الرئيسية 10 الثقافية والفنية 10 لوحة التوحيد تثير إعجاب مرتادي معرض “ديرتي هي فخري وعزتي” للوحات الزيتية

لوحة التوحيد تثير إعجاب مرتادي معرض “ديرتي هي فخري وعزتي” للوحات الزيتية

عبد الله الينبعاوى / جدة 

دشن معرض ديرتي هي فخري وعزتي”  بفندق جدة هلتون فعالياته والذي يوثق التراث الحضاري والاجتماعي والعمراني السعودي، من خلال 108 لوحة زيتية تمتلكها المؤسسة ، وتمثل جميع مناطق المملكة، بالتزامن مع احتفالات المملكة بيومها الوطني 90.

وشهد اليوم الأول حضور عدد من المسؤولين والعديد من المهتمين والمتذوقين للفن التشكيلي ، بتنظيم مؤسسة جدة وأيامنا الحلوة وسط حضور كبير من المسؤولين والفنانين التشكيليين والمهتمين .

وتعتبر اللوحات الـ 108 التي عملت المؤسسة على تنفيذها عن طريق فنانين عالميين، مرآة تعكس جمال تراث بلادنا وتنوعه. من ضمن اللوحات المعروضة بيوت جدة التاريخية القديمة وأزقتها ومعالمها وعادات وتقاليد أهلها، وبيوت الطين في نجد ومجالس أهلها وفلاحتها، وكذلك توثيق للحرمين الشريفين قبل توسعات ملوك السعودية.

وقد نالت لوحة التوحيد أكثر الإعجابات من زوار المعرض والتي جسدت الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه يقف متقدما شيوخ قبائل مناطق المملكة التي توحدت تحت رايته.

يستمر المعرض والذي يشمل لوحات جميلة عن الخيل العربي الأصيل، وتمثل اللوحات المعروضة سيناريو فني مرئي للتراث الحضاري في جميع مناطق المملكة، عبر لوحات زيتية بديعة، ابتكرها فنانون كبار، ويفتح المعرض أبوابه من الواحدة ظهرا، وحتى الثانية عشرة مساءً، ويشهد المعرض حضوراً لافتاً، بعدما وجهت الجهة المنظمة الدعوة لقطاع عريض من عشاق الفن التشكيلي، ولكل الراغبين في الاحتفال باليوم الوطني السعودي.
وتعني مؤسسة “جدة وأيامنا الحلوة” منظمة المعرض ومالكة اللوحات، بالحفاظ على التراث الاجتماعي والأدبي والفني والعمراني، عبر مشاريع توثيقية أطلقتها المؤسسة، تهدف من خلالها إلى التركيز على أهم المعالم التراثية لجدة التاريخية بشكل خاص، ومختلف مناطق المملكة بشكل عام، بالإضافة إلى أعمال فنية تجسد مسيرة الملوك الذين تعاقبوا على حكم المملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز “يرحمه الله” حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ” يحفظه الله”.
وتجسد الأعمال الفنية لـ“جدة وأيامنا الحلوة” سلسلة من المشاريع الفنية المبهرة، أبرزها “داخل السور داخل القلب”، و”نجد العز”، و “أنوار وضياء الحرمين” و”الخيل العربي الأصيل”، حيث تم استقطاب العديد من الفنانين التشكيلين من مختلف أقطار العالم لهذا الغرض، وقاموا بتنفيذ أكثر من 800 لوحة فنية تبرز الجمال الفني منذ انطلقت المؤسسة وحتى الآن.
ويختتم المعرض فعالياته غدا الأربعاء بعد ان استمر لمدة ٣ ايام.

 

عن شعبان توكل مسعد

اضف رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عرض فيلم الطريق إلى برلين .. بمناسبة مرور 70 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية

فوزية عباس / روافد  تحت رعاية السيناريست “محمد الباسوسى” رئيس المركز القومى للسينما وبالتعاون مع ...