عن تراثنا وحضارتنا ولغتنا العربية فهنيئا لأبناء المدينة خاصة والمملكة عامة والخير سيعم جميع الخطاطين والمزخرفين من كافة المعمورة بعد إطلاق اسم الأمير محمد بن سلمان على دار القلم للخط العربي وتحويله الى مركز عالمي.
رمزية المكان ومكانة الرمز

كما قال الدكتور علي بن عبدالله القرني أستاذ الدراسات اللغوية بجامعة طيبة وعميد كلية الآداب: لما كان القلم رمز المعرفة وأداتها جاء سمو ولي العهد ليكون رمز نهضة هذه البلاد وحامل رؤيتها في ظل معتقد راسخ ومنهج قويم وفي تسمية دار القلم باسم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان مواكبة لهذه الرمزية المنشودة في ظل قيمنا العربية الشامخة بشموخ جبل طويق في جغرافية الصحراء وما بين رمزية المكان ومكانة الرمز ستنطلق مسيرة قلمنا بيد كاتب رؤيتنا لتسمو بلغتنا الحاملة لهويتنا الدينية والفكرية والحضارية فإذا كان الخط من دلالات البيان عند العرب فإن محمد بن سلمان من رموز القيادة في حضارتنا العربية والسعودية ونهنئ أنفسنا بهذه المكرمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

إرث تاريخي

وقال بدر بن هندي الرشيدي: إن المدينة المنورة بها إرث تاريخي وديني، مبيناً أن المركز به مسرح عمره أكثر من 50 عامًا وفي البداية كان هذا المبنى دار القلم هو مدرسة تحت مسمى ثانوية طيبة وتعتبر ثاني ثانوية في المملكة بعد مكة المكرمة تأسست في هذا المبنى عام 1362 وذلك في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز -يرحمه الله- وتخرج في هذا المبنى قياديون ووزراء وقادة عسكريون وبعد أن استقلت ثانوية طيبة في مبناها الجديد خلف دار القلم أصبح هذا المبنى تحت مظلة تعليم المدينة المنورة وأصبح من المراكز التاريخية يحتوي بداخله معرض ومتحف ومسرح وصور نادرة وفي زمن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان تحول هذا المبنى إلى صرح تعليمي ومنارة علمية وثقافية ودشن دار القلم في عهد وزير التعليم الأمير فيصل بن عبدالله عام 1433هـ.

احتضان المواهب

وقال بشار أبوبكر عالوه معلم الخط العربي بالجامعة الإسلامية: هذا الحدث ليس بغريب عن المدينة المنورة التي سطع منها النّور للعالم في فضل العلم بالقلم فمنها انتشر الخط العربي مع كُتَّاب الوحي رضوان الله عليهم ومركز الأمير محمد بن سلمان العالمي للخط العربي هو العودة الحقيقية من أجل ريادة هذا الفن وبأيدي ابناء المدينة المنورة ومملكتنا الحبيبة ليكون منارة علم وشعاع نور لنشر هذا الفن الخالد، وسيكون المركز حاضن وجاذب لكل المواهب العالمية وهي فرصة لخطاطي المدينة المنورة والمملكة لخدمة مملكتنا الحبيبة لنجعل منها منارةً لهذا الفن وأبارك لوطني ولنفسي ولزملائي الخطاطين بالعالم اجمع بهذا المركز العالمي للخط العربي في المدينة المنورة.

وقال مختار عالم شقدار خطاط مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة أن موافقة المقام السامي على إطلاق اسم ولي العهد محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على دار القلم للخط العربي وتحويلة لمركز عالمي بالمدينة المنورة هي مكرمة وهدية لأبناء هذا البلد وخاصة نحن الخطاطين وفي السابق كنا نتمنى أن يكون لنا مركز عالمي يضمنا جميعا نحن أسرة الخطاطين رغم وجود بعض المراكز للخط العربي لكنها تبقى صغيرة أما إطلاق هذا الصرح العظيم سوف يكون له صدى وشأن كبير ليس على مستوى المملكة بل على مستوى العالم وسوف يكون له أثر إيجابي على الجميع والمركز يحتوي على المتحف والمعرض التعليمي وكذلك يوجد ملتقى الخط العربي للخطاطين العرب والمسلمين وشمولية هذه الجوانب سوف يعطي صدى كبير لهذا المركز ونسأل الله أن يوفقنا نحن الخطاطين بالتكاتف والتعاون مع هذا المركز لكي نساهم في رفعه للمستوي العالمي وبهذه المناسبة أتقدم بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين وولي عهدة على هديتهما لنا.

معلومات عن المركز
تتولى وزارة الثقافة الإشراف عليه بالتنسيق مع دار الملك عبدالعزيز.
تطوير المركز ليصبح منصة عالمية للخط والخطاطين من مختلف دول العالم
يتكون من متحف لتاريخ الخط العربي ومعهد لتعليم فنون الخط العربي وأساليبه
معرض للخطاطين
ملتقى للخطاطين العرب والمسلمين

عن وردة سليمان الكيال

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيلفا صبرا : المستمعون زادوني إيجابية

سمر ركن – روافد –  جدةً  لقبها جمهورها ملكة السعادة وسلطانة التفاؤل لدورها الإيجابي في ...