وماذا بعد الحجر

وماذا بعد الحجر ٠٠

هل سنُحّكم العقل أم تتحكم بنا عواطفنا؟ 

هل سيكون هناك من الإدراك مايكفي ، أم سنتعامل مع هذه الجائحة كسقط لامبالاة… 

 يوم الاحد تدخل السعودية  اي اليوم  بالتحديد ، المرحلة الثالثة والأخيرة لعودة الحياة الطبيعية، ورفع الإغلاق التام عن معظم المناطق والمدن، بعد أسابيع من منع التجول الجزئي أو الكامل بسبب تأثير فيروس كورونا، مع تطبيق التباعد الإجتماعى والالتزام بالإجراءات والبروتوكولات والتدابير الوقائية ٠٠

إن ما يشعر به أفراد المجتمع  من ابتهاج نحو عودة الحياة أمرٌ مثيراً  للإشمئزاز ، وجالب للقلق بشتى أنواعه.. 

إن المرحلة التي تقدمنا حولها لخطوات باتت أكثر مسؤولية من غيرها ففي الأسابيع الماضية أو تلك  الأشهر كنّا نتقاسم المسؤولية مع دولتنا العظيمة التي قدمت كل ما بوسعها من بطولة امام هذه الجائحة ، أما الآن كورونا لم تغادر بل أصبحت اقرب إليك من أي وقت مضى فالمسؤولية تقع بالكامل على كاهل المواطن ، فكلنا مسؤول ٠٠٠٠

إن مجتمعنا الفاضل لا يخلو من مسّن او مريض او طفلا قلّت مناعتهم لمواجهة هذا المرض 

إن الأمور الاحترازية باتت فريضة واجبة تحت شعار كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ٠٠

فلنمض يدا ً واحدة ،فعودة الحياة الطبيعية،

‏أن نخرج لحاجة، وليس خروجاً للترفيه أو  مزاحمة الناس دون مبرر٠٠

فلنعي الفكرة جيداً

 هل هي ممارساتٌ للنجاة

أم سوْقُ حياةٍ لموات..

– شادية الشافعي✍️

عن شادية الشافعي

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تنوي الذهاب لقاعة أفراح؟.. لا تتجاوز هذا التوقيت

روافد العربية /هدى الخطيب أعلنت وزارة الداخلية اليوم (الأربعاء) الإجراءات الاحترازية والتدابير (البروتوكولات) الوقائية المتعلقة ...

%d مدونون معجبون بهذه: