الرئيسية 10 المجتمع 10 وفاة طبيب الغلابة عاشق القراءة

وفاة طبيب الغلابة عاشق القراءة

وردة الكيال  / روافد المدينة المنورة 

 

صرح أحمد مشالي نجل الطبيب محمد عبدالغفور مشالي الذي أشتهر بـ “طبيب الغلابة” عن وفاة والده ليلة الأمس الأثنين في طنطا بجمهورية مصر العربية عن عمر يناهز الـ ٧٦ عاماً جراء هبوط في الدورة والدموية ، وقد قرر ذوي الفقيد الصلاة عليه ودفنه رحمه الله بعد ظهر اليوم في مسقط الأسرة بالبحيرة.

يذكر أن الدكتور مشالي قد ولد عام ١٩٤٤م. وانتقل مع والده من القاهرة إلى طنطا عام ١٩٥٧م ، فيما تخرج عام ١٩٦٧م من كلية القصر العيني وافتتح عيادته عام ١٩٧٥م واستمر بها حتى بعد تقاعده من القطاع الصحي حيث كان موظفاً ثم عمل مديراً لمستشفى حكومي، ولم يكتفي الدكتور مشالي بذلك بل كان لديه عيادتان خيرية في قرى الأرياف يذهب إليهما يومياً بعد أن يقضي ١٥ ساعة عمل في عيادته الشهيرة بطنطا ، أحب الثقافة منذ الضغر فكان يقرأ كل شيء ونقل عنه قوله *” ليس على الطبيب ان يقرأ في الطب فقظ والصيدلي في الصيدلة فقط بل عليهما ان يقرأو في كل شيء”* وهذا ماطبقه حرفياً في حياته حيث بلغ شدة تعلقة بالقراءة أنه يقرأ الجريدة أو الورقة التي يتم تغليف الشطيرة التي يتناولها كأنما ينقل لنا رسالة سلوك بأن هناك غذاء للبدن وغذاء للعقل ، من الأقوال المأثورة عنه *” لو وجدت خمس دقائق في العيادة لقضيتها في القراءة”* ، رحمه الله واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة إنا لله وإنا إليه راجعون.

عن وردة سليمان الكيال

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد الرحيم محمد, يقدم أمسية بعنوان أنماط الشخصية بجمعية المدربين السعوديين

روافد /الرياض /هدى الخطيب ضمن مبادرات جمعية المدربين السعوديين والتي تهدف الى مشاركة المجتمع في ...

%d مدونون معجبون بهذه: