الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 عيد الأضحى فرحة و تجمعات بحذر

عيد الأضحى فرحة و تجمعات بحذر

وردة الكيال / روافد المدينة المنورة

تصوير / نهار الجهني 

شهدت مدن وقرى المملكة العربية السعودية هذه الأيام حركة نشطة للمراكز التجارية وللمركبات والمواطنين والمقيمين إستعدادا لعيد الأضحى المبارك في أعقاب رفع الحظر والسماح بالحركة والإلتزام بكافة الإحترازات والتدابير الوقائية التي أوصت بها وزارة الداخلية ووزارة الصحة .
وتضمنت الإحترازات نشر لافتات توضيحية وإرشادية لضمان فهم الجميع الإجراءات الإحترازية الإلزامية وتوفير التدابير الوقائية على جميع الموظفين ومرتادي الأسواق والمراكز التجارية من (لبس الكمامات – المعقمات – ارتداء القفازات)، وتوعية كاملة لجميع العاملين وما هي الإجراءات الواجب العمل بها طوال الوقت.

وأعرب عدد من التجار وأصحاب المحلات وصالونات الحلاقة التي باشرت باستقبال المواطنين والمقيمين عن اعتزازهم لإجراءات الحكومة بعودة الحياة إلى طبيعتها في المملكة وفق ضوابط يجب أن يحرص عليها الجميع تفضي إلى سلامة المواطنين أينما وجدوا.

صحيفة_  روافد كانت متواجدة في عدة مراكز تجارية والتقت ببعض من أصحاب المحلات وبعض زبائن الأسواق :

ذكر كل من عمار الحجيلي مسؤول لأحد الفروع في المراكز التجارية وأبو المقداد النافعين أحد أصحاب المحلات أن النشاط التجاري رجع لطبيعته فهناك فرق من حيث كثافة الزبائن في عيد الأضحى المبارك عن النشاط في عيد الفطر بحكم تقيد المواطنين بأوقات الحظر فقد كانت في عيد الفطر المبارك حركة التسوق شبه منعدمة لهذا العام
وأشادا بالتزام أصحاب المحلات بكافة التعليمات والإرشادات من لبس الكمامات ومقياس الحرارة والتعقيم الدوري للسلال وعربات التسوق، والإلتزام بترك مسافات بين الزبائن أثناء المحاسبة لتحقيق التباعد الإجتماعي وعدم دخول الأطفال من دون سن الخامسة عشرة لأجل المصلحة العامة .

كما أبدا المواطنين حمود محمد العتيبي وبندر فهد المرواني وحسن السناني من مرتادي الأسواق التجارية إعجابهم بتواجد أصحاب المحلات ووقوفهم على رأس العمل والإشراف الكلي على العمل والعمالة والزبائن وأيضا أبدو إعجابهم بمبادرات أصحاب المحلات بوضع اللوحات الإرشادية الاحترازية وتوفير الكمامات والقفازات والمعقمات مجاناً للزبائن ويدل ذلك على حرص التجار والتكاتف والوقوف مع المملكة في السراء والضراء .كما ذكروا بأن الحركة الاجتماعية يسودها الإنعاش في عيد الأضحى فهي ملموسة في الأسواق والشوارع والمركبات ,بخلاف عيد الفطر هي أوقات لمنع التجول والتشديد فقد كانت الجائحة مازالت في قمة ذروتها ,أما الآن مع جهود الدولة وجهود وزارة الصحة تغيرت سلوكيات المجتمع وتفهم المواطنين والمقيمين وأصبح هناك عوده بحذر وتناقص عدد الحالات مؤكدين أنهم في مواقعهم يحرصون على تطبيق إجراءات السلامة العامة ، موصين المواطنين إلى الحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين والتقيد بالتعليمات الحكومية . وداعين الله عز وجل أن تنكشف هذه الجائحة عن العالم في أقرب وقت ممكن .

عن وردة سليمان الكيال

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“آدم” معرض افتراضي لفناني جسفت عسير

فوزية عباس- عسير : دشنت الجمعية الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت) بعسير معرض “آدم” التشكيلي ...

%d مدونون معجبون بهذه: