الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 “حقيقة العاشر من نوفمبر”

“حقيقة العاشر من نوفمبر”

منار دُهل – جازان

ماذا إن عاد نوفمبر ؟
كنت لا أرى مغزى من أسماء الأشهر ولا معنى لها..
في طبيعة ذلك اليوم كما أقضيه عادةً في أيام الشتاء يدي تلامس كوب الشاي برفق ، أبخرة الشاي المتصاعدة وليالي الشتاء الباردة في الليل ، أعدت دائمًا أن الليل صديقي الوحيد الذي يجلب الموسيقى
والمعاطف السوداء والجوارب الثقيلة، حينها لا أعرف أن للأشهر رائحة وطعم ولون ، كانت أيام المطر حنونة ، كنت أعتبر عادة نوفمبر لا مغزى لها ، ولكن !
عاد في ذلك العام بشيء مختلف، عاد المطر بحبيبة المطر ، التي جعلت نوفمبر رقيّق وطعم النوم يختلف ، ورائحة أكواب الشاي معطرة بالمواعيد التي انتظرتها منذ عودتها وأن أصيغ سطرًا لا حقيقة نوفمبر.
” يعود المرء للحياة مرة أخرى بطبيعة أخرى”
وهذا ماحدث معك ، لدي أمل زائف أنكِ ستعودين برائحة المطر وطعم الشاي المعطر ، يا معطفي الشتوي ، يا أحطاب الأيام الممطرة .

عن سمر ركن

smr

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منقوشة الحب

منقوشة الحب   للشاعر / أحمد القارى   للاستماع 🎧   ┄┉❈❀✺🍁✺❀❈┉┄   هَاتِ كفَّيكِ ...